منتديات قصص - قصص الأعضاء :

ملائكه الظلام الفصل الثاني

عضو آخر دخول: 2017-07-20

و فجأة رن جرس الباب فضحك مارك بخبث و قال : اهلا ... اهلا لقد حفرت قبرك بيديك يا ماركل
ذهب إلى الباب ليفتحه فصرخ في و جه الشخص الذي أمامه قائلا: لماذا ذهبت من دون إذن ايها الاحمق المعتوه
ثم صمت مباشره عند رؤيته ليوكي تقف أمامه متعجبه، فقال في نفسه : الويل لك يا ماركل لماذا لم تكن أنت امامي
ثم قال ماركل : تؤتؤتؤ كيف يا تفعل هذا يا كوكو تصرخ في وجه ضيفتنا
الكس : ماركل ، توقف عن هذا
غضب مارك كثيرا فأمسك ماركل من ياقة ملابسه و قال: سوف اريك من هو كوكو
و بدأ ماركل بالركض و لحقه مارك ، كان ماركل منهمك في الضحك بينما كان مارك يزداد غضبا كلما كان يسمع صوت ضحكه ......
دخل الجميع الاستوديو و تركوا وراءهم ماركل يعاني مع مارك فالكل يعرف عندما يغضب مخرجهم لا احد يستطيع إيقافه ، بعد أن لاحظ مارك أن الجميع تركوه و دخلوا توقف عن الركض ثم قال : حسنا ... لقد سامحتك هيا لتسجل الاغنيه
سجل ماركل اغنيته و بعد أداء ماركل الرائع جلس الجميع على الأريكة التي كانت في الاستديو كان مارك في حالة من تعجب و كان يقول في نفسه :أهذه هي يوكي كازاتو حقا .... هذه هي التي كنت اتابعها دائما ... نعم اظن انها هي ، لكن كيف يمكن أن تكون اجمل من التلفاز هكذا ... اه..اه.. انها رائعه جدا جميلة بشعرها الاسود الطويل الناعم و عيونها الزرقاء الواسعة و ببياض بشرتها الرقيقة و ضحكتها
الجذابة ، نعم بالتاكيد هي يوكي و لكن كيف؟؟؟ لا يمكن ذلك؟؟!!!
يوكي بضحك : شكرا على ما قلته يا مارك ، و نعم هذه انا بالفعل
مارك : كيف عرفتي ما الذي افكر به ؟؟؟؟
سام باستهزاء : كنت تفكر بصوت عالٍ يا احمق
مارك : حقااا، اه... لا اصدق هذا، حسنا بما أن يوكي كازاتو بيننا .. لماذا لا تغنين لنا يا يوكي؟؟؟
ميفن : أجل ... فكرة جميلة
يوكي : حسنا كما تريدون
ذهب الكل الى الاستوديو و كان الجميع في حالة ذهول و تعجب من صوت يوكي و جماله، رقته و ببراعتها في الغناء ....
بعد أن انتهت يوكي من الغناء سمعت صوت هاتفها يرن.. لم تعره اهتمام و واصلت حديث مع الأصدقاء و لكن بدأت تقلق بعد أن كان يرن باستمرار التقطته من على الطاولة لتجيب من دون النظر إلى المتصل و تقول: خالتي هل حدث شئ ما ؟؟؟
بعد أن سمعت صوت المتصل لتركض خارجا لكي تتحدث بانفراد من دون أن يسمعها احد
رن هاتف الاستوديو لتجيب ريكا على المتصل و تقول : فرقة ملائكه الظلام من المتصل
الطرف الآخر : مرحبا هل انت يوكي ؟؟؟
ريكا : لا انا صديقتها .. ماذا تريد منها و من انت ؟؟؟
الطرف الآخر : انا صديقها من باريس ، قولي لها كريس على الهاتف و هي سوف تعرف
ريكا: حسنا انتظر لحظة ... اخفضت سماعة الهاتف لتضعها على على الطاولة و تجول بعينيها المكان بأكمله باحثة عنها لكن لم تجدها في المكان فخرجت تبحث عنها في الحديقة خرجت من الباب الخلفي لتسمع صوتا يشبه صوتها و هو يقول: اسفة يا سيدي لقد ظننت أنك خالتي لوسي .... اسفة جدا لا لن تكرر هذه الغلطة مرة أخرى صدقني ..... نعم نعم لقد وصلت إلى اليابان اليوم .... لا لم ابدء المهمة بعد .... سوف أنفذ اتفاقنا غدا ... سوف ابحث عنها غدا نعم .... حسنا ....... حسنا ....... كما تريد .... حاظر ..... حسنا .. رافقتك السلام يا سيدي .. وداعا
صدمت ريكا مما سمعته و ركضت نحو الداخل قبل أن تراها يوكي و ذهبت باتجاه الهاتف لتجدة قد قطع الاتصال
دخلت يوكي الى المنزل و رأت ريكا تقف أمامها فظنت انها سمعت حديثها على الهاتف فتوترت قليلا و قالت : ريكا .. ماذا تفعلين هنا ؟؟؟؟
ريكا : هل يمكنني أن أسأل نفس السؤال ؟؟؟ لقد كان هناك اتصال لاجلك يقول إنه كريس من باريس
يوكي : اه ... انه صديقي و انا كنت فقط اتحدث على الهاتف لا شيء مهم
ريكا: مع من ؟؟؟؟
يوكي بتوتر:آآآ... آنها خالتي لوسي تقول لي ان اعود بسرعة فقد تأخر الوقت
ريكا بعدم اقتناع : ممممممم.... حسنا كما تشاءين
ثم تحركت ريكا نحو الباب ثم توقفت و التفتت إليها و هي تقول: اه... بالمناسبة لقد انقطع الاتصال ، و دخلت ... تنفست بأريحية و هدوء و لكن سرعان ما عادت ملامح الجدية و العزم الى وجهها و قالت في نفسها : حسنا يا يوكي يجب أن تقوم بالبحث عنها و أنفذ الاتفاق .....
فتحت باب الغرفة التي كان الاصدقاء فيه و كانت تقول : ماركل .. اتصلت خالتي و طلبت مني ان اعود الى المنزل
الجميع : حسنا وداعا
و خرجت من المكان و بعد أن ذهبت يوكي قالت ريكا : من هذه اخبراني الحقيقة يا ماركل و ميفن ؟؟؟ من تكون حقا... هل هي صديق ام عدو ؟؟؟
يتبع ....


الآراء والتعليقات على القصة
عضو آخر دخول: 2017-07-20

اسفة أن كنت تاخرت في النشر blush

بتاريخ: 2017-07-10 22:27
رسالة إدارية
لا يمكنك إضافة تعليق إلا إذا قمت بتسجيل الدخول
احصاءات
- عدد المتواجدون حاليا: 44، الأعضاء: 9، الضيوف: 35
- الأعضاء المتواجدون حاليا هم: (هناك أعضاء آخرون في حالة تخفي)