قصص و روايات - قصص رومانسية :

قصة نهر الحب للكاتبة أمنية الريحاني الفصل الرابع

قصة نهر الحب للكاتبة أمنية الريحاني كاملة

قصة نهر الحب للكاتبة أمنية الريحاني الفصل الرابع

( الحب الحلال )

تعود مني الي الواقع يالها من ذكريات  نقلتها الي عالم اخر غير عالمنا ولم تستطع الخروج من هذا العالم الا حين قاطعتها  صوت رقية الي تدق الباب
رقية: مني هانم
مني: في ايه يا رقية
رقية: تحبي احضر العشا لحضرتك
مني: لا يا رقية مليش نفس هستني البيه
رقية : تحت امرك يا هانم
مني: شكرا يا رقية
مني تغلق الصندوق وتعيده في مكانه ف الدولاب . فهذا الصندوق ليس مجرد صندوق خشبي فحسب انما هو حزء لا يتجزأ من ذكريات مني التي لا يمكن ان تنسي. بعد ان اغلقت مني الدولاب يدخل عليها طاهر ويبدو انه منهكا من شدة التعب

طاهر : مساء الخير
مني: مساء النور يا طاهر شكلك تعبان اوي
طاهر: اه يا مني اليوم كان طويل جدا النهاردة محتاج انام
مني :طش اتعشي الاول انا مستنياك اتعشي معاك
طاهر: لا يا حبيبتي اتعشي انتي انا اتعشيت ف الحزب
مني: حتي العشا كمان بقي ف الحزب يا طاهر يعني هتعشي كمان لوحدي
طاهر: خلاص يا مني محدش قالك استنيني قومي كلي وسيبيني انام
مني:لا خلاص مليش نفس

طاهر وهو ينام: اعملي حسابك عندنا عشاء عمل بكرة ان شاء الله
مني: ما انت عارف ان مليش في عشاءات العمل والسهرات دى
طاهر: مني دا عشاء عمل جامع كل قيادات الحزب وانا من ضمنهم وكل واحد جي بمراته وانتي مراتي ولا نسيتي
مني تحدث نفسها: انت الي ليه فاكر
مني تستعد للرد عليه لتجده نائم لا يشعر بها ولا يسمعها
 مني في غيظ: تصبح ع خير

طاهر ياخذ مني معه في عشاء العمل فتجد نفسها اصبحت بمفردها فطاهر مشغول بالحديث مع رجال اخرين عن الانتخابات وهي لا تريد مشاركة النساء المتواجدات في احاديثهم عن الموضة و الجمعيات الخيرية وغيرها من الموضوعات فهذا ليس عالمها فخلقت لنفسها عالم بمفردها هاربة من هذا العالم عالم من ذكريات الماضي لتستدعي ذاكرتها بعض المشاهد

فــــــــــــــــــلاش بـــــــــــاك:
مني وخالد يجلسان علي مقعد في احدى الحدائق
خالد : مبروك يا مني اخيرا هتدخلي الجامعة وتبقي معايا
مني : اخيرا يا خالد هرتاح من المدرسة ولبس المدرسة وطابور الصباح . امممممم وكمان عشان ابقي جنبك واعرف كنت بتعمل ايه من ورايا
خالد: دا انا غلبان انتي عارفة حبيبك من البيت للجامعة ومن الجامعة للبيت مش اكتر من نظرات بريئة
مني  تضربه علي يده : نظرات في عينك
خالد: هو انا عيني بتشوف غيرك ولا في واحدة تقدر تملي قلبي وعقلي وكياني غيرك
مني: احم ايوا كده اتعدل

خالد:بس عايزة افهم اشمعني كلية اداب الي دخلتيها مش كنتي دخلتي حقوق اقله تبقي معايا عشان لو حد ضايقك ولا عاكسك تلاقيني في الخدمة
مني: حقوق تاني ما كفاية انت وممدوح هنفتحها محكمة وبعدين انا مبحبش حقوق انا بحب اداب ودي كانت رغبتي من زمان
اخرج خالد من جيبه سرة قطيفة بها سلسلة من الذهب قائلا: انا جبتلك دي بمناسبة نجاحك يارب تعجبك
مني: الله يا خالد حلوة اوي وبرضه فيها قلب .بس ليه كلفت نفسك كده

خالد: طبعا فيها قلب عشان افكرك دايما ان قلبي معاكى وبعدين انا كان نفسي اجبلك سلسلة ذهب من زمان والحمد لله شغلي ف مكتب المحامي الي بدرب عنده ماشي تمام وهو وعدني اول ما اتخرج هيديني مبلغ محترم يعني هانت يا حبيبتي وقريب اوى هاجي اكلم عمي نعمل خطوبة وكتب كتاب مع بعض انا عايزك علي ذمتي  في اقرب وقت
مني بقرحة: يااااه يا خالد بجد هبقي مراتك دا اجمل حلم ف حياتي
خالد: دا مش حلم يا مني دا هيبقي حقيقة قريب ان شاء الله
تجد منى من ينادى علي اسمها : مني مني يا مني

بــــــــــــــــــاك:
فتعود مني للواقع لتجده طاهر
طاهر: مني يا مني انتي رحتي فين
مني: ها مفيش اظاهر اني تعبانة شوية
طاهر : تحبي نروح تستريحي
مني: ياريت يا طاهر

استأذن طاهر من الجميع وذهبا الي منزلهم .مني تجلس امام المرآة تخلع اكسسوارتها شاردة وطاهر يخلع بدلته
طاهر: تعرفي يا مني جالي المكتب ولد راائع محامي شاطر جدا  تخيلي معاه دكتوراه  في القانون
مني:يااااه معاه دكتوراه امال مفتحش مكتب خاص بيه ليه بدل ما يشتغل تحت ايد حد
طاهر:لانه ولد في قمة الذكاء عارف ان شغلي معايا هيعرف الناس عليه اسرع بما انه تلميذي والناس هتثق فيه اكتر وكمان لان كل خبرته اكاديمية ومعندوش خبرة عملية فحب ياخد خبرة عملية الاول قبل ما يفتح مكتبه الخاص
مني: ياااه في حد بيفكر كده

طاهر: مش بقولك ولد ذكي جدا وبيتعلم بسرعة كمان وبيني وبينك جالي في وقته انتي عارفة الفترة الجاية هبقي مشغول  ف الانتخابات وهبقي محتاج حد يشيل قضايا المكتب في غيابي واقدر اعتمد عليه خصوصا بعد البيه اخوكي ما سابني وراح فتح مكتب ف اسكندرية جنب اهل مراته  والمحامين الي عندي مقدرش اعتمد عليهم , لكن الولد ده حاسه هيبقي قد المسؤلية
مني: شكلك متحمس له اوى
طاهر: جدا في حاجات كتير فيه بتفكرني بنفسي في بداية حياتي
مني: علي كده سنه كبير

طاهر: لا مش كبير من دور اخوكي كده
تراود مني القلق للحظات ولكن لم يدم القلق كثيرا
طاهر: انا بفكر اعزمه علي الشا في يوم هنا عشان اتكلم معاه بعيد عن المكتب ايه رأيك؟
مني : الي تشوفه يا طاهر.طاهر كان في مشوار محتاج اروحه بكرة
طاهر: مشوار ايه يا مني
مني: عايزة اروح المقابر ازور بابا وماما وحشوني اوى ممكن؟
طاهر يضم كتفيها بيده من ظهرها : طبعا يا حبيبتي نعيشي وتفتكري  هخلي ابراهيم يوصلك ويجيبك
مني : شكرا يا طاهر

مني تقف امام قبر ابوها وامها تقرأ الفاتحة
مني: وحشتوني اوي اكيد لو كنتوا معايا كانت في حاجات كتير اختلفت . خالد ابني يا ماما كبر بقي عنده سيع سنين  عارفة انك كان نفسك تشوفيه للاسف طلع شبه ممدوح .
فرت دمعة من عين مني حين تذكرت ابوها وامها وعاد بها الزمن للوراء

فــــــــــــــــــــلاش بــــــــــــاك:
في شقة خالد جرس الباب يرن بقوة فيجري  خالد نحو الباب ليفتح ليجدها مني ويبدو عليها القلق الشديد
خالد في قلق : في ايه يا مني اهدى يا حبيبتي مالك
مني ف لهفة وصراخ: الحقني يا خالد ماما تعبانة اوي  ماسكة تحت صدرها ومش قادرة تاخد نفسها وبابا وممدوح نزلوا من الصبح ومش عارفة اعمل ايه
خالد: طب تعالي معايا  بسرعة

انتصار علي الارض تضع يدها علي صدرها وتتألم  يجري عليها خالد ومني
خالد: سلامتك يا ماما انا هكلم الاسعاف حالا
مني: بسرعة يا خالد
تأتي عربية الاسعاف فتأخذ انتصار  بينما يأتي ممدوح ومحمد فيتفاجئوا بوجود عربية الاسعاف
محمد: في ايه يا بنتي

مني: ماما يا بابا تعبت اوي ومعرفتش اعمل ايه خالد طلبلها الاسعاف
ممدوح: طب يالا ناخد تاكسي ونحصلهم
وفي المستشفي مني ومحمد وممدوح وخالد ينتظرون خروج الطبيب.يخرج الطبيب من غرفة الكشف
محمد: خير يا دكتور طمني الله لا يسيئك
الدكتور: للأسف يا حاج ذبحة صدرية وحالتها متأخرة جدا هي بقالها أد ايه بتشتكى منها
محمد: بقالها كذا يوم يا ابني وكل لما اقولها نكشف تقولي شوية  برد وهيروحوا لحالهم
الدكتور: للأسف حالتها متأخرة جدا

مني في انهيار: اعمل حاجة يا دكتور بعد اذنك متخليهاش تروح مننا
الدكتور: انا هعمل الي عليا وربنا يتولاها
خالد يضم مني من كتفيها محاولا ان يطمئنها وبعد انتظار ساعات يخرج الطبيب
الدكتور: للأسف شدوا حيلكم البقاء لله
مني في انهيار : لا لا يا امي لا متسبنيش لا انتي قولتي نفسك تشيلي عيالي نفسك تشوفيني عروسة تعالي يا امي متسبنيش لوحدي لسه ملبستنيش الطرحة لسه مشلتيش عيالي زى ما كنتي عايزة اهههههههههههههههههههههه يا امي

تنهار مني باكية على الارض فيضمها خالد  بشدة اما ممدوح فيبكي كالطفل الصغير في حضن ابيه قائلا: ماما راحت يا ابويا امي راحت القلب الحنين يا ابويا راحت
محمد بصوت صراخ: اللهم لا راد لقضائك اللهم الصبر اللهم الصبر

مشهد أخر:
مني ترتدي فستان اسود ومحمد ابوها نائم على السرير مريض تستعدل مني من جلسته واضعة مخدة وراءه
محمد: تسلمي يا بنتي تعبتك معايا
مني: لا تاعبتني ولا حاجة يا بابا
محمد يبكي :ما هي خلاص راحت الغالية الي كانت بتاخد بالها مني معدلناش غيرك يا بنتي
مني:ربنا يديك الصحة يا بابا عايشين بحسك

محمد: بشوفك يا بنتي بفتكرها في حنيتها وطيبتها . الله يرحمك يا انتصار
مني: خلاص يا بابا الدكتور مانع عنك الزعل عشان خاطري مبقلناش غيرك
محمد: ما خلاص يا بنتي الصحة راحت ومش عارف من غيرك يا بنتي هنعمل ايه
مني: وانا عمري ما هسيبكم يا بابا
محمد: لا يا بنتي اوعي تقولي كده بكرة تتجوزي ونفرح بيكي وتسيبنا غصب عنك
مني: احنا فين والجواز فين يا بابا وبعدين انا هبعد هروح فين انا وخالد هنتجوز ونعيش مع مامته يعني الشقة الي قصادكم يعني برضه هفضل جنبك ومعاك ومش ممكن هسيبك يا بابا
محمد:تعيشيلي يا بنتي

مشهد أخر:
مني وخالد في الحديقة علي مقعد خشبي.مني حزينة رغم مرور عدة شهور علي وفاة والدتها وخالد يحاول ان يخفف عنها
خالد: مني فات كذا شهر من ساعة الي حصل وانت على نفس الحالة حاولي يا حبيبتي تخرجى من الي انتي فيه شوية  وتفوقي لنفسك انتي حتي الامتحانات بتاعة السنة دي اجلتيها . يا حبيبتي الحزن عمره يا هيرجع الي راح
مني:مش قادرة انساها يا خالد كل حتة ف البيت بتفكرني بيها صوتها فى وداني نفسها حواليا مش قادرة يا خالد مش قادرة
خالد: وحد طلب منك تنسيها يا مني محدش بيقدر ينسي امه وانا عارف فراقها مأثر فيكي اد ايه ومحدش فينا هيقدر ينساها انا كل الي عاوزه منك يا حبيبتي تفوقي لنفسك شوية انتي موقفة حياتك من ساعتها

مني: معلش يا خالد انا عارفة اننا اجلنا جوازنا بسبب الى حصل
خالد:ليه بتقولي كده يا مني انتي مش عارفة غلاوة ماما انتصار عندى الله يرحمها وبعدين يا حبيبتي احنا شخص واحد والي يوجعك يوجعني
خالد: عارفة يا حبيبي وصدقني لولا  وجودك جنبي معرفش كنت هعدى الي فات ازاي انت بجد مهون عليا كتير يا خالد ومامتك كمان مش مقصرة معايا غمراني بحبها وحنيتها وبتحاول تعوضني امي على اد ما تقدر
خالد: امال يا بنتي مش مرات ابنها
مني تبتسم ابتسامة باهتة. اما خالد فيصبح شاردا يفكر في شئ ما
مني : مالك يا خالد

خالد: مفيش يا حبيبتي  متشغليش بالك انتي
مني: لا يا خالد انا مصممة اعرف مالك هو انت مش لسه قايل اننا شخص واحد ولا هو كلام انتي بقالك فترة متغير ومخبي عليا حاجة وانا حاسة بيك في ايه
خالد: بعدين نتكلم يا مني مش وقته
مني: خالد. صدقني انا كويسة واقدر اتكلم وبعدين انت عمرك ما خبيت عني حاجة
خالد في تردد: انتي عارفة يا مني اني طلعت الاول على دفعتي والمفروض اني اتعين فى الكلية
مني: اه يا حبيبي وايه المشكلة
خالد:.............
مني: خالد في ايه اتكلم
خالد: مني انا جالي فرصة سفر اكمل دراستي فى انجلترا وادرس قانون هناك ولازن اسافر فى اقرب وقت
مني : ايـــــــــــــــــــــه

الآراء والتعليقات على القصة
أفضل القصص و الروايات حسب الأكثر قراءة: