منتديات قصص - قصص الأعضاء :

كانا ربما كانا

عضو آخر دخول: 2017-09-20

كان عشقاَ أنيقاَ...
أوهنه... طول أنتظار...! كانت ..أمراة
ذات لون .. و قبول..
لا تخطؤها .. حواس... و لا يوقظها هاجس...
فى قربها سكينة ... و هناء ..وإنكفاء..
وفى عينيها .. بذخ حضور..
ووعد ... عمر... وكانت دنياها...
ليل لهفة ..
غربة وجود
و مطر أنتظار... وكانت مساحة أزمنتها..
نفير إنكسار...
هالات عبور..
وشىء من ضمور إمرأة حالمة..
تضاجع الشوق
تتوسد الحنين..
وتهفو فوق مدارات الجسد
ترياق وجودها..
همسة فى قرب
او نظرة إختلاس و...
كان رجل ذات
واعتدال.... يزاوج النزوة..
ينزع عنها هالة عهرها.
و يكسوها ... قدسية استلاب و كان ايضاً..
صديق اهواء نفسه..
ورفيق .. شهوات انكساره إلتقيا فى منحنى قدر
ومسار قضاء...
فاحبها بلطف
وعشقته بالتزام... فى ذات جنوح...
وهبته نفسها بكامل عتادها..
فقط....
همست له ... ألا يستعجل... أغمضت عينيها..
ايقظت كل .. نبرات حواسها..
مكامن .. إنشطارها..
وتلافيف ذاكرتها. وإستنسخت بكل تفاصيل سكونها..
لحظات فرحتها الثكلى ..
توهان .. وعيها..
وإنبساط نتوءاتها الأن..... هى أمراة خمسينية الترهل و الزبول..
أغمضت حياتها على تلك النهايات
و سحبت وشاحات ذاتها الى ..
ركن دافىء المساحات...
تجتر فيه...
فى تكرار ممل صدى تلك الذكريات هو...
طاشرى التوجس و العواطف..
يبكى فى يسر دفين..
حرف عشق ..
أضاعه.. طول "بعض إنتظار".

الآراء والتعليقات على القصة
عضو آخر دخول: 2017-09-15

جميلة جدا و معبرة، أحسنت!

بتاريخ: 2017-09-13 15:33
عضو آخر دخول: 2017-09-20

تسلمى ، دا من ذوقكِ

بتاريخ: 2017-09-20 10:40
رسالة إدارية
لا يمكنك إضافة تعليق إلا إذا قمت بتسجيل الدخول
احصاءات
- عدد المتواجدون حاليا: 42، الأعضاء: 10، الضيوف: 32
- الأعضاء المتواجدون حاليا هم: (هناك أعضاء آخرون في حالة تخفي)