قصص و روايات - قصص الأطفال :

ملخص تاجر البندقية كامل كيلاني

غلاف قصة تاجر البندقية للأطفال - كامل كيلاني

ملخص تاجر البندقية كامل كيلاني

تحكي قصة تاجر البندقية عن تاجر شاب من إيطاليا يدعى «أنطونيو»، ينتظر مراكبه لتأتي إليه بمال، لكنه يحتاج للمال من أجل صديقه «باسنيو» الذي يحبه كثيرًا. ذلك أن «باسنيو» يريد أن يتزوج من «برشا» بنت دوق بالمونت الذكية، فيضطر «أنطونيو» للاقتراض من التاجر المرابي «شيلوك» الذي يشترط عليه أخذ رطل من لحمه إذا تأخر عن سداد الدين. ويتأخر «أنطونيو» في جلب المال فيطالب «شيلوك» برطل من لحمه، ويجره إلى المحكمة، ويكاد ينجح في قطع رطل من لحمه لولا مرافعة «برشا» التي تنكرت في شكل محامٍ واشترطت على «شيلوك» أن يأخذ رطلا من اللحم دون أن يهدر نقطة واحدة من دماء «أنطونيو» وإلا يسجن فعجز «شيلوك» وتراجع.

كامل كيلاني إبراهيم كيلاني: كاتب وأديب مصري، اتخذ من أدب الأطفال دربًا له، فلقِّب ﺑ «رائد أدب الطفل» قَدَّم العديد من الأعمال العبقرية الموجهة إلى الطفل، وتُرجمت أعماله إلى عدة لغات منها: الصينية، والروسية، والإسبانية، والإنجليزية، والفرنسية، ويعد أول من خاطب الأطفال عبر الإذاعة، وأول مؤسس لمكتبة الأطفال في مصر.

ولد بالقاهرة عام ١٨٩٧م، وأتمَّ حفظ القرآن الكريم في صغره، والتحق بمدرسة أم عباس الابتدائية، ثم انتقل إلى مدرسة القاهرة الثانوية، وانتسب بعدها إلى الجامعة المصرية القديمة سنة ١٩١٧م، وعمل كيلاني أيضًا موظفًا حكوميًّا بوزارة الأوقاف مدة اثنين وثلاثين عامًا ترقى خلالها حتى وصل إلى منصب سكرتير مجلس الأوقاف الأعلى، كما كان سكرتيرًا لرابطة الأدب العربي، ورئيسًا لكل من «جريدة الرجاء» و«نادي التمثيل الحديث» وكان يمتهن الصحافة ويشتغل بالأدب والفنون إلى جانب ذلك.

الآراء والتعليقات على القصة
أفضل القصص و الروايات حسب الأكثر قراءة: