قصص و روايات - قصص رومانسية :

قصة عشق بلا قيود للكاتبة إيمان ضانا الفصل الخامس والأربعون النهاية

قصة عشق بلا قيود للكاتبة إيمان ضانا

قصة عشق بلا قيود للكاتبة إيمان ضانا الفصل الخامس والأربعون ( النهاية )

تانى يوم
عمر : لية يا ماما تخلى بابا ينزل مصر
نيرفين : انت عايز ابوك يبقى ابنة مرمى ف السجن وهو مسافر برة
عمر : مش كدة يا امى بس انا يعنى راجل وانا هقف مع ريان فمكنش لة لزوم تخلى بابا يسيب شغلة وحياتة ويجى مصر
نيرفين : يص هو كدة كدة كان نازل مصر لازم يجى ويشوف صرفة ف الموضوع دة انا ابنى ميقتلش ابدا .... منك لله يا ديما لا رحمتى الواد وهو عايش ولا رحمتية وانت ميتة

عمر : استغفر الله العظيم يا ماما كدة غلط ادعلها ربنا يرحمها واذكروا محاسن موتاكم
نيرفين : ونعمة بالله بقولك اية انا عايزة اروح لريان
عمر : حاضر يا ماما روحى البسى وانا اوديكى

صحيت بدرى او بمعنى اصح منمتش اصلا ولبست وراحت القسم
ف المكتب
لوجين قاعدة وجايبة اكل معاها وطلبت من الظابط انها تشوفة شوية
ووافق الظابط وبعت العسكرى يجيبة
العسكرى فتح باب الزنزانة
العسكرى : فين رامى خالد ؟
ريان : ايووة اناا
العسكرى : جالك زيارة
ريان : زيارة ؟ّ! مين ؟؟
العسكرى : تعالى وانت تعرف
وخدة ووصلة لغاية المكتب
دخل وبص لقى لوجين واقفة
فضل ثابت مكانةة مش بيتحرك
الظابط : هسيبكوا 10 دقايق بس تتكلموا فيها براحتكم
وخرج الظابط والعسكرى
لوجين : ريااان

وجريت علية وحضنتةة
ريان قعد يعيط ف حضنها ... بعدت عنة ومسحتلة دموعة
لوجين : اول مرة ااشوفك بتعيط ... لالا مفيش عياط انت هتطلع من هنا
ريان : جيتى لية ؟
لوجين : عشان انا مقدرش اسيبك وانا عارفة ومتاكدة انك مقتلتش
ريان : طب ولو كنت قتلتها فعلا ؟
لوجين : كنت هفضل جمبك لحد ماتطلع منها
ريان : بس انا دلوقتى خاطب دنيا
لوجين : بس انت بتحبنى انا ... لية مقولتيش من الاول وشرحتلى انك مظلوم
ريان : حاولت اشرحلك ساعتها وانت مدتنيش فرصة ... كان لازم علاقتنا تكون مبنية ع ثقة من الاول
لوجين : وانا بحبك ومش هسيبك ابدا

ريان : .........
لوجين : سكت لية ؟
ريان : عشان انا مقدرش اسيب دنيا
لوجين : يعنى اية ؟
ريان : زى ما سمعتى
لوجين : طب بص انا هشرحلها كل حاجة وهى اكيد هتفهمنى
دخلت عليهم دنيا وشريف
دنيا : رامى حرام كدة كفاية
ريان : اسكتى انت يا دنيا
دنيا : خلاص هقولها انااا
ريان : قولتلك اسكتى
لوجين : تقوليلى اية ؟
دنيا : بصى يا لوجين انا وريان مش مخطوبين اصلا وهو بيضحك عليكى
لوجين : مش فاهمة يعنى اية ؟؟

فلاش بااااااااك
دنيا راحت لريان ف العيادة وفتحت الباب وهى بتعيط
ريان : دنياا...مالك ؟؟
دنيا بعياط : ريان انا مخنوووقة انا ههموووت
ريان : لية كدة بعد الشر ... تعالى
وخدها وقاعدها ع الشازلونج
وجبلها ماية
رييان : خدى اشربى
دنيا خدت منة الكوباية وشربت
ريان : اهدى بقا ... خدى نفس عميق وخرجية براحة
عملت اللى قالها علية
ريان : دلوقتى تقدرى تحكى

دنيا : انا معنديش اهل ولا حتى اخ يحمينى ... يمكن دة السبب اللى يخلينى بلبس اللبس الغريب دة ... بابا وماما
اتوفوا من 3 سنين تقريبا ... واخويا اتعلم الشرب والقرف ... وجة ف يوم خد جررعة زيادة ومات ... انت مش بترد لية ؟
ريان : من الافضل اسمعك للاخر ... كملى
دنيا حكتلة ع بقيت قصتها وع عمها وابن عمها
ريان : مممم وانت لما اتفتكرتى اللى حصلك اتخنقتى وعشان كدة بتعيطى
دنيا بدموع : لاء
ريان : امال اية ؟
دنيا : صحبك شريف
ريان بخضة : عملك اية ؟
دنيا : انا حكتلة ع اللى حصلى يعنى كنت محتاجة احكى وكدة ... ولما سمع منى الكلام دة قالى انة بيحبنى
ريان بابتسامة : وهو دة يدايقك ؟
دنيا : اه ططبعا ... دة مش بيحبنى دة اشفاق ... عشان اانا كل مااقول لحد عن حكايتى يجو يقولولى كدة
ريان : الكلام دة مش صح ... شريف حبك يا دنيا

دنيا : لا طبعا دة لسة عارفنى امبارح
ريان : هو انت مش بتأمنى بالحب من اول نظرة
دنيا : لا طبعا عمرى ماامنت بية كلة تخاريف اصلا
ريان : بالعكس دة احلى حب ... انا بامن بية جدا انا حبيبت لوجين من اول يوم شوفتها فية
دنيا : انت ولوجين غيرى
ريان : بصى يا دنيا بصراحة انت عشان حبيتى ابن عمك وطلع مش كويس انت كرهتية ... وليكى حق ... وخدتى قرار
انك مش هتحبى تانى ولو مين ... مش هتفتحى قلبك لحد خالص ... وودة غلط ... لانك قررتى ان كل الناس زى ابن عملك ... ولما كنتى بتحكى لحد عن قصتك كانوا بياشفقوا عليكى

وانت مكنتيش بتصدقى طبعا ... عارفة انت مكنتيش بتصدقى عشان انت فاكرة الناس باشفقوا عليكى
وكمان عشان كنتى واخدة عهد ع نفسك انك مش هتحبى حد ... ودلوقتى انت بتحبى شريف وعشان انت حبيتية
عملتى كل دة وعيطتى ولو انت مكنتيش حبتية مكنتيش عيطتى وعملتى كل دة
دنيا : ريان انت عرفت منين ؟
ريان بابتسامة : عيب عليكى انا بهفم الناس من عنيهم وكلامهم وكل حاجة
دنيا : طيب اعمل اية اسافر وابعد ؟؟
ريان : لا متسافريش يا دنيا متسافريش ... صدقينى شريف بيحبك دة صاحبى وانا عارفة كويس
دنيا : انت عرفت منين بقا ومتاكدة كدة ؟
ريان : بصى بصراحة هو اللى طلب منى امبارح يوصلك وبعدين طول الوقت امبارح كان بيبصلك كتير
دنيا : طب افرد كل دى تهيؤات ساعتها اعمل اية بقا
ريان : ههههه متقلقيش ... انا هتصل بية وهقولة يجى
دنيا بسرعة : لالا عشان خاطرى
ريان : لية ؟
دنيا : اصل انا مش هعرف اواجه كفاية اللى حصل امبارح
ريان : متخافيش انا هبقى موجود
ومسك موبايلة واتصل بشريف
وطبعا شريف جالة وفهمة ع كل حاجة

بااااااااااك
دنيا : يعنى انا وشريف مخطوبين اما ريان بيحبك انت وهو عامل كل الفيلم دة عشان يدايقك
ريان بص لدنيا وهو مدايق
شريف : بقولك اية يا عم دنيا عملت الصح واقلع بقا دبلتى من ايدك نفسى اتهنى بيها
ريان قلع الدبلة واداها لشريف
لوجين مش مصدقة الفرحة هتموتها
لوجين : ريان الكلام دة بجد
ريان : اه بحبك في اية ؟
لوجين حضنتة تانى وهى مبسوطة اوى
وجريت حضنت دنيا
لوجين : انا بحبك اوى يا دنيا
دنيا بابتسامة : وانا كمان يا لوجى
لوجين : بص بقا انا مش هسيبك تروح منى تانى اول ما تطلع من هنا نتجوز ع طول
ريان : ياااارب اطلع من هناا الاول بس
شريف : هتطلع باذن الله ربنا مابيرضاش بالظلم

اسما : انا مش عارفة ازاى ريان يتمسك ف قضية قتل ازاى ريان مستحيل يعمل كدة
اسلام : وانت ايه اللى مخليكى متاكدة اوى كدة ؟
اسما : ريان انسان محترم جدا جدا وانا بعتبرة زى اخويا واكتر دة انا باخدة مثالى الاعلى
اسلام : انا عارف ريان انسان كويس جدا من جواة ومستحيل يعمل كدة ... بس ريان اتغير خالص ف الفترة دى لدرجة انة راح خطب واحدة تانية وقدر بالسهولة دى ينسى لوجين
اسما : اسلام انت مصدق الموضوع دة ؟
اسلام : اه مصدقة مش خطب يا بنتى وجاب خطيبتة معاه
اسما : اسلام ريان كان متفق معايا انا وعمو ادهم وسوزان ع كل اللى بيحصل دلوقتى
اسلام : مش فاهم
اسما : يعنى ريان ولا خطب دنيا ولا قادر ينسى لوجين هو اتفق معانا انو يعمل نفسة خاطب دنيا عشان يغيظ لوجين عقبال ما لوجين تتاكد ان ريان مظلوم وانكل ادهم عارف كدة كويس وهو اللى بيساعدة كمان
اسلام : بجدد ... وانت مجيتيش قولتيلى لية ؟
اسما : عشان انا عارفاك هتروح تقولة
اسلام بهزار : اه يابنت الــ
اسما : يابنت الــ اية ؟؟
اسلام : يابنت القمر هههههههه
اسما : ههههههههه

وصلت نيرفين وعمر للمكتب
ودخلو لقو ريان وشريف ولوجين ودنيا جوة
ريان : ماما
جريت علية نيرفين وقعد تحضن وتبوس فية وهى بتعيط
ريان : خلاص يا ماما انا كويس والله العظيم
نيرفين : معلش يا حبيبى ازمة وهتروح ان شاء الله انت مقتلتش حد صح يا ريان
ريان : انت تعرفى عنى كدة عمرى ما اقتل حد حتى ولو كان عدوى
عمر : ماما انا مش جايبك هنا عشان تفضلى تعيطى خلاص بقا
دخل الظابط وقعد ع كرسى مكتبة
الظابط : ف خبر هيبسطوكو اوى
لوجين بسرعة : ايييييييه ؟؟
الظابط : طب بما ان استاذ رامى عندنا واحنا مش ف ايدينا اى دليل ولو دليل واحد يثبت انك القاتل فانت
براءة
كلهم فرحوا وصوتة
الظابط بيكمل كلامة : بس دة مش معناه اك براءة من الموضوع خالص ... هتاخد براءة بس هتبقى متراقب
ومينفعش تسافر لاى مكان ولو حتى لمحافظة تانية
ريان : تمام تمام

عدى الوقت وخرج ريان من السجن ورح البيت
لقى خالد وصل
ريان باستغراب : بابا
جرى علية خالد وحضن ابنة
خالد : انت خرجت ازاى ؟؟
عمر : جة قرار بخروجة لانهم مش معاهم اى دليل كلها شكوك بس
خالد : الحمدلله الحمدلله
ريان : انت جيت من انجلترا عشانى يا بابا
خالد : اه طبعا يا ريان هو انت مش ابنى برضو ولا اية ؟
ريان بفرحة : اه طبعا يا بابا ... ربنا يخليك ليا
جريت علية نيرفين ووسلمت علية
نيرفين : وحشتنا يا خالد
خالد : وانت كمان وحشتينى اوى اوى
عمر : وانا يا بابا ولا انا ابن البطة السودا
خالد وحضن ابنة : لا يا حبيبى وانت كمان واحشنى اوى ... مراتك عاملة اية ف الحمل
عمر : كويسة الحمدلله ... يوسف هو اللى تاعبنا شوية
نيرفين : خلاص بقا نسيب ريان شوية يدخل يستحمى وينام

لوجين : بقا كدة يا بابا انت وماما تكون عارف ومتفق انت وريان علية
ادهم : هههههههه هو قالك ؟؟
لوجين : ايوة قالى وكمان هو مكنش عايزنى اعرف ودنيا هى اللى قالتلى
ادهم : احسن تستاهلى عشان انت ظلمتى الواد كتير وهو غلبان وبيحبك
لوجين : كدة يا بابا :( اشى اشى

وعدت الايام حتى جة يوم ال....
تك تك تك تك
جريت نيرفين وفتحت الباب
نيررفين : ف اية يا ريان بتخبط كدة لية
ريان بفرحة : يا مامااااااااااااااااا عرفوا القاتل الحقيقى وانا اخدت براءة
نيرفين : بجد الحق يا خالدد
خالد : حصل اية ؟
نيرفين : ريان خد براءة وعرفوا مين القاتل الحقيقى
خالد : بجد ... الف الف مبروك يا حبيبى
ريان : الله يبارك فيك

عدت الايام وريان خطب لوجين وعدت فترة الخطوبة لمدة شهرين
واتفقوا ع ميعاد الفرح وجة يوم الفرح
ريان واقف قدام الكوافير ومستنى لوجين تطلع
خرجت اسما وشيماء وراحوا ناحية ريان واسلام
ريان : اية يا اسما هى لوجين كل دة بتجهز
اسما : متقلقش يا رياان زمانها طالعة اهو
اسلام : تعالى يا سوسو وقوليلى البيبى عامل معاكى اية ؟
اسما : اه يا اسلام مش قادرة خالص تاعبى طول اليوم
بصتلهم شيماء وع وشك البكاء
فلاش بااك
عند الدكتور
الدكتور : انا اسف يا مدام شيماء انت فقدتى مفهوم الامومة
شيماء بصدمة : نعممم يعنى اية يا دكتور مش فاهمة ؟
الدكتور : يعنى حضرتك مش هتخلفى تانى ودة بسبب عملية اجهاد الجنين لاول حمل ليكى
شيماء ببكاء : يعننى خلاص انا مش هخلف تانى
الدكتور : للاسف

روحت شيماء ودخلت اوضتها ورزعت الباب وراها
اتخض امير من منظرها وجرى ع الاوضة ودخل
امير : مالك يا شيماء
شيماء : اهى اهى اهى اهى
راح نحيتها وخدها ف حضنها
امير : مالك بس يا شيماء يا حبيبتى
شيماء : انا مش هخلف تانى يا اميرررررررر
امير بصدمة : ايييييييييييية ؟؟
شيماء : الدكتور هو اللى قالى ... عشان عملت عملية اول مرة ونزلت البيبى
وبعدت عنة وعنيها حمرا وبصتلة
شيماء : كل دة كان بسببك انت
امير وخدها ف حضنة تانى وهو بيعيط : انا اسف يا شيماء ... بس ربنا بيعاقبنا عشان غلطانا .... غلطانا ف حقة كتير اوى اوى ... بس اانا راضى الحمدلله الحمدلله

بااااااااااااااااااك
اسما : انت يا بنتى
شيماء : هاا كنتى بتقولى حاجة
اسما : انا بقالى ساعة بقولك تعالى ندخل نجيب لوجين من جوة
شيماء : اه ططب يلا بينا
ودخلوا وجابو لوجين وطلعوا
كانت زى القمر بفستانها الجميل الابيض وديلة الطويل
ريان بانبهار : لوجين انت لبستى الحجاب
لوجين : اية رايك ؟؟؟ حبيت اعملهالك مفاجاة
ريان بفرحة : انا مش مصدق نفسى
لوجين : لا صدق صدق يا حبيبى
ريان : لالا انا كنت هياغم علية
لوجين : ههههههههههه

كان بيجرى ويلعب مع اسلام واسلام بيجرى وراه
اسما : ايية ف اية يا اسلام
اسلام : مفيش زياد قرفنى وعمال يرش علية ماية وانا نايم
اسما : ههههههه
زياد : يا مامى بابى عايس يضربنى
اسما : تعالى يا زيزو متخفش
زياد ووطلع لسانة لاسلام
اسلام : شايفة ابنك بيعمل ازاى طب والله مااناا سايبك
زياد : اااااااااااااااااااا يا مامى
جرى زياد وبيجرى وراه اسلام
واسما واقفة تضحك عليهم

وبعد مرور 2 سنوات
عند الدكتور
لوجين نايمة ع السرير والدكتور بيعملها صونار
وريان واقف وماسك ايديها وبيتفرج ع شاشة الصونار وهو مبسوط وجاتلة هسترية ضحك بطريقة مش طبيعية ولوجين كذلك وعمال يبصلها وهى تبصلة

وبعد 4 شهور
ريان قاعد بيتفرج ع التليفزيون ولوجين قااعدة جمبو وماسكة البوم صور فرحهم وعمالة تتفرج وجت صورة وهما بيرقصوا سلو فضلت مبتسمة
ريان : هو انت كل يوم تمسكى البوم الصور وتفضلى تتفرجى عليهم
لوجين : بتوحشنى الايام دى اوى
ريان : سيبك من كل دة ... اخبار لوجين الصغيرة اية ؟
لوججين : وانت اش عرفك انها بنت بقا
ريان : انا نفسى تكون بنت عشان اسميها لوجين
لوجين : بس انا بقا نفسى ف ولد واسمية ريان
ريان : واشمعنا ريان
لوجين برومانسية : عشان انا بحب الاسم دة اوى
ريان : يااااارب انا مش قدها
لوجين : هههههههههه
وبعد 4 شهور تانى
نايمين ع السرير
لوجين قامت بفزع وفتحت نور الابجورة
لوجين : ريان ريااااااااااااان
ريان : اية يا لوجين ف اية ؟؟
لوجين : اااااه مش قادرة شكلى بولد
ريان : اية بتولدى اعمل اية اعمل اية
لوجين : هههههههه شربت المقلب
ريان : لا والله
ومسك المخدة ورماها عليها

ف اليوم التانى
لوجين : ريااااااااااااااااان انا بولد
ريان : بتولدى انااا اتصل بمين اعمل اية
لوجين : ااااااااااااه الحقنى يا ريان
ريان : استنى بقا مش عارف افكر
لوجين : هههههههههههه شربت المقلب
ريان : اه يابنت اللذينة
ومسكها وقعد يزغزغ فيها

فى يوم تانى
لوجين : ريان رياااااان
ريان وهو نايم : ممممم
لوجين : اصحى بسرعة انا شكلى بولد
ريان : قديمة قديمة
لوجين : يا ريان قووووم
ريان : ماشى ماشى
لوجين : ااااااااااااااااااااه الحقنى يا رياااااااااااااااااان
ريان قام مفزوع : انت بتتكلمى بجد
لوجين : امال بهزرررر اااااااااااااااه
ريان : يالهوى اعمل اية ؟؟
لوجين : خدنى ع المستشفى بسرعة
ريان : حااضر
وساندها ونزل ف الشارع وركبها العربية وهو سايق بسرعة
لوجين : ااااااااااااه
ريان : يابت الله يخربيتك اسكتى مش عارف اسوق
لوجين : هموتك يا ريان هموتكككككك
ريان : يا شيخة روحى انت عارفة تسندى نفسك
ووصلوا المستشفى ودخلو لوجين غرفة العمليات
وريان واقف برة قلقان طلع موبايلة واتصل بخالد وادهم
وطبعا كلهم عرفوا وف خلال ساعة كلهم جم ووصلوا
ادهم : ها ولدت ولا لسة
ريان بقلق : لسة لسة ... يااااارب يااارب
خالد : متقلقش يا ريان ان شاء الله خير
اسما : متقلقش يا ريان ماانا جربت اللى هى فية دة كلة
ريان : ربنا يستر
الممرضة طلعت وهى شايلة بيبى
الممرضة : الف الف مبروك جالك بنوتة زى القمر
ريان وشال بنتة وهو حاسس بشعور غريب وعمال يبصلها وهو فرحان
اسما : ورينى يا ريان ... ياختى كميلةة
وشالتها منة

ريان : لو سمحت هى عاملة اية دلوقتى ؟
الممرضة : متقلقش هى كويسة الحمدلله دقايق وتطلع من اوضة العمليات
كلهم : الحمدلله الحمدلله ... الف مبروك يا رياان
ريان بفرحة : الله يبارك فيكو يا جماعة ... ورينى لوجين يا اسما
اسما : انتو هتسموها لوجين ؟
ريان : اااه لوجين رامى خالد اسم حلو مش كدة
شيماء واقفة بعيد عنهم شوية ودموعها نزلت غصب عنها شافها امير وراح نحيتها
مسحت دموعها بسرعة
امير : اية يا حبيبتى واقفة بعيد لية ؟
شيماء : عادى يا امير ... امير ؟؟
امير : نعم يا حبيبتى
شيماء : هو انا ينفع اروح للدكتور تانى
امير بهدوء : انت مش روحتى لكذا دكتور وقالولك الامل موجود بنسة 2% بس
شيماء : نجرب تانى يا امير عشان خاطرى
امير بضيق : ماشى يا حبيبتى نجرب تانى وتالت وعاشر
شيماء : بحبك يا امير
امير : احنا ف المستشفى اية بقاا
ششيماء : هههههههه

الآراء والتعليقات على القصة
أفضل القصص و الروايات حسب الأكثر قراءة: