قصص و روايات - قصص رومانسية :

قصة عشق بلا قيود للكاتبة إيمان ضانا الفصل الرابع والأربعون

قصة عشق بلا قيود للكاتبة إيمان ضانا

قصة عشق بلا قيود للكاتبة إيمان ضانا الفصل الرابع والأربعون

قاعد ومشغل اغنية وعد منى
وعد مني مش هفكر نفسي بيك
بالسلامة روح ولا ندمان عليك
كل حاجة وليها وقت وتنتهي
وانت قبل ما تمشي حتى بقيت نسيك

وعادي قلبي راضي بالفراق ايه يعني
ده بكره تبقى ذكرى ماضي عدى وراح
مفيش ما بينا أي حاجة هترجعني
ولما ابعد انا عنك اكيد هرتاح

وعد مني مش هفكر في اللي فات
واللي كان بينا خلاص هعتبره مات
بعدي عنك في الحقيقة مهزنيش
ملكش قيمة عندي ولا ليك ذكريات

وعادي قلبي راضي بالفراق ايه يعني
ده بكره تبقى ذكرى ماضي عدى وراح
مفيش ما بينا أي حاجة هترجعني
ولما ابعد انا عنك اكيد هرتاح

عدى ال3 ايام وجة يوم الفرح
لوجين واسما وشيماء ف الكوافير
شيماء : يا خرابى ع جمالك يا سوسو
اسما بفرحة : بجد حلوو
شيماء : جدا جدا احنا لازم نبخرك قبل ما تطلعى
اسما : ههههه مش للدرجادى
شيماء : لا للدرجادى حتى استنى نسال لوجين ... بت يا لوجين بذمتك مش اسما حلوة بغباء
لوجين واقفة سرحانة
اسما : لوجى ... لوجى
لوجين فاقت : ها كنتو بتنادولى
شيماء : اه كنت بقولك اية رايك ف اسما حلوة مش كدة ؟
لوجين بابتسامة : اه جميلة يا اسما
اسما فرحانة وعمالة تعدل ف الميكاج كل شوية
وشيماء واخدة بالها من لوجين وشايفاها سرحانة طول الوقت وراحت ناحيتها وحطت ايديها ع كتفها
شيماء : متقلقيش هيجى ان شاء الله
لوجين : ياااارب ... انا خايفة مش يعجبو الفستان صح ولا اية رايك
شيماء : والله الفستان تحفة
لوجين : بس قصير اوى
شيماء : مش عارفة شوفى هو بيحب اية واعملية ؟
لوجين : تفتكرى هيسامحنى ؟
شيماء : ان شاء الله هيسامحك
لوجين : طب افرض مش جة
شيماء : اظن انت عارفة عنوانة ابقى روحيلة
لوجين : ماشى ... بس انت هتساعدينى
شيماء : حاضر يا قلبى من عيوونى طبعا
وحضنوا بعض

عند الحلاق
امير : بص بقاا انا مزاجى عالى انهاردة متوجعش دماغى
اسلام : ماشى يا عم المفروض انا اللى ابقى مزاجى عالى
امير : 5 ف وشك يا ساتر ... عارف يا اسلام لو زعلت اسما هعمل فيك اية ؟
اسلام : لالا متخفش اسما ف قلبى يا امير
امير : اما نشوف ... اسما دى روحى فاهم ولا لا
اسلام : بس بس بلاش الكلام دة انا بغير
امير : هههههه ددة انا اخوها يا ياض
اسلام : ماشى يا عم وانا جوزها الله
امير : خلاص متزعلش اوى كدة انا اسف ياعم

ادهم : يلا يا سوزان بقالك ساعة بتلبسى كل دة ؟؟
سوزان : ايوة يا ادهم جاية اهو
وجهزت سوزان
ادهم : يلا بينا
سوزان : يلا
وخرجوا وركبوا العربية ووصلوا قدام الكوافير
سوزان لقت ادهم نازل
سوزان : اية دة انت رايح فين ؟

ادهم : رايح الكوافير
سوزان : لالا دة حريمى مينفعش تدخل ... هدخل اناا
ادهم : يلا سلام ادخلى ياختى
ودخلت سوزان
سوازن : اية يا بنات جاهزين
شيماء : جاهزين يا خالتو
سوزان انبهرت بجمال اسما
سوزان : بسم لله ماشاء الله عليكى يا سوسو
اسما : ربنا يخليكى يا طنط
سوزان : لا بجد انت عسولة خالص
اسما : مش اوى كدة هههههه
سوزان : لا اوى ... اية يا قلب ماما القمر دة
لوجين : بجد حلو يا ماما
سوزان : حلو اوى يا لوجي
شيماء بزعل : ماشى يا خالتو عمالة تتغزلى فيهم وانا ولا عبرتينى بكلمة واحدة
سوزان : ههههه لا يا قلب خالتو انتو التلاتة قمرات ماشاء الله عليكوا
لوجين : ماما هو ريان جة ... اصدى يعنى امير واسلام وكدة جم
سوزان : لا لسة زمانهم ع وصول
لوجين : طيب انا هتصل بيهم استعجلهم شوية
وطلعت برة الكوافير وطلعت موبايلها واتصلت بامير
لوجين : اية يا امير خلصتوا ولا لسة ؟
امير : اه ياستى انا سايق العربية وجاى اهوو
لوجين : طب بقولك اية ... هو ريان معاكو ؟
امير : لالا مش معانا
لوجين : طب محدش كلمو ... اصدى يعنى عرفتو هو جاى ولا لا
امير : ياستى كلمناه وقالنا مينفعش ميجيش فرح اخوة
لوجين بفرحة : بجدددد ماشى خلاص اقفل بقا سسلام
امير : سلام

يارا : مش قادرة والله يا ريان لو روحت معاكو هبوظ عليكوا الليلة روحوا انتو واتبسطوا
ريان : يابنتى اسمعى الكلام متبقيش رخمة جوزك ف الشغل وهيجى انهاردة متاخر ووانت مخنوقة وقاعجة لوحدك
يارا : متقلقش انا هقعد هنا مع ماما ... ويوسف كمان هتعبنى اوى خلية نايم احسن
ريان : خلاص ماشى ع راحتك ... يعنى كمان ماما مش هتيجى
نيرفين : لا مش هروح انا ناقصة دوشة
ريان : براحتك انا هعدى ع دنيا وشريف معايا وهنروح نقضى الليلة
نيرفين : ماشى يا خويا وسلملى ع دنيا
ريان : من عيونى ياست الكل ... يلا مع السلاموز
وطلع وركب العربية
ريان : بقولك اية يا شريف ؟
شريف : ارغى
ريان : مااتيجى تسوق انت ؟
شريف : اشمعنا ؟
ريان : مش قادر اسوق هعمل بيكو حادثة
شريف : ههههه لالا خلاص انا مش مستغنى ع روحى ... قوم قوم
وبدلو الاماكن
ريان : يلا يا برنس بينا ع بيت دنيا

وصل امير واسلام قدام الكوافير ونزلوا لقو ادهم واقف
ادهم : كل دةة يا امير
امير : معلش يا عمو دة احنا ملحقناش
ادهم : طب انجزوا
ومسك موبايلة واتصل بسوزان
ادهم : يلا يا سوزان اطلعوا الولاد جم
سوزان : ماشى احنا طالعين اهوو

سوزان : يلا يا بنات امير واسلام جم
اسما ببسرعة : جم طب استنى المكياج حلو
سوزان : هههههه والله زى القمر يلا بينا
ومسكت ايديها
اسما : عارفة يا طنط كان نفسى ماما تبقى معايا ف يوم زى دة
سوزان : لالا متنكديش علينا والنبى هى الله يرحمها وربنا يخليلك بابا برضو
وبعدين انا روحت فين يابت
اسما : ربنا يخليكى يا طنط
سوزان : يلا يا بنات ورايا
وخرجوا برة الكوافير
اسلالام اول ما شافهم جري عليهم
اسلام متنح وفاتح بوقة : ايييييية القمررر دة ؟
كلهم ضحكوا الا لوجين
اسلام وانكجها : يلا بسرعة ع الاستوديو
اسما : هههههه يلا
وكلهم ركبوا ووصلوا الاستوديو لقوا سميحة مستنياهم هناك
سميحة : الله اكبر عليكو لولولولولولوىىىى
اسلام : اية رايك يا تيتة
سميحة : قمر يا واد
اسلام : لالا انا بقولك ع اسما
سميحة : طبعا قمر واحلى منك كمان
اسما : ههههههههههههه
ودخلو عشان يتصوروا

خلصوا من التصوير وكل حاجة ووصلوا القاعة
ودخلو والناس بدات تقف وتسقف وتزفهم
واسلام عمال يضحك وباصص لاسما طول الوقت
قعدوا ع الكوشة وبيتصوروا طبعا
امير واقف ومحاوط ايدة حولين وسط شيماء
امير وبيقرب ع ودنها : نيجى نتصور
شيماء : ماشى
امير : طب تيجى نهرب
شيماء : ههههه هنهرب فين ؟
امير : هنروح بيتنا
شيماء : لالا دة فرح اختك
امير : اه صح
شيماء : امير
امير : نعم
شيماء : هو ريان جاى ؟
امير : الله هو ريان عاملكو اية بالظبط كل شوية تسالو علية
شيماء : مين اللى سال علية تانى
امير : لوجين
شيماء : اه ياعينى غصب عنها انا هروحلها
وسابتة وراحت للوجين اللى واقفة قلقانة
شيماء : ها يا جميل
لوجين : اتاخر اوى اوى
شيماء : يا حبيبتى اهدى ... طب ماتجربى تتصلى بية

لوجين : تفتكرى هيرد
شيماء : جربى
لوجين وفتحت الموبايل وبتتصل
لوجين : بيقولى مغلق
شيماء : طب استنى يابنتى شوية اكيد جاى
وسابتها وراحت ناحية امير ووقفت جمبة وشوية ولقت ريان داخل وماسك ايد بنت وجمبة الناحية التانية واحد صاحبة
شيماء : ريااان ازيك يابنى مش بنشوفك خالص
ريان بابتسامة : ازيك يا شيمو
شيماء : تمام الحمدلله ... مش تعرفنا
ريان : اه طبعا ... شريف صاحبى ... ودنيا خطيبتى
شيماء : خطيبتك ؟!
ريان : اه خطيبتى والله هههههه
شيماء سلمت عليهم وسابتهم وراحت للوجين وهى وشها مقلوب
شيماء بزعل : لوجين
لوجين بفرحة : جة صح
شيماء : اااااااااه جة مع واحد صاحبة و....
لوجين : واية ؟ انا هروحلة وحشنى اوى
شيماء : لوجين ف حاجة لازم تعرفيها
لوجين : ف اية ؟
شيماء : ريان خطب
لوجين اتصدمت ومش مصدقة : خخخ خطب ازاى ؟
شيماء : زى ما بقولك انا كنت بكلمة دلوقتى ولقيت معاه خطيبتة
لوجين بدموع محبوسة : هو هو فين ؟
شيماء وهى زعلانة ع لوجين شاورتلها ع مكانة وبصت لقتة ماسك ايد دنيا بايد وحاضنها بكتفة التاني
راحت لعندة من غير ما تحس وقالت بحزن
لوجين بدموع محبوسة : ريان
ريان بصلها بابتسامة : اهلا اهلا انسة لوجين عاملة اية ؟
وبيمد ايدة عشان يسلم عليها
لوجين مستغربة طريقتة : انسة ؟
دنيا : ازيك يا لوجى

لوجين ولسة باصة لريان بدموع محبوسة
شريف : اهلا يا انسة لوجين ومبروك لصحبتك
لوجين ولسة ف صدمتها بدموع : رياان
ريان : ايوة يا انسة لوجين حصل حاجة ؟
لوجين مسحت دموعها بسرعة : لا محصلش حاجة خالص ... عن اذنكو
ومشيت بسرعة وكانت متابعاهم شيماء جريت وراها
شيماء : استنى يا لوجين انت رايحة فين ؟
لوجين بعياط : شيماء قوليلى انى ف حلم مش حقيقة
شيماء : اهدى يا لوجين اهدى
لوجين بصويت : اهدى ايييييييية اهدى اييييييييييية ؟
شيماء : مينفعش تسيبى صحبتك لوحدها كدة ف يوم زى دة
لوجين : بس انا مش قادرة ادخل واشوفة ماسك ايديها كدة
شيماء : خلاص متبصيش عليهم
لوجين بعياط : مقدرش ... هو كدة خلاص ريان راح
شيماء : والله انا مش عارفة اقولك اية يا لوجين
جة امير
امير : الله انتو هنا وسايبين الفرح جوة ... تعالو دى الدنيا سخنت جوة وريان عمال يرقص
لوجين بسرعة : ريان بيرقص
امير : ااااااااه
شيماء مسكتة وغمزتة ف ايدة عشان يسكت
امير : بقولك اية خدى الجاكيت دة وانت عريانة كدة
لوجين : مش انا قولتلك قصير
امير : قولتى لمين ؟
لوجين : لشيماء ... هات الجاكيت لحسن ريان يزعل منى
شيماء بصتلها وهى مداييقة ع حالها
لبست الجاكيت ودخلت معاهم القاعة

دخلو لقو ريان عمال يسقف ويرقص هو واسلام وشريف وشوية من صحابهم
لوجين اول مرة تشوفة بيرقص كدة وواقفة بتتفرج علية ومبتسمة
امير راح خد مايك من بتاع الدى جى
وقعد يغنى زى المجنون وصحابة يرقصة
يا بتاع النعناع يا منعنع يا منعنع يا منعنع
هات هدية للمتدلع اتدلع اتدلع
اللي سايب قلبي يولع وبعذاب قلبي بيتمتع
وأما اجي اقوله اقابلك يتمنع يتمنع
يابتاع النعناع يا منعنع يا منعنع انت يا منعنع
نور عيني قلبي من جوه مين غيره وغيره مين هو
ده تاعبني وبرضو عجبني ولا حول ليا ولا قوة
يا بتاع السكر يا مسكر يا مسكر يا مسكر
ليل نهار في حبيبي بفكر يا مسكر يا مسكر
طال غيابه عليا وكتر اكتر من كده مش هقدر
وأما اجي اقوله اقابلك بيكبر بيكبر
يا بتاع السمسم يا مسمسم يا مسمسم
يا مسمسم القوام حلو ومتقسم متقسم متقسم
لما عطره الحلو ينسم الحياه في وشي بتتبسم
وأما اجي اقوله اقابلك بيأفلم بيأفلم
يا بتاع النعناع يا منعنع يا منعنع انت يا منعنع
هات هديه للمتدلع اتدلع اتدلع
يا بتاع السكر يا مسكر يا مسكر يا مسكر يا مسكر
ليل نهار في حبيبي بفكر يا مسكر يا مسكر

وسميحة قامت رقصت مع اسلام
ريان خلص رقص وراح عند دنيا اللى كانو واقفين قريب من لوجين
ريان : اااااه تعبت اه هههههههه
دنيا : كفاية كدة يا بيبى عليك كدة انت هتتعب
لوجين واقفة باصة عليهم وهتموت
ريان : متخافيش احنا كدة بنسخن بس ... انت مش شايفة شريف عامل اية ؟
دنيا : اه ههههههههه مسخرة

وحان موعد رقصة السلو
اسلام ماسك المايك وبيرقص مع اسما وبيغنى اغنية بيت كبير
وامير وشيماء بيرقصوا
لوجين قاعدة ومستنية ريان يجى يرقص معاها زى كل مرة
بس اتصدمت لما لقيتة بيرقص مع دنيا وباصين لبعض اوى
لوجين فضلت باصة عليهم وهم بيرقصوا ويضحكوا ويهزروا
افتكر لما رقص معاها قبل كدة

فلاش باك
لوجين : انا انهاردة مبسووطة اوى
ريان : كنتى من شوية عايزة تولعى ف نفسك
لوجين : ههههه بجد شكرا اوى انت وقفت معايا كتير
ريان : مفيش شكر بين اصحاب عشان مشحوركيش
لوجين : هتشحورنى هههههه لا خلاص الطيب احسن
ريان ابتسم وسرح مع الاغنية فى عينيها ولوجين اتكسفت من نظراتة
ريان فى نفسة : ياااااه وهى قريبة مختلفة تماما عن وهى بعيدة كدة احلى بكتير
حاولت تدارى كسفتها ريان من غير ما يحس حضنها جامد ومغمض عينة وماسك فيها اوى ولوجين حست احساس غريب اول مرة تحسة هى كمان حضنتة جامد وغمضت عنية فضلوا كدة فترة طويله لحد مالاغنية خلصت تقربيا .... فاقوا من حلمهم ولوجين رجعت لورا وهى مكسوفة ووشها احمر وبصت فى الارض وريان اتكسف جدا وحاول يغير الحوار

ريان : تت..تتعالى نقعد
لوجين : اوك
فلاش باك
ريان : طب يارب اموت لو كنت كداب
لوجين رجعت بصتله تانى
لوجين بدموع : بعد الشر عليك
وحضنتة جامد اوى وفضلت تعيط
وهو حضنها جامد اوى وفضلوا كدة 10 دقايق حضنين بعض
وناس ماشية تبص عليهم
ريان : لوجين !!
لوجين : ........
ريان اتخض عليها : لووووووجين حببتى ؟؟
لوجين : مممم
ريان بيضحك : طب ردى من الاول خضتينى عليكى
لوجين : .........
ريان : هتسكتى تانى
لوجين : خلينى اعيش اللحظة واتمتع بيها واسكت ياض
ريان : ياااض يعنى انت ف حضنى وكمان بتتأمرى
لوجين : ..........
ريان : حببتى كفاية كدة الناس بتبص علينا
لوجين : سيبهم يبصوا
ريان : لوجين كفاية بقا لحسن حد ياخدلنا صورة ولا حاجة
لوجين بعدت عنة : انت زهقت منى ولا ايه ؟
ريان : لا طبعا
لوجين بابتسامة : عارف نفسى انام واصحى وان ف حضنك
ريان : ع كدة محدش هيروح شغله ههههههه عواطليين
لوجين : هيهيهيى خفة طب يلا وصلنى بقا
ريان : يلا

باااااااااااك
نزلت دمعة من عنيها مسحتها بسرعة
فاقت من سرحانها لما الرقصة خلصت
ادهم جة وحط ايدة ع كتفها
ادهم : مالك يا حبيبتى
لوجين : مفيش يا بابا
ادهم : طب تعالى اقعدى معانا بدل ماانت قاعدة لوحدك
لوجين : لا يا بابا انا مبسوطة كدة
ادهم : ع راحتك يا لوجين
ومشى ادهم

ريان وراح وقف ع جمب لوحدة وبيتكلم ف الموبايل ولوجين واقفة بتابعة
ريان خلص المكالمة وهو متعصب
لوجين راحتلة : ريان مالك ؟
ريان بضيق : مفيش حاجة
لوجين بصت ف عنية : لا فى تعالى
وشدتة من ايدة وخرجت بية برة
ريان : سيبنى طيب انت ماسكة عيل صغير
لوجين : حاضر ... قولى مالك ؟
ريان : مفيش حاجة قولتلك
لوجين : هو انا مش عارفاك ... مالك ؟
ريان : انا لازم امشى دلوقتى
وقلع الجاكيت بتاعة
ريان : وخدى ياختى البسى حاجة تدارى بيها نفسك
واداها الجاكيت ودخل القاعة
لوجين ماسكة الجاكيت وهى مش مصدقة وعمالة تضحك
خدتة وقعدت تشم فية وبعدين لبستة
ريان : يلا يا دنيا ... يلا يا شريف
شريف : مالك يابنى وشك عامل كدة لية ؟
ريان : بقولك اية مش وقت خالص تسالنى فية لو ممشتش دلوقتى حالا الفرح هيبوظ
دنيا : مالك يا ريان
ريان : يووووووووووة هيفضلو يسالو يلا وهفهمكم ف الطريق
وهم طالعين وماسك ايد دنيا لوجين داخلة ولابسة الجاكيت
لوجين حاولت تبين لدنيا انها وواخدة الجاكيت بتاعة وبتغظها
دنيا شافتها اتغاظت اوى وابتسمتلها وبينتلها انه ماسكة ايدة
وطلعوا وهم برة
جت الشرطة ونزلو منها
الظابط : انت رامى خالد
ريان : ايوة انا
الظابط : انت متهم ف قتل الانسة ديما
لوجين طبعا كانت واقفة وسمعتهم واتصدمت وحطت ايديها ع بوقها من الصدمة
دنيا : ايييييييية ؟

شريف : اية اللى حضرتك بتقولة دة رامى مستحيل يعمل كدة
الظابط : والله دى مش شغلتى انا معايا اذن بالقبض علية واظن هنا ف فرح بلاش نبوظة
ريان وفرد ايدة عشان الظابط يلبسوة الكلابشات
ريان : اتفضل يا حضرة الظابط انا جاى مع حضرتك
لوجين جريت بسرعة وزقت ايدة ووقفت ادامة
لوجين : لالالالالا ريان مقتلش حد انا عارفة
الظابط : والله انا مقدرش اعمل اى حاجة غير انفذ الاوامر اللى معايا
ريان : خلاص يا لوجين خلى الظابط يشوف شغلة
لوجين وبصتلة
لوجين بدموع : ريان انت بتتكلم بجد انت قتلتها
دنيا : رينوو عمرة ما يقتل ابدا
شريف : لا يمكن طبعا ... ريان انا هتصل بمحامى كبير اوى وهيجيلك من بكرة
ريان : ماشى كتر خيرك
والظابط لبسوة الكلابشات وركب العربية وخدوة ومشيوا
لوجين واقفة بتعيط

ريان : والله العظيم يا باشا انا ما قتلتها
الظابط : ولا انت هتستعبط علية ولا ندخلك ف الحجز
ريان : ربنا يسامحك يا باشا بس انا مش هقول حاجة انا معمتلهاش
الظابط : انت الوحيد اللى لية مصلحة لقتلها
ريان : وانا اية مصلحتى يا باشا
الظابط : مش انت يلا كنتو ليككو علاقة مع بعض
ريان : لالا يا حضرة الظابط احنا كنا مخطوبين ... وسيبنا بعض عادى بتحصل كتير
الظابط : مش عيب دكتور نفسى كبير ورايح تقتل واحدة
ريان : يا فندم انا مش هتكلم تانى غير ف وجود المحامى بتاعى
الظابط بتريقة : هه ماشى يا خويا ....... يا اشرررررررررررف
اشرف دخل : تمام يا فندم
الظابط : خد الباشا ع الحجز اصلة هيبات معانا انهاردة ويمكن يطول
اشرف : اوامرك يا فندم .... يلا يا حيلتها
ريان : استغفر الله العظيم يارب
وخدة وحطوة ف الحجز
كذا واحد بيتكلموا
واحد من اللى قاعدين بيتريق علية : هههههه شكلة فافى خالص
ريان بصلة وسكت
الراجل : سرقة برضو
ريان : لا قتل يا روح امك
وقام ضربوا وحصلت ضجة ف الزنزانة
الظابط : افتح الباب دة يابنى
العسكرى : اوامرك يا باشا
وفتح الباب ودخلة

الظابط : بااااااااااااااااااااس مش عايز دوشة ... انت اللى عامل الدوشة دى ... انت مش باقيلك غير دقتين داخل
وعايز تفهمنى انك مقتلتش
ريان : لو سمحت ييا فندم اتكلم معايا كويس من فضلك ... انتو لسة ممسكتوس علية حاجة عشان تعاملونى ع انى قاتل
الظابط : لا راجل وعندك كرامة ... لا وكمان بتفهم ف القانون
وبص للعسكرى
الظابط : يا عسكرى خدة وقعدة ف زنزانة لوحدة
العسكرى : تمام يا فندم
ريان : والله هيبقى احسن
الظابط : بتقول اية يا حيلتها
ريان : ........
الظابط بعصبية : ولا انت انا مش بكلمك
ريان ببرود : حضرتك بتكلمنى انا
الظابط : امال امى ... يا عسكرى سيبة يقعد واياك اسمع منة مشكلة
وطلع والعسكرى قفل الباب

ف المكتب
لوجين : يعنى اية يا بابا لازم نطلعة دلوقتى
ادهم : اديكى شوفتى الظابط قال مينفعش
لوجين : لا والنبى يا فندم انا ممكن اعمل اى حاجة بس نطلعة انا هتصل بمحامى كبير
الظابط : متتعبيش نفسك يا انسة المحامى هيجى بكرة الصبح ومتخافيش اوى كدة دة صايع وبلطجى لسة عامل
مشكلة ف الزنزانة وملحقش دقتين
لوجين : انت بتتكلم علية كدة لية لو سمحت اتكلم كويس ... انا ممكن اقعدك ف بيتكم من دلوقتى لو حبيبت
ادهم : خلاص يا لوجين اهدى براحة ... معلش يا حضرة الظابط
الظابط : لولا ان حضرتك قاعد انا كنت هتصرف معاها تصرف تانى
لوجين : انت انسان قليل الادب ازاى تقولى كدة
ادهم بسرعة : اهدى براحة يا لوجين خلاص
عدى الوقت وادهم اصر ياخد لوجين ويروحوا ويجوا بكرة ولوجين مكنتش عايزة تروح
بس ادهم غصب عليها

الآراء والتعليقات على القصة
أفضل القصص و الروايات حسب الأكثر قراءة: