قصص و روايات - قصص رومانسية :

قصة عشق بلا قيود للكاتبة إيمان ضانا الفصل السادس عشر

قصة عشق بلا قيود للكاتبة إيمان ضانا

قصة عشق بلا قيود للكاتبة إيمان ضانا الفصل السادس عشر

فجاءة لوجين اتكلمت بسرعة
لوجين : ريان انا بثق فيك ... متخلنيش افقد الثقة دى
ريان بتوتر : انا اسف والله م.....
لوجين بعدت عنة : لا ولا يهمك عن اذنك
ريان : لا والله خلاص مش هعمل كدة تانى
لوجين خدت شنطتها وجاية تمشى ريان
ريان مسك ايديها
ريان : ع فكرة اانا بح.....


لوجين مقاطعة : خلاص يا ريان انا مش زعلانة بس لازم امشى ممكن تسبنى
ريان ادايق كان لسه هيعترفلها بحبة بس قطعتة ساب ايديها وبص ف الارض من كسوفة
لوجين مشيت وقفلت الباب جامد ف نفس اللحظة ريان دموعه نزلت ودخل اوضته وكسر كل اللى فيها وطلع هدومه من الدولاب
وحطها فى شنطة سفر كبيرة

روحت شيماء لبيتها وهى تعبانة جدا وحاطة ايديها ع بطنها
صباح : ايه اللى اخرك كدة يا ست هانم
شيماء : معلش يا ماما كان عندى شغل كتير اوى انهاردة
صباح : كدابه انا لسه متصله بجوز خالتك وقالى انك مجيتيش الشركة انهاردة
شيماء بارتباك : اه لا اصل انا روخت ع مكتبى ع طول وفضلت اشتغل وعمو ادهم ميعرفش حتى اسالى لوجين
صباح : ممممم ماشى يا شيماء ربنا يشفى لوجين وتبقى كويسة ونعرف منها سبب اللى جرالها دة ايه
شيماء بخوف : اه يارب يا ماما يارب ... بقولك ايه انا هدخل انام
صباح : خدى هنا يابت
شيماء بتعب : ف ايه تانى
صباح : انت وشك اصفر كدة ليه يابت
شيماء : ماهو اصل انا مكلتش من الصبح
صباح : لا لا دة مش موضوع قله اكل ابدا احنا لازم بكرة نروح للدكتور
شيماء بخضة : دكتووووور لا لا ياماما انا كويسة هدهل بس انام شوية وهصحى ابقى زى الفل .... عن اذنك

لوجين ماشية ف الشارع وهى سرحانة
بتفكر وبتكلم نفسها
لوجين ف نفسها : ياترى حركة ريان دى معناها ايه ..... اكيد ليها معنى .... انا متاكدة انة انسان محترم وميعملش كدة ابدا .... يكونش بيح .... لا لا لا احنا صحاب بس مفيش بينا حاجة تانية .... بس انا كمان حسيت بحاجة غريبة لما قرب منى .... لا لا لا انا مش حسيت بحاجة ... اوف خلاص بقا اللى حصل حصل واحنا صحاب وهو اكيد مكنش قصدة
لقت نفسها قدام باب الفيلا فتحت الباب ودخلت لقت باباها قاعدة وبيقراء ف ورق
ادهم : تعالى يا لوجى ساعدينى ف الورق دة
لوجين : ورق ايه يا بابا انا خلاص خلصت اختيار التصاميم الحلوة ورسمت كام تصميم وكل حاجة تمام بكرة هعدى ع مدام نيرفان واشوفها خلصت خياطة ولا لاء انت تاعب نفسك ليه ؟
ادهم : يابنتى احنا لازم نعمل التصاميم ف اسرع وقت وانت اللى هتشرفى ع البروفة وكمان الshow لازم يبقى قريب جدا
لوجين : هات يا بابا الورق دة وادخل نام انا هخلص كل حاجة بكرة ان شاء الله
ادهم : ماشى يا حببتى
لوجين : هى ماما فين
ادهم : سوزان سافرت انهاردة
لوجين : سافرت كدة من غير ماتقولى ... سافرت فين
ادهم : ماانت عارفة امك ... راحت لندن بتقول هتعمل شوبينج مع واحدة صحبتها كام يوم وهترجع قبل البروفة عشان هتحضر معانا الshow
لوجين : امممممم ماشى تصبح ع خير
ادهم : وانت من اهله
طلعت اوضتها وغيرت هدومها ونامت ع السرير لقت نفسها عماله تفكر ف ريان قررت تتصل باسما عشان تتخلص من افكارها لكنها مبترودش
لوجين : اظاهر انها نامت
ونامت هى كمان

عند ريان
ماسك التذكرة ف ايدة وعمال يبص عليها ويفكر هل يسافر ولا ميسافرش
فلاش بااااك
ريان بعد مانزل من عند لوجين راح خلص اجراءات السفر وكانت اول طيارة لانجلترا هو نفس اليوم بليل

وهو بيفكر الباب خبط راح يفتح الباب ولكن بعد مافتح الباب لقى ...
ريان : اووووف بقا ... نعم عايزة ايه ؟
ديما : مش هتقولى ادخلى
ريان : واقولك ادخلى ليه ان شاء الله
ديما وهى بتمسك زرار من زراير قميصة : يعنى انت وحشتنى اوى وقولت اجى اسال عليك
ريان زق ايديها بعنف : شكرا مش عرفتى انى بخير يلا مع السلامة
ديما بدموع : انت بتكلمنى كدة ليه
ريان بعصبية : انا مش مستعد افتح القديم تانى روحى شوفى حالك يا بنت الناس لان انا قرارى مش هرجع فية انا بحب لوجييييين اقولك تانى
وقفل الباب ف وشها بعصبية ودخل اوضتة وقرر السفر
بعد ربع ساعة الباب خبط تانى بس المرادى بعنف اوووى جررى بسرعة وفتح لقى .....
الجميع مرة واحدة : surprise
ريان متنح ومش مصدق : Oh really
..... : yes sure hhhhhh
..... : what happen hhhh
..... : my uncle
ريان : No , really i miss you so much

وحضنهم كلهم مرة واحدة
خالد : ريان ايه رايك ف المفاجاة دى
ريان بفرحة : احسن واجمل مفأجاة ف الدنيا كلها
نيرفين : وحشتنى جدا ريان
ريان وهو بيبوس ايدها : وانت كمان ياست الكل
يوسف وهو بيشد بنطلون ريان : وانا تمان وانا تمان
ريان نزل لمستواه ومسك ايدة بيبوسها : وانت كمان يا حبيب عمو
عمر : لا والنبى بلاش الترحيبات بتاعت المصريين دى يلا نقعد
كلهم دخلوا قعدوا وريان قعد ومقعد يوسف ع رجله
ريان : بس انتو ايه اللى رجعكوا مصر
خالد : بص يا سيدى احنا قررنا نيجى نقعد معاك هنا ع طول
ريان : بجد يا بابا يعنى انتو مش هترجعوا انجلترا تانى
نيرفين : اه طبعا ريان بس بابا هيسافر انجلترا عشان الشغل وهيرجع تانى
ريان : ظة احلى خبر سمعتة ف حياتى .... امال فين مراتك يا عمر
عمر : مردتش تيجى غير لما تعمل اخر شوبنج بس هتيجى متخفش
ريان : ياااه وحشتنى لمتكوا دى اوى
خالد : ان شاء الله مش هنوحشك تانى
ريان بابتسامة : انتو ازاى بتتكلموا مصرى كدة
نيرفين : اصلا كنا بنتكلم واحنا قاعدين مع بعضينا مصرى عشان مننساش اللغة ولما يبقى فيه حد غريب بنتكلم انجلش
وبعد الكلام الكتير اللى بينهم ريان طلب اكل وقعدوا كلو وريان كان مهتم بيوسف الصغير اوى لدرجة انة كان بيأكله بايدة ومكلش هو خلصوا اكل وكلام ودخلوا نامو
ريان دخل اوضتة وغير هدومة وجاى يشيل اللبس من الشنطة دخلت عليه نيرفين

ريان : تعالى يا ماما ادخلى
نيرفين : ايه الشنطة دى
ريان : اصل انا كنت هسافرلكم انهاردة
نيرفين : ياعينى ضعينا عليك السفر
ريان : لا ياماما انا اصلا مكنتش عايز اسافر بس كنت جاى عشانكوا
نيرفين فرحانة بادب ابنها : هو دة ابنى وتربيتة ... الا قولى ديما عامله ايه ؟
ريان وشة اتحول لحزن وبص ف الارض وقعد جمب مامتة ع السرير وخد نفس عميق وسكت
نيرفين : مالك يا حبيبى هى مزعلاك
ريان واترمى ف حضن امة وهو بيعيط وساكت
نيرفين وهى بتطبطب عليه وع شعرة : ياااه انت تعبان اوى اتكلم وفضفض يابنى احكيلى يمكن تستريح
ريان بعد عنها وابتسم ابتسامة صفرة : متخافيش يا ماما انا كويس
نيرفين : البت دى عملت فيك ايه
ريان بتريقة : خانت حبى وثقتى فيها بس
نيرفين بشهقة : خانتك
ريان بعين لامعة : اااه .. بس عادى هى مش بتهمنى دلوقتى
نيرفين : ازاى بثا دة انا بكرة هروحلها و...
ريان مقاطعا : ماما انا خلاص مبقتش احبها وبعدت عنها وصدقينى مش بفتكرها ولا بخير ولا بشر .. انا بس كنت مخنوق شوية
نيرفين : مخنوق من ايه ؟
ريان حكلها ع حبة الجديد لوجين بعد سنة من اللى حصل

تانى يوم
ف الشركة
لوجين بتخبط ع باب مكتب مدام نيرفان
تك تك تك
نيرفان : ادخل
لوجين ودخلت راسها من الباب : الحلو عامل ايه ؟
نيرفان : لوجى حببتى ادخلى
لوجين دخلت وسلمت عليها وقعدت
نيرفان : بقالك كتير مبتسأليش عليه خالص يا لوجى
لوجين : سورى بجد يا مدام نيرفان حصل شوية drop و damage كدة وان شاء الله تتصلح
نيرفان : ان شاء الله
لوجين : بابا بيسال اذا كان التصاميم اتصممت ولا لاء ولو لسه بيبلغ بالاستعجال
نيرفان قامت وخدت لوجين من ايديها ووقفتها عند الملايكانز
نيرفان : كل حاجة اتعملت وبقت تمام التمام
لوجين وهى مش مصدمة : خلصوا كلهم كلهم
نيرفان بابتسامة : اه يا حببتى كلهم كلهم
لوجين مسكت التصاميم وشافت كل انواع الخامة اللى اتفقوا عليه هى دى ولا اتبدلت ولقت كل حاجة تمام الا تصميم واحد بس
لوجين : مدام نيرفان التصاميم كلها تمام الا تصميم دة
ومدتلها ايديها ببلوزة
نيرفان : تعالى يا لوجى اقعدى
قعدت لوجين ومدام نيرفان
نيرفان : بصراحة انا لية عندك طلب
لوجين : طلب واحد .. امرى

نيرفان : بصراحة كدة البلوزة دى انا اللى مصمماها فقولت لو عجبتك الخامة وشكلها والوانها حطيها من ضم تصاميمك واكنك انت اللى عملتيها ها ايه رايك ؟
لوجين : بصراحة انا مقدرش انكر انها عجبتنى جدا وشرف ليا تبقى من تصمماتى بس الحقيقة انا مقدرش احط تصميم مش بتاعى واكتبة باسمى
نيرفيان : ملكيش دعوة انت اذا كان صاحب الشأن موافق انت هتعترضى
لوجين ابتسم : ماشى يا مدام نيرفيان عن اذنك ابلغ بابا
وخرجت لوجين وراحت لمكتب باباها وبلغتة بكل حاجة واتفقوا بان العرض هيتعرض ف يوم محدد قريب جدا
بعد ماخلصت كلامها لقت موبايلها بيرن
دخلت مكتب شيماء ملقتهاش موجودة
دخلت مكتبها وهى بترود ببرود
لوجين : الووو
امير : ازيك يا لوجى الف سلامة عليكى
لوجين : الله يسلمك
امير : انت فين
لوجين ببرود : ليه
امير : عايز اقابلك
لوجين : مينفعش يا امير انا ف الشركة وعندى شغل كتير ومش فاضية
امير باستعطاف : بليييز يا لووجى هما نص ساعة بس ومش هعطلك اكتر من كدة
لوجين بنفاذ صبر : اوك هنتقابل فين
امير بفرحة : ف النادى دلوقتى حالا
لوجين : اوك
بعد ما قفلت معاه
لوجين ف نفسها : يا ترى عايزنى ف ايه هه اكيد عايز يعمل مفاجاة لست الهانم وعايزنى اقولة بتحب ايه وتكرة ايه
(لكن الحقيقة امير عايز يوقع لوجين ف الكلام ويشوف شيماء حكت لحد عن موضوع الحمل دة لحد ولا لاء )

ف النادى
شيماء : اوف يا عامر انا قولتلك بلاش نيجى انهاردة انا مش مطمنة خالص
عامر : ف ايه بس ياحببتى مالك متوترة ليه
فلاش باك
امبارح بعد مادخلت اوضتها لقت موبتيلها بيرن برقم غريب
شيماء : الو
عامر : ممكن اعرف بقالك مدة مبتروديش علية ليه
شيماء : مين معايا
عامر : وكمان نسيتى صوتى
شيماء : عامر
عامر : ايوة عامر .. انا عايز اشوفك .. نتقايل بكرة ان شاء الله ف النادى اللى تقابلنا فية قبل كدة عشان انت وحشتينى اوى
شيماء بتردد : بكرة وفى النادى .. لا لا يا عامر بلاش بكرة
عامر : ليه بقا
شيماء بكذب : اصل انا خارجة بكرة
عامر : ياحببتى مش هعطلك كتير دول ربع ساعة بس .. بليز عشان خاطرى دة انا ملخقتش اشوفك اول مرة
شيماء : امرى لله
باااك
شيماء : مش متوترة من حاجة يا حبيبى وهكون متوترة من ايه
عامر خد الكرسى وحطة جمب كرسيها وقعد جمبها ومسك ايديها

الآراء والتعليقات على القصة
أفضل القصص و الروايات حسب الأكثر قراءة: