قصص و روايات - قصص رومانسية :

قصة أحببتك كاملة

قصة أحببتك كاملة

قصة أحببتك كاملة

الفصل الأول

بعد انتهاء الحرب بين امبراطورية بورنو و امبراطورية إكسوم عاد الناس لحياتهم الطبيعية في مُحاولتهم على التأقلم في ما فقدوه في الحرب،
خرجوا الفلاحين لأصلاح التربة و العمل من جديد،
فُتحت متاجر البريد لأستقبال رسائل الناس
بدأو الأهالي في اصلاح ما دمرتة الحرب
- لنتفرق و نجمع الناس من أجل تنظيف منطقه المُحافظ
- حسناً
توقفت عربات الحلويات على ارصفة الطريق
- مُثلجات! مُثلجاااات

دخلت في احد المنازل الفارغة لتختبئ من العدو،
انزلت إيلمان من على كتفها
- إيلمان! إيلمان على تسمعينني!!!
ضغطت على الجرح كي تُوقف النزيف،
- تحملي سأنقذكِ تحملي!!!! انا اقسم .... اقسم بأني لن ادعكِ تموتين...
امسكت بِذراع هيستوريا،
- اخبري... والدتي..... بأنني كُنت قوية
- إنني قاتلت من اجلكِ انتِ و بوران في كل مره نتعرض للخطر قاتلت من أجل ان لا اخسركم، لا يمكنني ان افقدكما انتما الاثنان
تقيئت الكثير من الدماء،
- عيشي ...من اجل نفسكِ
- إيلمان!!!!!!
اغلقت عينين إيلمان،
سمِعت صوت جنود العدو عندما هاجموا البيت المجاور
نظرت إلى إيلمان للمرة الاخيرة
- كنتما السبب في انني لا ازال على قيد الحياة، هذا كان سبب عيشي حتى الان.....
- ايتها السيدة... ايتها السيدة
استيقضت من النوم،
- ماذا!
- لقد استيقض ذلك الجندي

 

كان مُندهشاً من انه لازال على قيد الحياة بعدما خاض تلك المعركة الدموية،
- من انتم.... و ماذا حدث بي؟
- اهدء ايها السيد انك لاتزال مُصاباً
- كيف.....
تلفت على التي دخلت إلى الغرفة،
- انتِ!! المتدربة المتمردة الانتحاااررررية!!!
- لنتركهم لوحدهم
انتظرتهم حتى تركوهم لوحدهم،
- أجل انها انا
صعدوا جميع الوحدات الباقية التي لم تُباد اعلى احد سطوح المنازل،
توقفت امام نيل عندما رأتها مُنهارةٌ من البكاء
- ما الامر نيل؟
- وحدتنا..... وحدة المتدربين
اقتربوا المتدربين من نيل كي يسمعون ما ستقوله،
- تومس، ميليس، مينا
بكت بشدة، نظرت في عينين هيستوريا،
- بوران، إيلمان جميعهم انجزوا واجبهم و توفوا وفاة بطولية في المعركة
اشتد الرعب في قلوب المتدربين بعد سماعهم ما حدث في وحدة ٨٠،
- لا يمكن!
- اذا الوحدة ٨٠ اُبيدت تقريباً اذاً سنحارب ثم سوف ننتهي مثلهم
- انا اسفة يا هيستوريا بوران مات بدلاً مني... لم استطيع ان افعل اي شي! انا اسفة
لم تُبدي اي ردة فعل بعد سماعها اسماء اقرب اصدقائها في قائمة الموت ،
- نيل، خذي نفساً عميقاً
تعجبت من ردة فعل هستوريا الجامدة،
- هذا ليس الوقت المناسب لتكوني عاطفية، هيا قفي
إيروين بِصوت عالي :
- إلياس اخذ العدو حول المقر العام نحن يمكننا ملئ التجهيزات حتى نعود للقاعدة
- ولكن حتى اذا كان معنا، فهناك الكثير.....
قاطعت حديثة هيستوريا غاضبةٌ من خوفه من الخطة،
- نحن نستطيع فعلها
رفعت نصلها و نظرت إلى جميع المتدربين
- انا قوية، اقوى من كل واحد منكم، قوية للغاية، استطيع ان اقتل جميع الاعداء حتى لو انا لوحدي حتى لو كنتم جبناء عديمي الشخصية، كم هذا مثير للشفقة يمكنكم الجلوس هُنا ولا تفعلون شي، اجل افعلوا ذالك
اعترضوا طريقها بعض المجندين،
- مهلاً هيستوريا! ماذا تقولين!!!
- لا يوجد اي طريقة يمكنكِ ان تفعلي ذلك؟
اخرجت سيفها الاخر و امسكت به بقوه،
- اذا كُنتم ستفعلون ذلك ستموتون ولكن إذا فزت انا سأعيش اذ لم اُقاتل لن اعيش
قفزت من اعلى البناء،
- مهلاً!!! هيستوريا

توقفن عن طهي الطعام بعد سماعهم لِصوت شيء ما كُسر في غرفه إيروين،
- ماذا يحدث!
- جدتي!! لماذا نترك هاؤلاء الغريبان في منزلنا؟
وضعت الخضروات في الطبق،
- انه واجبنا مساعدتنهم، لقد كانا في الحرب من اجلنا من أجل ان تبقى هذه الإمبراطورية في سلام
- يا إللهي جدتي، اصبحتِ تتحدثين مثلما يتحدث جدي

تنهدت عندما وضع السيف على عنقها،
- ايتها المُتدربه .... الشمطاء
سال دمه على وجهها
ركلت اقدامه بقوه حتى استلقى على الارض
- يا إللهي.. ظهري
مسحت الدم الذي على وجهها،
- إننا الناجون الوحيدون من فرقة سيدي، الشمال لازال تحت الاحتلال والجميع يبحثون عنك
- لماذا؟
- من أجل ان يفصلون عنقك عن جسدك بِسبب ما فعلته في المعركة
- ماذا فعلت لا اتذكر؟
اخذ فرقة تتكون من عشرون جندي مُتنكرين بِملابس جنود إمبراطورية بورنو و تسللوا إلى موقع القاعدة،
- هل الجميع اخذ مكانه؟
- اجل سيدي الأمير
ابتسم،
- لنبدأ بالهجوم

 

الفصل الثاني

طرقت الباب، و من ثم دخلت
- انني سعيدة لرؤيتك على قيد الحياة ايها الجندي
- شكراً
وضعت امامه طعام مكون من الاعشاب،
- صعنته خصيصاً لك من أجل ان تستعيد عافيتك
اغمدت سيفها هيستوريا،
- تناوله لقد كُنت نائماً لمدة اسبوعان
إيروين بِصوت منخفض:
- كم لا اُطيقكِ ايتها المتدربة الانتحارية
- قل لها شكراً، فأنها هي من التي احضرتك إلى هنا
كانت السماء سوداء و الامطار تهطل بِـغزاره
حملته على كتفها و استمرت في السير
هيستوريا بِصوت عالي :
- هل هُناك احد!!! هووووي!!! ليساعدني احد
- جدتي!!! اسرعي اسرعي!!!
وضعته على الارض،
- اللعنه عليك كم انت ثقيل!!!
- ايتها الس....
صرخن بِصوت عالي عندما سقطت بِجانب إيروين فاقدة للوعي
- فقدوا الوعي كِلاهما
توقفت عن سرد ما حدث بعدما قاطعت حديثها هيستوريا،
- لمن تتحدثين؟ لو كان شخص اخر لركع امام اقدامي على ما فعلته
- انت....
ادخلت قطعه الرغيف في فمه،
- اصمت اصمت

اطال النظر في إطلاله المزارع و المزارعين اثناء عملهم،
- لأول مرة ذلك.....
جلست بِـ جانبه،
- من الطبيعي ان ترى ذلك لأول مرة، فأنك لا تخرج من قلعتك إلا اذا اندلعت المعركة
- انني ولي عهد.......!!
وضعت ذراعها على فمه،
- اياك ان يعلم اي احد بأنك ولي العهد فهمت؟
- لا تلمسيني بِذراعكِ هذه القذره
- ساعدي و كتفي هذا هم الذين حملوك إلى هنا ايها اللعين
- هيستوريا!!

اخذت ملابس إيروين من على الحبل و ذهبت إليه،
- إيروين!
- إنني استحم
- سأدخل
فتحت الباب،
صرخ بِصوت عالي مُندهشاً من دخولها اثناء استحمامه
- ايتها المتدربة .... المنحرفة!!
علقت الملابس في الشماعه، و تنهدت
- ارتدي هذه الملابس بدلاً من ان تتجول عارياً في منزل تملأه النساء
ابتسم،
- هل تعترفين بأن جسمي مُثير؟
- لا، لقد رأيت اجسام جميع الجنود لم يُثيرني اي جسد
- ماذاااا!!!!

كان يضحك على هيستوريا عندما جعلتها الجدة تطحن عشبة الحندقوق من آجلة،
- خادمتي الجديدة جيد جيد
- القائد اوصاني ان انقذك و احميك، لولا امره لكنت ألعب بِـ رأسك مع اطفال القرية
لم يتمالك غضبه، و هجم عليها
- جُثتي اليوم ام جُثتكِ
- اترك.. شعري!! اترك شعري حتى لا
سُكب برميل من الماء عليهما،
- هل انتم جُنود ام اطفال؟
- انهما يتشاجران كثيراً، يا تُرى ما السبب
اثناء معسكر تدريب المتدربين الجدد
كان على كل مُجند ان يتبارز مع مجند اخر
ابتسم جاكسون بغرور عندما رأها
- ايتها البيضاء! لا داعي ان تخضعي للتدريب فأنكِ ستكونين الطعم للعدو ستموتين في اول دقيقه من المعر........
تلفتوا على إيروين عندما سحق بوران في العراك
احمر وجهه بوران مُختنقاً من ضغطه على عنقه
- فن القتال للضعفاء، من أجل أن يواجهون من اقوى منهم
- ايها الرقيب..... انني.... استسلم
رفعوا رؤوسهم المتدربين لرؤية جاكسون عندما حلق في الجو إثر ركلة هيستوريا
- جاكسون!!!
قفز إيروين بعيداً حتى لا يسقط عليه جاكسون
سقط جاكسون على جسد بوران،
- كيف.... انتهى الامر بك مُحلقاً نحونا؟
تلفتوا على هيستوريا،
- اسمع إيروين انت! أيمكنك أن تُعلمني ايضاً تلك الحركات
تنهد إيروين على طلب هيستوريا،
- اتساءل حيال ذلك!
وقف امام هستوريا و اخذ وضعيه الاستعداد للبدء في النزال،
- انها حركات خطيرة لا انصحكِ في معرفتها، ولكن ينتابني الفضول حول النهاية
ألتم المتدربين حول هستوريا و إيروين لرؤية العراك،
- مهلاً مهلا، ماذا تفعلون؟
- هل ستتعاركان؟
- انه النزال الاكثر انتحارياً!
كانت تنظر إلى إيروين بِـجمود و دون ان تتخذ وضعيه الاستعداد من اجل صد هجماته
- النصر للرقيب إيروين حتماً
- إنني اُراهن على عشائي اذ انتصرت هيستوريا

تساندت على الجدار، و اغمضت عينيها
- ههي انتِ!
- ماذا؟
- غداً سنغادر استعدي
استلقى على الارض،
تعجب عندما لم تُجادله في القرار
- ألن تقولين شيء؟
- سأتحدث عندما اجدك مُخطئاً
اطال النظر بها،
- ارتاحي لن تنشب حرب
- اعتدت على ان انام هكذا
غضب و بِصوت عالي :
- اذاً تغطي جيداً لازلتِ طفله في عمر التاسعة عشر
تجاهلته،
نهض و غطاها بِـ معطفه
- يالكِ من طفله، لا اعلم كيف اوصى القائد بأن تُساعدني طفله
اتسع بؤبؤ عينيه مُندهشاً من الذي فعلته،
- اذ قُلت طفله مرة اخرى سأقتلك، فهمت؟
- ابعدي النصل من على عنق... حسناً لن اقول
ابتعدت عنه،
- وغد
اغمضت عينيها و تذكرت والدتها،
وقفت على نهاية التل
- انها نهايتي، لا يمكنني التحمل اكثر من اختبائي الدائم ارحلي ربما تجدين والدكِ السفاح
- توقفي عن المزاح.....
غضبت من جمود ابنتها،
- انكِ لم تري والدكِ ابداً ولكنكِ ورثتِ منه تبلد المشاعر!!! انني تمنيت لو لم انجبكِ.....
اسرعت في رمي نفسها قَبَل ان تُلقي الشرطة عليها
تلفتت للوراء و رأتهم
- امسكوا بها، انها هاربة
- اياكِ ان تتحركي

صباحاً،

قبل ان يُغادرو من ريف العادلية
وضعت السيف بين ذراعيه،
- انها ملك أبني المرحوم اتمنى بأن يكون ذا منفعه لك و يحميكما من الخطر
- لن انسى ما فعلتيه معنا، شكراً لكِ
هيستوريا بِصوت عالي :
- هيا بنا!
- سأدعي لكما، هيا ارحل
- وداعاً

اندهشوا من رؤية فتاه تملك شعر مُختلف و غريب،
- ما هذا الشعر الؤلؤي؟
- ما رأيك نختطفها و نبيعها في مدينة مسون؟ سيأخذها احد الاغنياء المنحرفين و نغتني نحن من خلفها
لفتت انتباه هستوريا الاحجار التي تلمع
اقتربت من المتجر كي ترى الاحجار
- انها احجار كريمة، تُضيئ في الظلام
امسكت بِـ احد الاحجار،
- هل تُحاول اغرائي لشرؤه؟
- انكِ لا تُخدعين
همس إيروين في اذنها،
- لدينا مال فقط من أجل ان نأكل، لنذهب
تابعت السير خلف إيروين،
- لقد كانت حجره جميلة.......
اغلقوا فمها، و اخذوها بِسرعه
- جيد بأنكِ صمتي.....
تلفت للوراء،
- هيستوريا! هيستوريا هل غضبتِ؟
رأى سيفها على الارض،
إيروين بِصوت عالي :
- هيسسسستورييييا

ابتسم جان على الذي امسكوا به رجالة،
اقترب من هيستوريا
- انها من احفاد عشيرة مهجر لذلك تمتلك شعر بلون الابيض
- عشيرة مهجر؟!
- انها عشيرة تمتلك قوة غريبة يصعب الانتصار عليها، شخص واحد يستطيع ان يقضي على جيش بأكملة
تلفتوا على الشباك،
سقطت الامطار بِـغزارة
- لنبقى هنا الليلة قبل ان نذهب إلى مسون
طُرق باب المنزل،
ذُعروا عندما طُرق الباب في هذا الوقت
- افتح الباب
- حسناً..... حسناً سيدي
فتح الباب،
- ماذا تُريد؟
- اعتذر لقد اضعت طريقي... إنني لأول مره أأتي لهذه المدينة
رأى هيستوريا على الارض غائبة للوعي
- اجعله يدخل
- تفض.........
طعنه بالسكين، و من ثم رماه عليهم
اخرج سيفيه لمواجهتهم
- من انت؟
- إنني سيد هذه الطفلة
استيقضت على صوت إيروين،
- انه ليس.... بِسيدي
سقطت جثه اللص الاخر بِـ جانبها
- اصصصصمتي
صد سيف إيروين فوراً،
- اذاً انت هو ولي العهد؟
سال الدم على الارض من ذراع جان
- أجل
توقف عن القتال مع إيروين،
رمى سيفه بعيداً
- إنني لص ولكنني ذا شرف، لا يمكنني ان اتقاتل مع ولي العهد
ركع امام اقدام إيروين،
- اقبل عقابك
- لن اقتلك ولكن بالمقابل سأكون سيدك
- ماذا؟
تنهدت،
- انه لص ايها الاحمق

 

الفصل الثالث

 دخلوا إلى دار الدعارة الذي يمكث به جان،
تعجب إيروين من هذا المكان
⁃ مرحبا بكِ!
⁃ هل تأتين معنا؟
وضعت ذراعها على كتف هيستوريا،
⁃ لقد احبب ذراعكِ
⁃ انا!
⁃ أجل انتِ...
إيروين بِصوت مرتفع :
⁃ هيسسسستوريا
اسرع و ابعدها من النساء المنحرفات
⁃ سأقضي عليكم اذ لمستموها
ضحك جان بِصوت عالي عليهما،
ركل الطاولة نحو جان
⁃ ما هذا المكان ايها الزير!!!!
⁃ انه أأمن مكان لكما حتى نرحل من هذه المدينة
ابعد ذراع المرآة التي لمست كتف هيستوريا،
⁃ انتِ!!!! ما هاؤلاء النسااء المنحرفات
⁃ اعجبني الأمر ماذا بك؟
⁃ ايتها الشاذه!! اُدخلي في هذه الغرفه

تنهد عندما رأها تبتسم للفتيات المنحرفات
⁃ لماذا انحرفت هذه الطفله؟
ضربها بقوه على مؤخرة عنقها،
⁃ تناولي طعامكِ
⁃ حس...حسناً
غضب، ادخل الشطيرة بِأكملها في فمها
⁃ تناولي حتى لا احرق هذا المكان
⁃ كم.....انت.... لئيم
تلفتت على الفتيات، و ارسلت لهن قبلة
امسك بِـ وجنتيها بقوه
⁃ انظري .....في .....وجهي ..... فقط
⁃ حسناً حسناً

فتح جان خريطة الإمبراطورية،
امسك بِـ هستوريا حتى لا تهرب مع الفتيات المنحرفات
⁃ حتى نصل إلى العاصمة سنضطر على المرور على ٦ مُدن
⁃ هل سنمر بالمنقطة الشمالية؟
⁃ لا سيدي
فتح الحقيبة التي بها الاسلحة،
⁃ خذوا ما تُريدونه
ضرب ذراع هيستوريا قبل ان تمسك بالاسلحة،
⁃ انتِ بالسيفان لم يستطيع احد مُجابهتكِ تُريدين الآن اسلحة اخرى
⁃ لا استطيع التسلي مع النساء ولا استطيع ان احمي نفسي
إيروين و جان بِصوت واحد :
⁃ اصمتي

قبل ان ينام، قيد ذراعه بِـ ذراع هيستوريا
⁃ هكذا لن تذهبي مع تلك المنحرفات
أستلقى على الارض،
⁃ هل انت غاض.....
قاطعت حديثه،
⁃ لاااا
⁃ لم انهي حديثي!
اخرج القلادة من جيبه و رماها عليها
⁃ اخذتها لكي ايتها اللعينه
رأت بأنه اخذ لها الحجرة التي اعجبتها في السوق و وضعها في قلادة،
ضرب رأسها بقوة
⁃ في المرة القادمة لا تخفضي دفاعكِ و اياكِ ان تختفي هكذا!
⁃ عندما احصل على المال سأ......
⁃ اصمتي
ابتسمت على غضبه منها و بِـ داخلها :
⁃ انه غاضباً ايضاً من اكتشافه بأنني شاذة و لكنني ادعي ذلك ايها الاحمق

صباحاً،

خرجن الفتيات لتوديع هيستوريا قبل ان تُغادر إلى ريف العادلية،
⁃ رحله موفقة
⁃ عودي إلينا
لوحت لهم بِـذراعها
⁃ حسناً نلتق....
امسك بِذراعها حتى يُساعدها لتصعد على ظهر الحصان
⁃ دعني اودعهم على الأقل
⁃ اصمتتي!!!
صعدت على الحصان،
⁃ هيا هل نذهب؟
⁃ لنذهب
هيستوريا بِصوت عالي :
⁃ وداعاً
⁃ وداعاً هيستوريا عزيزتي

توقفت قوافل قطاع طُرق مدينة بورنو عن السير،
⁃ ماذا تفعل انت هنا يا هذا؟
⁃ ابتعد انك تُعيق طريقنا
⁃ انتظر صديقي يقضي حاجته
بِـ داخل إروين :
⁃ هاؤلاء هم اذاً قُطاع الطرق الذين نهبوا طعام تلك القرية
غضب و بِصوت عالي :
⁃ هل تظنون بأنكم ستفلتون من فعلتكم!!!!
قبل ان يستلوا سيوفهم قُطعت اذرعتهم،
ابتسمت نيلوفر لهم
⁃ مرحبا بكم يا عديمون الاذرع
قام جان بِـ مواجهتهم من الخلف

اثناء وقفوفه لرؤية قتال جان مع رئيس قطاع الطرق،
⁃ ستموت الان......
اسرعت و عانقته
⁃ ماذ... تفعلين؟
سمع صوت صراخ الرجل الذي كان يود طعنه من الخلف عندها اسرعت هيستوريا و ادخلت السيف في صدره
⁃ هل خاب ظنك؟

اندهشوا الأهالي من انه تم استعادة طعامهم مثلما وعدهم إيروين،
⁃ انه لم يخدعنا!
⁃ لقد كُنت سأصدق بأن ليس هناك في الإمبراطورية شخص به ضمير
نزلوا من على احصنتهم،
⁃ لقد استعدنا مؤونتكم
تغيرت ملامح وجهه عندما رأهم يركعون امامه
⁃ لا داعي لا داعي انهضوا رجاءً، انه من واجبي هو مساعدتكم
⁃ لقد انقذتمونا من هاؤلاء القطاع شكراً لكم
⁃ لا ترحلوا حتى نُعيد ما فعلتوه لنا

غطت رأسه بِـ معطفها حتى لا يراه احد عندما يبكي،
تساندت على غصن الشجره و تنهدت
⁃ لقد... ظننت بأن الإمبراطورية تعيش مثلما اعيش في القلعة لم اتوقع بأن خارج اسوار القلعة عالم اخر مختلفاً عن ما عشته
⁃ أجل
⁃ لو لم نمر على هذه القرية كان الجميع مات من الجوع
تعجب جان من حالة إيروين،
⁃ ماذا به؟
رمى معطف هيستوريا على وجهها،
⁃ انا اقسم بأنني سأجعل سُكان الإمبراطورية لا يُعانون و اذ حدث خِلاف قسمي... هيستوريا اقطعي رأسي
استلت سيفها فوراً من الغمد
⁃ انني مستعده
توقف جان امامها،
⁃ اهدئي ليس الآن
⁃ الغداااء جاهز هيا تعالو

اثناء تناولهم للغداء،
سقطت قطعة الدجاج من فمه هيستوريا عندما رأت الرجال الذين في مقدمة القرية
⁃ مرحبا بكم اصدقائي
تلفتوا لرؤية ما تراه هيستوريا،
⁃ هل سنتسلى كثيراً اليوم؟
خافوا الاهالي بِشدة من رؤية رئيس قطاع الطرق
اسرعوا في اخذ ابناءهم و تخبئتهم في منازلهم
⁃ انقذونا رجاءً انه هو رئيس القطاع في هذه المدينة
⁃ حسناً انتِ اهدئي، تناولي طعامكِ
⁃ ماذا!
⁃ هيستوريا اذهبي و تسلي قليلاً إلى إن انهي طعامي انا و جان
ابتسمت،
⁃ بكل سرور

رفعوا رؤوسهم للأعلى لرؤية الفتاه التي ندهت عليهم،
⁃ مرحبا بكم يا خنازير
⁃ سيدي انها هي الفتاه
جابر بِصوت عالي :
⁃ واجهينا بدلاً ان تختبئي في الاعلى
استلت سفيها من العمد،
⁃ استعد حسناً
قفزت نحوه و فصلت رؤوس ثلاثة من رجالة عن اجسادهم
هجموا عليها جميع رجال جابر،
⁃ ايتها الوغده!!!!
⁃ فلتغادري هذه الحياة حالاً
قفز إيروين خلفها، و ابتسم
ركل الرجل للخلف بعدما طعنه بِـ سيفه
⁃ جان خُذ
ركل شخص اخر من أجل أن يُقتل على انصال جان
⁃ شكراً لك

خرجوا الناس من منازلهم مندهشين من الذي يحدث في القرية، و من هؤلاء الثلاثة الذين استطاعوا مواجهة قطاع الطرق،
⁃ هل اُستجاب دعاءنا و اخيراً؟
بكت،
⁃ الحمدالله لقد رأيت هذا اليوم الذي ننتصر فيه على هؤلاء الاوغاد
⁃ امي اُريد أن اكون مِثل هؤلاء عندما اكبر
هيستوريا بِصوت عالي :
⁃ إيروين!!!!!
اسرعت في حماية ظهر إيروين،
طعنته في بطنة قبل ان يقضي على إيروين
⁃ هيست......
صفعت إيروين على وجهه من شده خوفها عليه
⁃ ايها الوغد!!! لماذا ارخيت دفاعك كاد أن يقتلك؟
سقط سيف جان مُندهشاً من الذي فعلته بِـ ولي العهد
⁃ ولي العهد!

 

الفصل الرابع

تعجبت الطبيبة من رؤية الندب التي في جسد هيستوريا،
⁃ هل انتِ جُندية؟
اقتربت من هستوريا من أجل أن تُخيط الجرح الذي سببه الرجل الذي كان يود قتل إيروين،
⁃ كنت في الس.....
تألمت عندما بدأت بخياطة الجرح،
⁃ اللعنه انه يؤلم كُل هذا بِسبب ذلك الوغد...
كانا يقفان في الخارج و يستمعان لِـ هيستوريا،
اخرج جان سيفه
⁃ لقد تمادت، هل اقتلها سيدي؟
⁃ توقف
⁃ لماذا؟ انها تشتمك سيدي و قامت بضربك
⁃ انها دائماً هكذا لقد اعتدت
تذكر احد شجارات هيستوريا من أجل ان تحمي بوران،
رفع جاكسون ذراعه حتى يلطم وجهه بوران
⁃ انا سأتناول طعامك وانت ستس......
صرخ من شدة الألم،
لوت ذراعه حتى كسرت مفصل كتفه
ارعبت الجميع بِتصرفها
⁃ هيستوريا!!
⁃ اتركيه..... هيستوريا!
وضعت قدمها على كتفه جاكسون
⁃ اصدقائي ... خط.... احمر.... ايها اللعين
الجميع وقف بِـ انضباط بعد دخول إيروين،
⁃ ماذا يحدث هنا؟ ما هذا الصراخ؟ هيستوريا من جديد أليس كذالك؟
ركلت جاكسون،
⁃ أجل هيستوريا من جديد ايها الوغد
⁃ اجعلوها في المنفرده
⁃ امرك سيدي

كان يقف لوحدة و ينظر في الاطفال الذين يلعبون بِـ الرمل
⁃ هييي انت!
⁃ ماذا تُريدين؟
نظرت إلى جان عندما رفع سيفه الذي يُهددها به،
انحنت لِـ إروين
⁃ اعتذر سامحني اشعر بتأنيب الضمير.....
تلفت للوراء، و رأى جان
⁃ لقد قُلت في داخلي ماذا حدث لهيستوريا! انها لأول مرة في الحياه تعتذر مني!!
⁃ بِسبب جان الوغد لقد هددني بأنه سيقص شعري اثناء نومي اذ لم اعتذر منك
ابتسم،
⁃ اذاً جان هو الذي سيساعدني كثيراً في ضبطكِ
تساندت على الجدار،
⁃ اصمت
⁃ هل ذراعكِ بِخير؟
⁃ لا، انها تؤلمن.....
ابتسمت حتى لا تسقط دموعها
⁃ هيستوريا!
⁃ ليتني... استطعت ان احمي إيلمان و بوران مثلما حميتك اليوم
⁃ إنني اعلم مدى حُبكِ لهما.....
اتسع بؤبؤ عينه مُندهشاً من دموعها بِـ رغم ابتسامتها الباقية
⁃ هييي هيستوريا!
⁃ لا اُريد ان ابدو كـ طفل... يا إللهي دموعي لا تتوقف
وضع رأسها على صدره، و بقي يستمع إلى بكاءها المزعج
بِـ داخل إيروين :
⁃ ايتها الطفلة السيئة

استطاعوا الوصو إلى قلعة أفيرون بعد مرور عده ايام من سيرهم في الغابة،
نزل إيروين من على الحصان و استغرب من حالة حراس القلعة،
تقدم احد الحراس نحوهم وهو مُرهق
⁃ ساعدونا!
امسكت هيستوريا بِذراعه قبل ان يسقط على الارض
⁃ جميع الجنود مرضى و الطبيب اثناء عِلاج المرضى اُصاب
⁃ هل تستطيع السير؟
⁃ لا......
لم يُكمل حديثة حتى حملته على كتفها
⁃ هيييي هيستوريا!!!!
اكملت السير في الداخل
تلفت جان على إروين، و غطى انفه بالشال الذي في عنقه
⁃ تلثم جيداً سيدي حتى لا تلتقط العدوة
⁃ لا تُعاملني و كأنني طفل ايها الوغد

كان ينظر إيروين للجنود وهو مُندهشاً من الذي حدث بهم!
⁃ ماذا حدث لكم يا جنود؟!
تحدث الطبيب بِتعب شديد :
⁃ يبدو بأن هُناك وباء اصابنا جميعاً
تلفتوا للوراء عندما سمِعوا صوت شهير السيف،
اشهر ذئب السيف عليهم
⁃ من انتم؟
اخرجوا جان و هيستوريا سيوفهم،
⁃ اغمد سيفك
لم يُغمد سيفه و انتظرهم يُعرفون بِـ انفسهم
ابعدوا اللثام من على وجوههم
⁃ جندية منحرفه
⁃ لص محترم
وضع إيروين ذراعه على جبينه على الذي قالوه،
⁃ يا إللهي
اغمد سيفه بعدما تعرف على هويه هيستوريا
⁃ هيستوريا! اقوى جندية بعد القائد مُذنب، و الذي خلفكِ هو ولي العهد إيروين!
ركع امامهما،
⁃ انا اسف سيدي لم اتعرف على هويتكم من البداية، انني اتقبل عقابك
⁃ هل انت جندي يا هذا؟
⁃ أجل
رفع رأسه عندما مد ذراعه إيروين له
⁃ انهض انك لم تُخطئ
امسك بِذراع إيروين و نهض
⁃ إنني الوحيد الذي لم اُصاب بالعدوة، لقد ذهبت لأحضار المساعدة من طبيبة قريتي
انحت جيلان لِـ إيروين،
⁃ تشرفت سيدي بِـ لقائك، انا الطبيبة جيلان اتيت لمساعده الجنود

وجدت جيلان حالتهم يُرثى لها
سقط على الارض احدى الجنود
⁃ لا استطيع..... السير
جيلان بِصوت مرتفع :
⁃ ليساعده اح.....
ذُعرت من الذي حدث امامها
حملت هيستوريا الرجل على كتفها
⁃ كتفكِ.....
⁃ لقد اعتدت على حمل الجثث
⁃ يا إلهي لا يمكنني تصديق ذلك!!!
تلفتت على ذئب و الدهشة تملئ وجهها،
⁃ انه امر طبيعي يجب ان تعتادي على هذه الغريبة الاطوار
⁃ ولكنها تحملهم على كتفها وهي فتاه......
⁃ طبيعي جيلان طبيعي، يجب أن تكملي عملكِ

كانا يقفان اعلى سطح القلعة انتظاراً لِـ ذئب،
توقف ذئب خلفهم،
⁃ لقد اكتشفت الأمر ولي العهد، هُناك تُجار مُحتالون يبيعون طعام مسموم على الجنود
⁃ حتى انهم قاموا بِـ التسلل و نهب الاسلحة الموجوده في المخزن 
تلفت على ذئب و جان،
⁃ لتبقى هنا هيستوريا نحن سنتولى أمر هاؤلاء
⁃ حسناً سيدي

كان مخبأهم السري تحت الجبل،
وضع اللحم على النار و ضحك بِصوت عالي :
⁃ لقد خدعناهم مرة اخرى و لازالوا يأخذون الطعام منا
⁃ يالهم من جنود حمقى
⁃ اين البقية سيدي لماذا نحن فقط هنا؟
⁃ لقد ذهبوا للقلعة كي يأخذون البارود
اخرج البندقية،
⁃ هل رأيتم ماذا سرقت!
⁃ اين وجدتها؟ لم اجدها في المخزن
⁃ وجدتها في غرفه حراس ال.....
نهضوا فورا رؤيتهم للرجال الثلاثة الذين يقفون امامهم،
⁃ عن من تبحثون يا هذا؟
⁃ اننا تائهون هل ساعدتمونا؟
⁃ تائهون!
⁃ لقد اتبعنا الدخان حتى اتينا إلى هنا
رأو ملابسهم الفاخرة و كانت فرصتهم لنهبهم،
تلفتوا على بعض للبدء في القتال
قبل ان يخرج سيفه إيروين،
⁃ بِـ صلاحيتي الموكلة من الامبراطور إيلكير
اخرج سيفه من الغمد،
⁃ يحق قتل من يعتدي على حُماه الامبراطورية
ركض نحوهم و بدأ بِمهاجمتهم
قطع رأس الذي ظهر امامه اولاً
اقترب منه الاخر لـ يطعنه ولكن طعنه ذئب قبل ان يفعل ذلك
قفز جان نحوه و ادخل السيف في صدره
ركله بقوه نحو ذئب
⁃ ذئب
اسرع في ادخل السيف في جسدة
⁃ انه ثقيل جداً
بقي فرد من العصابة ولم يُقتل،
⁃ اننا لن نقتلك يا رئيس هذه العصابة ولكنك نُريد منك ان تخدم جنودنا قليلاً

في طريقها للمخزن،
اسقطت صندوق الكؤوس الفارغه عندما رأت رجال مُخيفين المظهر يقفون امامها
⁃ من..... انتم؟
تراجعت للخلف،
⁃ من انتِ يا جميلة؟
⁃ لأول مرة ارى إمرآة في قلعة مُمتلئة بالجنود
⁃ امسكو.......
ابتعدوا للوراء، عندما سقط شيء امامهم
اندهشوا بِشدة بأن الذي سقطت إمرآة
⁃ هل السماء تمطر اليوم نساء؟
⁃ انها إمرآة اخرى
اخرجت انصالها و ابتسمت،
⁃ مرحبا بكم ايها الخنازير

عند اقترابهم من القلعة،
سمِعوا صوت صراخ لمار العالي
شدوا على لجام الحصان
⁃ هيا هيا!!!!
بِـ داخل إيروين :
⁃ أأمل بأن لم يحدث بكِ شي يا هيستوريا
نزلوا من على احصنتهم،
⁃ هيستوريا!!! هيسستوريا!
⁃ جيلان
رأو الدماء على الارض،
⁃ ماذا حدث! لقد ..... لقد كان الامر..........
وقف إيروين مصدوماً من رؤية جيلان على كتف هيستوريا
⁃ جيلان!!
حمل جيلان بين ذراعيه،
⁃ ماذا حدث بها؟ هل جُرحت؟
⁃ لقد فقدت وعيها فقط عندما رأت جثث بلى رؤوس
ركض ذئب بأقوى مالديه لأحد الغرف
⁃ ماذا حدث هيستوريا؟
⁃ فور خروجكم اتت مجموعه من الرجال ولكن انهيت امرهم لا تقلقا
تلفت على إيروين،
⁃ سأذهب لأتولى امر اللص ذلك
⁃ حس...حسناً
⁃ ماذ...... إيروين
فقد القوه من على الوقوف،
قلبة كان ينبض بسرعه و ذراعيه ترتعشان
⁃ ماذا بك! هل القتال كان ح......
ضمها بشدة في صدره،
⁃ شعرت.....و كأنني......
ربتتَّ على ظهره، و ابتسمت
⁃ خذ نفس إيروين اهدء، و كأنك لأول مرة تخوض قِتال
⁃ ابقي هكذا لا تتحركي
⁃ حسناً اهدء اهدء
بِـ داخل إيروين :
⁃ لازلت لم اتغلب على خوفي من الفقد

فور استيقاضها من النوم، رأت هيستوريا،
⁃ هيستوريا!
اعطتها كأس من شاي الهندباء،
⁃ يجب ان تعتادي على ذلك
⁃ ما هذا القلب الذي لديكِ؟ لقد قتلتِ خمسة مجرمين!!!
⁃ إذ لم اقتلهم لكنا انا وانتِ في القبر الان، لذلك يجب ان اُقاتل حتى نعيش. هيا انهضي لدينا الكثير

اثناء جلوسهم اعلى سطح القلعة من أجل الحراسة،
عرض على ذئب ان يعمل معه و يكون حارسه الشخصي
⁃ ما رأيك؟
انحنى له،
⁃ انه شرف لي سيدي
⁃ هل ستُرافقنا اذا في مُغامرتنا؟
⁃ بالطبع سيدي

وضعت المنشفه المُبلله على جبينه،
⁃ هل انتِ جندية؟
⁃ اطمئن انني لا اهتم بالرجال، وغد
قامت جيلان بِتوزيع اكواب الشاي الذي اعدته،
⁃ سيقوي مناعتك سيدي
⁃ شكراً لكِ
⁃ تفضل رجاءً اشربه كُله

صباحاً،

بدأو في التحسن
بعضهم استطاعوا النهوض و السير
و بعهضم تشافى تماماً و قدموا المساعدة
ضربته على رأسه عندما علمت بأنه تناول جميع ما اعطته من الثمار
⁃ ألم اخبرك بأن تُوزعه على الجنود؟
⁃ كنت جائعاً
⁃ هل لازلت جائع؟
⁃ اجل
تذكرت إيلمان و بوران،
عندما تم توزيع الطعام المُعلب على جميع المتدربين
⁃ هل هذا القدر من الطعام سيمدنا بالطاقه؟
⁃ اصمت ايها الوغد و تناول
⁃ بوران انت!
تلفتوا عليها،
رمت الطعام الذي سرقته من طعام الضباط على بوران
⁃ خُذ، لقد سرقت هذا الطعام من اجلك انني اعلم بأن هذا الطعام لا يُكفيك
اندهشوا من الذي فعلته،
⁃ ايتها البيضاء!!!
ابتسمت جيلان، و اعطته حصتها من فطورها
⁃ تناولها
⁃ انني احض.......
توقف عن اكمال حديثه بعدما وضعت السِكين على عنقه،
⁃ هيستوريا توقفي!
⁃ تناول و اصمت
⁃ حسن.... حسناً

اثناء غليها لشاي الهنبداء،
هيستوريا بِصوت عالي :
⁃ انتِ!!!!!! توقفي عن معامله الجنود بِلطف
⁃ لماذا؟
⁃ حتى لا تصبحين فريستهم، إنني اُنبهكِ
ابتسمت،
⁃ امركِ ايتها الجندية، متى استيقضتي؟
⁃ لم انام
⁃ لماذا؟
⁃ احد الجنود تقيئ كثيراً جلست معه
⁃ هذا سيء جداً

ربطوا على لجام احصنتهم خارج الاسطبل بعدما عادوا من مراقبة المنطقه،
⁃ جيد بأنكم اتيتم
وزعت جيلان عليهم الطعام المُتبقي من طعام المرضى،
تعجب ذئب من قله الكمية
⁃ هل تمزحين جيلان؟ انه طعام للعصافير
⁃ اعتذر حقاً، ولكن الجنود لم يتناولوا الطعام منذ ايام
⁃ لا بأس لا بأس
⁃ اين هيستوريا؟
⁃ لا اعلم سيدي، انها مضطربةٌ جداً اليوم فأنها كانت تُحاول قتل احد الجنود
⁃ حسناً سأذهب إليها

اخفضت رأسها كي ترى المسافه بين قمة القلعة و بين سطح القلعة،
⁃ اخترت موقع مناسباً للموت اليس كذالك؟
⁃ أجل، فأن الذي يخلف بِوعده يستحق ذالك
ابتسمت لِـ حاكم ابن عم بوران،
⁃ انني استحق معك حق

بحث عنها في كل مكان في القلعة،
⁃ اين ذهبت هذه!!
دخل إلى غرفته،
وجد على السرير قلادتها و بِجانبها ورقة صغيره
" لقد اتى يومك المفضل سيدي، سأواجهه الموت هذه المره
أجل شكراً على القلادة "
⁃ هيستوريا!!!!!

تحطمت كِلا انصالها اثناء عراكها مع جنود العدو
نظرت نحو الجندي القادم نحوها لقتلها
⁃ لقد عشت حياة بائسة جداً
اسرعت في صد سيفه بِـ سيفها المكسور
ركلها بقوه نحو الجدار مما جعلها تُصاب في رأسها،
سقطت على الارض
⁃ اظنني استسلمت! لماذا... لماذا لا اُقاوم؟
خرج شخص اخر خلفها،
⁃ لماذا لم تعد لحياتي اي معنى بعد الان؟
كانت تنظر إليهما بِلى حول ولا قوة
⁃ ما الذي يوقفني........
فتحت عينيها بعدما سمعت صوت إيروين،
⁃ هيستوريا توقفي!!!!!!!
ركلها حاكم من اعلى السطح

تلفتوا جميعهم على قمه القلعة، عندما سمِعوا صوت إيروين
⁃ ولي العهد!
⁃ انه في قمه القلعة!!!
ركضوا بِـ اقوى مالديهم إلى إيروين

كان مُمسكاً بِـ قدمها بقوه، و دموعه لا تتوقف عن التساقط
⁃ هيستوريا!!! هل تسمعينني!!
غضبت منه و بِصوت عالي :
⁃ اتركني اسقط ماذا تنتظر ايها الوغد؟
حاول ان يرفعها للأعلى،
⁃ انكِ لا تنظرين للخلف مطلقاً لماذا تُغادرين بهذه العجلة كل مرة؟ إنني أكن لكِ المشاعر إنني اُحبكِ ايتها اللعينه! منذ أن انتصرتي علي في ذلك النزال
رفعت رأسها كي تراه،
⁃ ماذااا!
⁃ من اجلكِ انتِ و اصدقائك قمت بِتغير خطة الحرب و جعلتكم في مؤخره الكتيبة، لا اُريدكِ أن تُغادري أُريد الزواج منكِ هيستورياااا
⁃ سيدي!! سيددي

خرجت لمار من الغرفة بعدما ضمدت جروح هيستوريا،
⁃ هل اسيقضت؟
⁃ لا سيدي لازالت غائبة عن الوعي، تلقت عده اشياء وراء بعض جعلتها تفقد الوعي
⁃ حسناً عندما تستيقض اخبريني فوراً، انها في امانتكِ حتى تستيقض
⁃ بالطبع سيدي

فتح الزنزانة التي بها حاكم،
نهض فور رؤية لِـ ولي العهد و رجالة
⁃ سامحني سيد.....
⁃ اصمت و استمع لسيدي
⁃ انا الان لن اُقرر في ما سأفعله بك حتى تستيقض هيستوريا لأنها هي صاحبة الشأن و خصوصاً اذ كان الموضوع يتعلق بِـ بوران و إيلمان ولكن لا يمنعني ان.........
لطمه على وجهه،
⁃ ليبقى في هذه الزنزانة
⁃ حسناً سيدي

اثناء انتظارهم لنتائج تصنيف المتدربين حسب الفئات التأهيل الذين يحتاجون إلية،
تعارك جاكسون مع بوران
⁃ انك جبان فقط تتحدث دون فعل
⁃ من انا!!!! ايها.....
كاد ان يلطم بوران على وجهه لولا تدخل هيستوريا،
توقف الجميع مُندهشاً من هيستوريا عندما حملت جاكسون على كتفها
⁃ ماذا تفعلين!!! انزليني من على كتفكِ!!!!
⁃ ماذا!!!
⁃ انها تحمله على كتفه!!!
خرجوا القادة من المبنى لأعلان النتائج،
⁃ ماذا ..... يحدث..... هناااا!
رمت جاكسون في حوض الطين،
⁃ انك تُصبح احمقاً عندما تتشاجر مع صديقي
⁃ هيس...هيستوريا!
⁃ نعم....
ابتسمت عندما رأت القادة ينظرون إليها،
⁃ في اي جحيم سأقع؟
استيقضت من النوم،
⁃ أجل لقد كان حُل..... رأسي يؤلمني بشدة
⁃ هيستوريا!!! لقد استيقضتي و اخيراً
⁃ ماذا؟ انني نائمةٌ كأي انسان طبيعي
⁃ انكِ نائمة منذ ٣ ايام!!
⁃ ماذا؟
خافن كِلاهن عندما سقط رعد قوي

تساندت على الجدار، و اغمضت عينيها
تذكرت كلام شخص قاله لها في الماضي ..
⁃ حتى ولو لم يلحظكِ احد، حتى إن كنت حزينةٌ تُعانين و تُسحقين من الوحدة ستجدين من يهتم لأمركِ و يظهر امامكِ عندما تقعين في مشكلة، لذلك اطمئني
فتحت عينيها و رأته يقف امامها،
ينظر للسماء و يبتسم لقطرات المطر التي تسقط على وجهه
⁃ و تقول بأنني طفلة وغد
دفعها نحوه من أجل أن تشعر بما يشعر به
⁃ ايها...
ابتسمت،
⁃ الماء البارد سنُصاب بِـ الحمى...
احمر وجهها خجلاً من تحديقة بها
⁃ ماذا هل شيء عالقاً في وجي؟
⁃ لقد كُنتِ تتصرفين كشقية تتصرف كالكبار لذلك من المريح رؤيتكِ تبتسمين تحت المطر
غضبت منه،
⁃ إنني في التاسعة عشر من عمري!!!!! الفرق بيننا هو خمسة سنوات
ربت على رأسها،
⁃ حسناً حسناً، ماهو جوابكِ؟
دهست على قدمة،
⁃ عندما تتعلم كيف تعترف بِـ مشاعرك سأعطيك جوابي! و ليس بين السماء و الارض و بين الموت و الحياه!!!! و ايضاً.....
⁃ انه مؤلم يا إللهي
⁃ قم بِـ ارتداء زيك العسكري فأنني اشتقت لرؤيتك ترتدي ذلك الزي، لنأجل هذه المحادثة إلى ان يستقر الوضع السياسي للإمبرطورية و يستقر وضعك
كانت على وشك ان ترحل لولا لم تتذكر ما قاله في السابق
⁃ " انكِ لا تنظرين للخلف مطلقاً لماذا تُغادرين بهذه العجلة كل مرة؟"
تلفتت عليه،
⁃ إيروين إنني اعتذر
⁃ على ماذا؟
⁃ على إنني اتركك لوحدك و ارحل، هل نذهب للداخل معاً؟

غضبت من الحراس عندما اخبروها بأنهم أعتقلوا حاكم،
⁃ ايها الاوغاااااد، اسرع في فتح.....
فتح الجندي قفل الزنزانة،
⁃ حاكم! هيييي حاكم
اطال النظر بها، ولم يتحدث
⁃ هل انت بِخي..... من قام بِـ لطمك على وجهك؟
⁃ إنني لست بوران كي تخافي علي، هل نسيتِ؟
⁃ أجل لقد نسيت
جلست على ركبتيها،
⁃ اخبرني بوران ذات مرة عن عاده تفعلونها في عشيرتكم عندما تودون الاعتذار
اخرجت السكين،
⁃ هو انكم تقطعون جزء من اصابعكم أليس كذلك؟
⁃ أج....أجل
وضعت السكين على اصبعها،
⁃ ارجو بأن تتقبل هذا الاعتذار على.......
حاكم بِصوت عالي :
⁃ توقفي!!!!
اخذ السكين من ذراعها و بكى
تساقطت دموعه على ذراعها
⁃ لا تفعلي ذلك..... انكِ قوية جداً ذنب كهذا لن يجعلكِ..... قادرةٌ على الامساك بالسيف من جديد
⁃ انه ذنب
⁃ أعلم، ولكنني لا اُريدكِ أن تفعلي ذلك...

خرجوا الجنود لتوديعهم،
⁃ عُودوا لزيارتنا
⁃ حسناً، ولكن اياكم ان تتهاونوا في إرسال التقارير للعاصمة
⁃ حسناً سيدي
صعدت على ظهر الحصان، و تشبثت بِـ هيستوريا
⁃ اعتني بي
⁃ هيا لنذهب
⁃ ودااااعاً

نزلوا من على احصنتهم مُتفاجئين من روعة بنيان و تصميم مدينة مسون،
⁃ راااائع
⁃ سيدي هل لأول مره تأتي إلى هنا؟
⁃ انه لأول مرة يتجول في الإمبراطورية
جميعهم بِصوت واحد :
⁃ ماذا!!!
ضربها على جبينها
⁃ مؤلم
⁃ لندع هذه الأمر و لننقسم
⁃ أجل، يجب ان نبحث عن مسكن و ايضاً احدهم يذهب لشراء الطعام......
تلفتوا على هيستوريا و إيروين عندما علا صوتهم،
شلحت شالها
⁃ ستتلثم فهمت؟ ارتدي هيا!!!
⁃ قُلت لكِ لا اُريد
⁃ الجميع سيعلم بأن ولي العهد في المدينة......
قامت بِـ لف الشال على وجهه،
⁃ فقط عيناك
⁃ هل انتهيتم ايها الاطفال؟

رأى الاغنياء يتجمعون نحو المنصه و يتشاجرون،
⁃ ماذا يحدث هنا؟
⁃ يبدو بأنهم يبيعون العبيد هنا!
⁃ كيف يُسمح ان يُباع البشر على هذه الارض أليست لديهم عائلة و اصدقاء مثلنا حتى يقوم........
إيروين بِصوت مرتفع :
⁃ توقفوا
⁃ ماذا تفعل سيدي؟
⁃ سيدي!
الجميع ألتفت عليه،
⁃ ماذا بك ايها الرجل الاحمق؟
⁃ انا أمنعكم من فعل هذا! توقفوا
⁃ ماذا تظن نفسك الامبراطور؟
ضحكوا بِصوت مرتفع عليه،
⁃ ابتعد من هنا و إلا وضعناك في مكانهم
⁃ قُلت لكم توقفوا حتى لا اجعل هذه السوق جحيم
خافوا جميعهم من اخراج ذئب و جان سيوفهم
⁃ هل تُريد ان افصل رأسك عن عنقك يا سيد؟
اشتعل التاجر من الغضب
⁃ انكم مرتزقه تُثير........
سقط على الارض بعدما وضع جان السيف على عنقه
⁃ من.... انتم؟
إيروين بِصوت عالي :
⁃ من هذا اليوم حتى اموت اذ سمعت بِـ تجاره العبيد، سـ اُبيده من هذه الحياه
تقدم نحو المنصه التي بها العبيد،
⁃ اعتذر على الذي حدث، ارجو مُسامحتي

كانت تشعر بِـوجود شخص غريب يُراقبهم،
⁃ هل انتهيتِ جيلان؟
⁃ انتظ......
وقفوا امامهن رجلان وسيمان،
⁃ هل انتم من هذه المدينة؟
⁃ لا، لماذا؟
اقترب من جيلان و لمس شعرها،
⁃ لقد قُلت بأن هذا الجمال لأول مرة اراه
امسكت بِـ ستره هيستوريا،
⁃ أجل
⁃ انت!!! ابعد ذراعك منها
⁃ يبدو بأنكِ من نوع صديقي المفضل
⁃ إنني لا اهتم بالرجال

لم يُغادر حتى تأكد من أن جميع العبيد اصبحوا احرار،
⁃ أجل، هيا لنكمل البحث
تلفتوا نحو صراخ النساء و حُطام احد المتاجر
⁃ ماذا يحدث؟
⁃ هيستوريا فعلت شيء!!!!

وضعت قدمها على عنقه،
⁃ ألم اُخبرك بأنني لا اهتم بالرجال!!!
⁃ هيتسوريا!!! ارجوكِ اتركية
⁃ الشرطه العسكرية!!!
تلفتت و رأتهم،
⁃ اللعنه
⁃ ألحقوا بي سأساعدكم
ركضوا خلف الرجل
تصادفوا مع إيروين و البقية
⁃ ماذا فعلتِ ايتها الوغده!!!!!
⁃ ليس هناك الوقت الكافي كي اشرح لك، ولكن يجب ان نرحل حتى لا يمسكوا بك العساكر
⁃ ماذاااا!!!!
امسكت بِـ ذراعه و ركضت بأقوى مالديها

ابتعدوا عن السوق و من العساكر،
⁃ انه منزلي يمكنكم الدخ......
لم يُكمل حديثة حتى وضعت السيف على عنقه
⁃ هل انت منحرف؟
ابعد الرداء من على وجهه،
هيستوريا و إيروين بِصوت واحد :
⁃ إلياس!!!
⁃ هل تعرفونه؟
ركله بقوه على بطنه،
⁃ كيف لنا أن لا نعرف وغد كهذا
⁃ انتظروا إنني هنا من أجل ان امد مساعدتي لكما
⁃ هل هذه المرة ستعطس ام ستتقيئ......
اثناء اختباءهم من جنود العدو كي يهجمون عليهم،
انتظروا الاشاره من إيروين
⁃ اين ذهبوا؟
⁃ انتظروا ربما يختبئون في مكان ما
سمِعوا صوت عطسة إلياس،
⁃ انهم هنا....
إيروين بِصوت عالي :
⁃ هجووووم
وضعوا سيفيهم على إلياس،
⁃ لقد فقدنا جميع من كان معنا فقط بِسبب عطستك تلك
⁃ كيف لم تموت انت؟ ها اخبرني كيف!!!
⁃ فقدت الوعي من شدة الحساسية و ظن الجميع بأنني قد مُت
تدخل جان من أجل أن يُهدء الوضع،
اخذ سيوفهم من اذرعتهم
⁃ اسمحوا لي
اغمد سيوفهم
⁃ رجاءً لنهدء انه قال سيساعدنا لنعطيه فرصه على ما فعله في الماضي، و انت! انهض
⁃ انا اسف، اسف حقاً

اعدت والده إلياس الشاي لهم،
⁃ تفضلوا، إنني سعيدة بِرؤية اصدقاء إلياس انه لأول مرة يدعو احد إلى هنا
⁃ اُمي انها هيستوريا التي انقذتني في ذلك اليوم
سقط على الارض مُتألماً من الجروح التي على جسدة،
ضحكوا عليه على عدم قدرتة عن الدفاع
⁃ يالك من احمق
⁃ انه دائماً كان هكذا حتى السيف لا يستطيع الامساك به
إيلمان بِصوت عالي :
⁃ إلياس!!!
⁃ انظروا من......هيستوريا!!!
لم يُكمل حديثة حتى وجد نفسه مُحلقاً نحو القمامة بِسبب ركلة هيستوريا،
اقتربت إيلمان من إلياس
⁃ انهض ارجوك
شدت على شعر الاخر و ضربت وجهه على الجدار
⁃ اتركيني..... اقسم بأنني.... لن ألمسة
⁃ هيستوريا ساعدينني انه لا يستطيع السير
ركلته بعيداً و اسرعت في حمل إلياس على كتفها،
⁃ هل ستنتظر إيلمان تنقذك في المرة القادمة ايها الوغد!!!!

في طريقه لرؤيه هيستوريا، وجدها تتحدث مع إلياس،
⁃ لماذا انتِ وحيدة؟ اين إيلمان و بوران؟
⁃ لقد رحلوا
⁃ أين؟ هل ذهبوا للشمال........
سقط على الارض بعدما لطمته على وجهه
ركض إيروين نحوها و امسك بها
⁃ هيستوريا ارحلي! ارحلي للداخل
غادرت فوراً،
ساعد إلياس على النهوض من على الارض،
⁃ اعتذر سيدي هل اغضبتها؟
⁃ أجل، إيلمان و بوران قُتلوا في المعركة
⁃ ماذا!!!
⁃ أن هذا الموضوع جداً حساس بالنسبة لهيستوريا لذا اذ اغضبتها في المرة القادمة ستجدني امامك
⁃ اعتذر سيدي.....
⁃ لندخل هيا قبل أن يسقط المطر

استمر في طرق باب غرفه هيستوريا،
⁃ حسناً لا تخرجي ولكن يمكنكِ سماعي!
وضعت الوسادة على رأسها حتى لا تستمع إلى إيروين،
⁃ نحن لم نفقدهم، هؤلاء الجنود لم يموتوا بمفردهم انا و القائد مُذنب الذي ارسلناهم إلى الموت بِسبب أوامرنا، من أجل النصر لا أُمانع ان تُسمينني بِقاتل، هيستوريا! لدي اشخاص اتمنى ان اعُيدهم للحياة ايضاً المئات منهم....
نظرت للشباك عندما هطل المطر بِـ غزاره
⁃ هل.... هؤلاء المئات نساء؟
سمعته عندما ضحك،
⁃ ارحل حتى لا اخرج و اقتلك ايها الوغد!!!!
⁃ لم يبقى احد سواكِ
⁃ هذا جيد من أجل ان لا انشغل بِـ ماضيك السيء
⁃ ماضيِ ابتدأ قبل اربعه سنوات منذ ان رأيتكِ
احمر وجهها من شدة الخجل،
وضعت ذراعها على قلبها
هيستويا بِصوت منخفض :
⁃ قلبي سيخرج من جسدي!!
⁃ نبضات قلبكِ ستُحطم المن......
فتحت الباب بقوه،
⁃ اصمت ايهااا الوغغغغد
ضحك عندما رأى وجهها المُحمر
امسك بِـ وجنتيها و شد
⁃ طفلتي الخجوله.....
تألم عندما لوت ذراعه
⁃ هل علي ان اُنبهكِ بأن لا تقول لي طفله؟
⁃ انا.... اسف
⁃ هيا ارحل من هنا

صباحاً،

توقف عن تناول الطعام خوفاً من هيستوريا،
جلست على الكرسي المُقابلاً له
⁃ ماذا؟ هل رأيت ملك الموت؟
تلفتوا عليهما،
⁃ لا ولكن......
⁃ تلك اللطمة كُنت اود ان ُاعطيها لك منذ اول يوم رأيتك به ولكن كانت إيلمان تتوسل من أجل ان لا اضربك
⁃ ها؟!
⁃ لماذا تفعل ذلك؟
ادخلت السكين في الطاوله و بِصوت عالي :
⁃ لأنها كانت مُعجبةٌ بِـ هذا الاحمق، كانت تنتظر الحرب ان تنتهي من أجل ان تُخبرك بِمشاعرها

وزعت والدة إلياس عليهم سترة تحميهم من أن تتبلل ملابسهم،
⁃ انتبهوا جيداً على انفسكم
⁃ لا تقلقي
صعدوا على احصنتهم،
إلياس بِصوت عالي :
⁃ انتظروا!!! سأرافقكم
قبّل رأس والدته،
⁃ سأعود لا تقلقي علي والدتي

زاد هطول المطر بِغزارة مما صعب عليهم اكمال السير إلى محافظة الميناء،
توقفوا امام منزل مهجور و قديم
⁃ لنتوقف هنا، التربة اصبحت وحل الاحصنة لن تستطيع السير
⁃ اربطوا احصنتكم
⁃ يا إللهي الجو كُل يوم يصب.........
سقطت على الارض بعدما سقط عليها احدهم،
اتسع بُِؤبؤ عينين كِلاهما مُندهشين من الذي يحدث
⁃ ايهااااا الوغغغغغد
صُدم على الجدار إثر ركلة إيروين
⁃ من انت؟!!!
ساعد هيستوريا على النهوض
⁃ هل انتِ بِخير؟
⁃ أجل ولكن فاجئني ذلك الوغد
⁃ انني حازم حازم من محافظه الميناء
⁃ ماذا تفعل هنا؟
⁃ إنني اعيش في هذا المنزل المهجور

نظروا للمنزل الذي يعيش به حازم،
⁃ هل تمزح؟ انه سيء للعيش به
ابتسم،
⁃ انه لا بأس به طالما اعيش فيه لوحدي
اقترب من هيستوريا، و لمس خصلةٌ من شعرها
⁃ يبدو بأنكِ من عشيرة مهج......
لم يُكمل حديثة مُتألماً من ذراع إيروين
⁃ هل تُريد ان تفقد ذراعك؟
⁃ لا لا سيدي لااااا
⁃ اياك ان تقترب منها اذاً
امسك جان بِملابس حازم و ارجعه للخلف،
⁃ نحن سنبقى الليلة هنا و من ثم نرحل
⁃ انني اتشرف بكم اصدقائي
فُتح باب المنزل بقوه على دخول بلقيس صديقة حازم.
⁃ حاااااز......
تراجعت للخلف عندما رأتهم،
⁃ حازم! من .... هؤلاء؟
⁃ انهم اصدقائي لا تخافي بلقيس

مد ذراعه كي تتساقط قطرات المطر على يده،
⁃ رائع
لم تُبعد عيناها من رؤية إيروين
بِـ داخل هيستوريا :
⁃ ان مظهره يبدو بأنه رجلاً ناضجاً ولكن في الحقيقة انه طفل
ربت على رأسها و ابتسم،
⁃ لماذا انتِ هادئة جداً اليوم؟
⁃ في حضور الكثير اُفضل أن ابقى هادئة
⁃ أجل فهمت الآن
⁃ فهمت ماذا؟
⁃ هدوئكِ و قله تعابير وجهكِ عندما كُنا في المعسكر
وضعت رأسها على كتفه،
⁃ اصمت

 

الفصل الخامس

تغيرت ملامحهم مُندهشين من الذي قاله لهم حازم،
عن تاجر يُدعى بِـ جمال الدين، يقوم بِـ اخذ فتيات المديونون له و المُتاجره بِهن في مناطق اخرى
⁃ هل هناك رجال بِهذه الوحشية!!!
⁃ جميع الرجال هكذا يا جيلان!
جميعهم تلفتوا على هيستوريا،
⁃ لقد كُنت امزح
⁃ حسناً ماذا ستفعل في هذه المشكلة سيدي؟
⁃ حازم و جان اذهبا لمراقبة تحركات جمال الدين و رجالة و حاولو معرفه موعد الرحلة التالية
⁃ امرك سيدي
نهض من على الكرسي،
⁃ يجب ان ابقى لوحدي من أجل ان اُفكر، إلياس اذ لديك اي خطة بادر في اخباري
⁃ حسناً سيدي

تعرق و شعر بالتوتر من نظرات هيستوريا له اثناء تفكيرة بِـالخطة
⁃ لقد انتهى العشاء، هل يمكنكِ اخذه هيستوريا لسيدي؟
⁃ يمكنني
فور ذهابها، نظر إلى جيلان عندما ابتسمت
⁃ ماذا؟
⁃ لقد تعمدت ارسالها من أجل ان تُفكر
⁃ أجل شكراً لكِ لقد اتيتِ في وقتكِ

كان غارقاً في التفكير في كيفه مواجهة جمال الدين و استعادة الفتيات،
ابعدت ذراعه من على فمه
⁃ توقف عن قضم اظافرك
⁃ كيف... دخلتِ؟
⁃ فتحت الباب و دخلت!
⁃ اقصد لم اشعر بكِ
وضعت اطباق العشاء امامه،
⁃ اوووه! انها المرة الاولى التي تحضرين لي الطعام إلى مكاني، هل تتدربين على كيفية الاهتمام بِـ زوجكِ مُستقبلاً
احمر وجهها من شدة الخجل على الذي قالة
⁃ ايها الوغد..... تناول طعامك!!!!
ضحك لتعمد احراجها،
⁃ كما تُريدين يا عزيزتي
اشاحت بالنظر نحو الشباك من أجل أن لا يرى وجهها المُحمر من الخجل
⁃ احمق
⁃ لقد وجدتها هيستوريا!!!!!

اجتمعوا بعدما احضروا بعض المعلومات عن جمال الدين و ايضاً لمناقشه فكره إيروين،
⁃ غداً سترحل السفن إلى إمبراطورية بورنو، و اكتشفنا ايضاً موقعهم
⁃ حسناً الخطة كـ الأتي، سنرسل جيلان و بلقيس كـ طعم لهم ولكن تطمنوا هيستوريا و جان سيُطاردونكما وذلك من أجل أن نُحدد في اي سفن الفتيات
⁃ حسناً سيدي كما تأمر
تلفتوا على إلياس،
⁃ سيدي لدي ايضاً خطة....

في اليوم التالي،

خرجن جيلان و بلقيس مُتزينات من أجل اغراء جمال الدين
أندهشوا من جمالهم،
⁃ لماذا تتأنقون في المصائب فقط؟
هيستوريا بِصوت عالي :
⁃ هييي انتم! لنذهب لقد تأخرنا
اوقف جيلان من السير،
وضع على شعرها خرزة من الؤلؤ
⁃ انها هدية بسيطة مني
⁃ شكراً لك ذئب
⁃ هيا لنذهب

صعدت على ظهر الحصان،
⁃ هل سـ اصعد انا ايضاً على الحصان؟
⁃ هل تُريدين ان تذهبي بِـ قافله سيده بلقيس؟
⁃ يالك من وقح و سافل
⁃ هييييا يجب ان نذهب
وقف بِجانبها ذئب و اعطاها الخنجر،
⁃ دعيه معاكِ احتياط
⁃ حسناً
⁃ انتبهي جيداً
نظرت إلى إيروين قبل ان تُغادر، و من ثم شدت على اللجام
⁃ هيا لنذهب

اثناء اختبأهم اعلى المنزل لمراقبه بلقيس و جيلان،
⁃ انه هذا المكان الذي يُجمع به الفتيات و من ثم ينقلهم إلى مكان بعيد
⁃ هل انت جاهزاً ايها الزير؟
⁃ ايها الزير؟ لا اُفضل الشجار معكِ الان
⁃ اصمت و انظر

رأهن مساعد جمال الدين و غضب،
⁃ لماذا انتن هنا؟
ابعدت الرداء عن رأسها
اندهش من جمال بلقيس
⁃ لقد سمعت بأن جمال الدين يحتاج لـ فتيات لمساعدته في العمل اتيت انا و صديقتي للعمل معه
⁃ ابعدي الرداء انتِ
ابعدت لمار الرداء عن رأسها و اصبحت الدهشه دهشتان
⁃ تفضلوا من هنا حتى يراكم جمال الدين

اقترب من اذن جمال الدين،
⁃ سيدي انها الغنيمه اتت إلينا دون ان نجتهد
⁃ أرني ما عندك
⁃ ادخلوهن
نهض من على الكرسي عندما رأى جمالهن
ابتسم بِـ خباثه،
⁃ سيعلى السعر اذاً، ما اسمكِ يا صاحبة الرداء الاحمر؟
⁃ بلقيس
⁃ وانتِ؟
⁃ جيلان
⁃ جيد جيد انهن جيدات

بعدما قيدو ذراع جيلان،
ادخلوها في غرفه رثه مع بقيه الفتيات
⁃ اللعنه عليك ايها السافل
صفعها على وجهها،
⁃ ايتها الساقطه اذ تحدثتي سـ اقتلكِ
اغلق الباب و قفله
تلفتت بحثاً عن تيماء شقيقه صديق جازم
⁃ هل هنا فتاه تدعى بِـ تيماء؟
⁃ اجل
ابتسمت،
⁃ اخيكِ ارسلنا لـ انقاذكِ و انقاذ جميع الفتيات

مسح على شعرها وابتسم،
⁃ يالكِ من فتاه جميلة
اقترب منها لِـ يُقبل شفاتها
ركلته بقوه حتى اسقطته على السرير
⁃ انك تُخطئ مع الفتاه الخطأ يا سيد
غضب بِشده،
شد شعرها و ضرب رأسها على الجدار
سال الدم على وجهها،
⁃ ايتها الشمطاااء
دخل احدى رجاله عليه،
⁃ سيدي سننقل الفتيات الان
⁃ خذ هذه الشمطاء معك بِسرعه
⁃ ستموت على يد اصدقائي ليكون في علمك
⁃ اخرجي اخخخخرجي
امسك بِملابسها و اخذها معه

ادخلوا جميع الفتيات في العربة،
كانت بلقيس اخر من تدخل
⁃ بلقيس! ماذا حدث لكِ؟
⁃ هل وجدتي الفتاه؟
⁃ انها تلك
⁃ هل انتِ ايضاً اتيتي لِـ مساعدتنا؟
⁃ اجل
⁃ إلى اين يأخذونا بلقيس؟
⁃ إلى الميناء

مرت عده ساعات على خروجهم من المدينة،
فُتح الباب و اخرجوهن من العربة
بِـ داخل جيلان :
⁃ اللعنه سيأخذونا إلى منطقة بعيدة
تلفتت بحثاً عن هيستوريا ولم تجدها ايضاً
⁃ الامر بدأ يسوء بلقيس
اخذوهن إلى قبو السفينة و اقفلوا الباب،
حاولت قطع الحبل الذي على ذراعيها
و من ثم وقفت و اخرجت الخنجر
⁃ ماذا تفعلين؟ هل ستقطعين ملابسكِ ايتها الحمقاء؟
⁃ اجل
⁃ انني لم انام ليلاً حتى فقط اخرج لكِ ملابس جميلة

اثناء تحرك سفن جمال الدين من الميناء،
توقفوا مُتفاجئين من الكم الهائل من السفن التي خرجت امامهم فجاء
⁃ انها سفن تجارية!
جمال الدين بِصوت مرتفع :
⁃ لتتحرك جميع السفن حالاً
خرج الدخان من اسفل السفينة،
⁃ ماذا يحدث؟
⁃ يبدو بأن حُرق شي في الاسفل

رأى ذئب الدخان الذي يخرج من السفينة،
⁃ اتضحت الاشاره اتضحت الاشاره
⁃ السفينة التي يخرج منها الدخان هي السفينة التي بها الفتيات
ابتسم ذئب،
⁃ لقد استطاعت فعلها

اخرجو بلقيس من القبو،
⁃ لقد قمتي بفتعال الحريق حتى يعلمون في اي سفينه الفتيات! ايتها الساقطه
⁃ لنقتلها سيدي
مد ذراعه ليلطمها على وجهها
⁃ مرحبااااا بك ايها الخنزيييييير
قطعت ذراعيه،
⁃ ها!!!!
⁃ ابتعدي بلقيس سأتولى امر هؤلاء الخنازير
جمال الدين بِصوت عالي :
⁃ اقتلوهاااااا
هاجمهم جان و بدأ بِـ العراك معهم

قطعت حبال جميع الفتيات،
⁃ سنهرب الان! استعدوا
فتحت بلقيس لهم الباب،
⁃ هيا اسرعوا
⁃ بلقيس هل انتِ بخير ؟
⁃ أجل أجل يجب ان نسرع هيستوريا و جان يتقاتلون الآن مع رجال جمال الدين
⁃ ماذا!!

أمن كِلاً من حازم و ذئب الطريق للفتيات،
⁃ هيا يا فتيات اسرعوا
استقبلوا الفتيات اصدقاء إلياس
اهتموا بهم، و وضعوا عليهن البطانيات حتى لا يمرضن
⁃ هل احدكم مُصاب؟
⁃ لا
⁃ انتم هنا في آمان لا تقلقوا
⁃ فقط شاهدوا القتال
نهضت بلقيس مُندهشةٌ من قتال هيستوريا الحامي
⁃ انها مدهشةٌ جداً هذه البيضاء

بعض من رجال جمال الدين رموا انفسهم في البحر حفاظاً لحياتهم الباقية،
و بعضهم من كان يود أن يذوق الموت على انصال اصدقاء إيروين
⁃ لا تتركون هؤلاء ع......
لم يُكمل حديثة حتى تدحرج رأسة على سطح السفينة
رفع رأسه، و رأى حازم يُطلق السهام على الذين يُحاولون القفز في سفينة الفتيات
⁃ جيد
قفزت على منارة السفينة بحثا عن إيروين
⁃ إيروين!!!!!!

اثناء عراكه مع جمال الدين، جُرح على كتفه
ضحك على إيروين،
⁃ كم انت سيء في القتال
⁃ ايها الوغد!!!! انها نهايتك
طعنه في جسدة
لم يستسلم، تشبث بِـ إيروين
⁃ لن اتركك تفلت مني
الجميع تلفت على هيستوريا عندما ندهت على إيروين
تركت انصالها و رمت نفسها في البحر
بِـ داخل هيتسوريا :
⁃ إيروين! لن اتركك! اقسم بأنني لن اتركك تموت
شيء ما امسك بِها بِـ أحكام
كانت تُقاوم من امسك بها من أجل ان يبتعد عنها
اخذ نفس عميق فور وصولهم سطح البحر
⁃ إيروين!!!! إيروي.....
امسك بِها قبل ان تغوص مرة اخرى
⁃ انني هنا توقفي، كم من الصعب ضبطكِ.......
قامت بِـ معانقته بِشدة حتى انهارت من البكاء
⁃ لا تغيب، انت في هذا العالم الديار التي أعود إليها
ربت على ظهرها
⁃ لن اترككِ لوحدكِ

تفرقوا، بعضهم اسرعوا في العودة إلى المنزل المهجور قبل ان تُمسك بهم الشرطة العسكرية على الذي فعلوه،
و البعض الآخر ذهبوا لشراء الطعام
⁃ اووووه! سيدي لقد جُرحت!
⁃ أجل، انه جرح بسيط
⁃ لو سمعت هيستوريا ما قلته اعتقد ستُقيم القيامة
⁃ لأداوي جرحك سيدي تفضل رجاءً
⁃ هيا

جن جنون بلقيس منذ ان دخلت للسوق،
لم يبقى شي إلا و اخذته
⁃ كم ثمن هذه القطعة؟
⁃ انتِ!!! هل تتوقعين من ان سيدي سيجعلكِ على قيد الحياه عندما يرى هذه المؤونه؟
غضبت من حازم،
⁃ هذه المؤنه تذهب في معدتك
⁃ اخفضي صوتكِ اننا.......
اثناء شجارهم، اقتربت من احد المتاجر
⁃ انها اقمشة جديدة
ابعدت قلنسوة معطفها من على رأسها و امسكت بِـ احد الاقمشة
⁃ كم ثمنها؟
رأى لون شعرها الابيض،
ابتسم بِـ خبث، و امسك بِـ ذراعها بقوه
⁃ هل انتِ من قبيلة مهجر!؟
⁃ اترك ذراعي إنتي اُحذرك
⁃ انتظ......
قامت بِـ ربط قطعه القماش على عنقه،
⁃ سا....ساعدونني
⁃ ألم اُحذرك؟
⁃ انا...... اسف....اتركي....
اسرع حازم في ابعاد هيستوريا من ذلك الرجل
⁃ هل انت بِخير ايها السيد؟
نظر في عينين هيستوريا وهو مُرتعباً من الخوف
⁃ بالطبع..... بِخير، يمكنكِ اخذ قطعة القماش مجاناً
رمتها على وجهه،
⁃ احتفظ بها ايها القذر

 

الفصل السادس والأخير

 وضعت ما احضرته من السوق على الطاولة،
⁃ اليوم سأعد وليمة
⁃ انكِ رائعة يا بلقيس تُعلمين بأن الجميع جائع
شعر حازم بالغيرة من الذي قالة إلياس،
⁃ حسناً اخرجوا و اتركوا الفتيات يتولون امر الطهي
⁃ فتيات؟ منذ مدة لم اسمع هذه الكلمة
قطعت اللحم إلى شرائح و ابتسمت،
⁃ لقد اصبحت صبيانية منذ أن تعرفت على حازم الوغد

اخرجت السكين و قامت بِـ قص شعرها،
جلست على ركبتيها
⁃ هل سيساعدني هذا في ان اتوقف عن لوم نفسي؟
رمت شعرها في موقد النار،
⁃ جيد، على الاقل لن يُضايقني في القتال
وقف خلفها جان،
⁃ ما الذنب الذي ارتكبتة من أجل ان تفعلي ذلك؟
⁃ من اين لك ان تعرف هذه المعلومة؟
⁃ والدتي كانت من عشيرة المهجر لذا استطيع فهم تصرفاتك
قص خلصةٌ من شعرة و رماها في الموقد
ابتسم،
⁃ اصبحنا مُتساويان الآن
⁃ كم انت لطيف ايها الزير
⁃ لا تقولي ايها الزير!!!

خرجوا عساكر العدو بعدما انتهوا من ضربة و تعذيبة،
تساقطت دموعة
⁃ أُمي.... لماذا تركتيني وحيداً؟ لقد اشتقت لكِ... اكره ان اكون وحيداً أتمنى لو قُمتِ بِأختياري انا، اتمنى لو واصلتِ العيش....لأجلي!!!
استيقض من النوم،
لم يجد نفسه في غرفة التعذيب وليس في ذلك العمر
رأى هيستوريا و غضب
⁃ ألم اخبركِ بأن لا تتصرفي كالبالغين! جسدكِ يحتاج للراحة
فتحت عينيها،
⁃ انت لست بِـ وحيد
⁃ ما...ماذا؟ هل كُنت اتحدث اثناء نومي
⁃ أجل
⁃ لقد راودني كابوس ذلك اليوم عندما كُنت مُحتجزاً يا إللهي........هيستوريا!!
نهض من على السرير وهو مُندهشاً
⁃ اين شعركِ؟ للتو لاحظت
⁃ لقد قصصته
وضع ذراعيه على وجنتيها و ابتسم
⁃ اصبحتِ الآن كما كُنتِ في التدريب
⁃ لا ... تُعاملني.... و كأنني طفلة
⁃ انتِ طفلتي الوحيدة
دفعته للوراء،
⁃ تناول فطورك قبل ان نُغادر، انك لم تتناول شيء منذ ليلة الأمس

اثناء تناولهم للفطور،
⁃ انها محطتنا الاخيرة، اشعر بالقلق
⁃ لماذا؟
⁃ لا أعلم، هل سيدي سيكون بِخير؟
توقف حازم عن تناول الطعام،
⁃ لماذا! هل هارباً من السجن؟
جميعهم بِصوت واحد :
⁃ انه ولي العهد
امسكت به هيستوريا قبل ان يسقط على الارض من شدة صدمتة
⁃ هل....ذلك.....السيد.... هو.......
⁃ أجل ايها اللعين
⁃ و هيستوريا تكون خطيبتة
احمر وجهه هيستوريا على الذي قالة ذئب،
⁃ ليس ... هناك.. شيء رسمي
حازم بِصوت عالي :
⁃ ماااااذاااا!!!!!!
تذكر اول لقاء بهم، عندما تلقى ركلةٌ قاضيةٌ من إيروين بِسبب سقوطة على هيستوريا
⁃ ايهااااا الوغغغغغد
ابتسم،
⁃ لقد فهمت الآن
تلفتوا على إيروين،
⁃ هل انتم مُستعدون للذهاب؟

همست في اذن هيستويا،
⁃ ماذا سيحدث فور وصولنا للعاصمة؟
لم تُجيب عليها اكتفت بالنظر إلى إيروين
⁃ هل سيُرحب بنا ام.......
⁃ بالطبع سيُرحب بنا الملك
قفز جان نحو الشجرة و قام بِقطع الغصن
سقط حازم على الارض
⁃ هل كُنت تُراقبنا حتى هذا الوقت ايها الوغد؟
حازم بِصوت عالي :
⁃ لااا، إنني اُريد ان اكون منكم ارجوكم!!
⁃ لماذا لم تتحدث عندما كُنا في محافظة الميناء؟
⁃ لقد خجلت
ضحكوا عليه جميعهم،
نزل من على حصانه و ساعده على النهوض
⁃ هل اُصبت؟
⁃ لا سيدي
⁃ حسناً لا بأس في ان تكون معنا
انحنى لِـ إيروين
⁃ شكراً لك سيدي

فُتحت ابواب القلعة الضخمة،
خرج العاملون من القصر مُتفاجِئون من عودة ولي العهد
انحنى الحراس لِـ إيروين
⁃ مرحبا بعودتك سيدي
⁃ انني سعيد لرؤيتك سيدي
⁃ لقد كُنت ادعو بأن تكون بِخير
اندهشوا من رؤية الملك خارجاً من القصر لرؤية ابنة
نزل من على حصانة
⁃ ابي!
جلس على ركبتية امام والدة
⁃ لقد نفذت المهمه ابي و عُدت كما وعدتك يا ابي
ابتسم،
⁃ لقد نجحت في أن تكون ملك هذه الإمبراطورية إنني اعلم كُل ماحدث لقد كُنت اُتابعك
تلفت على هيستوريا وهو مُندهشاً،
انحنت للإمبراطور
⁃ هذا شرفٌ لي سيدي أن اُنفذ أمر شخصي مِنك
⁃ كان بأمكانك أن تعود إلى العاصمة فور انتهاء المعركة ولكنني اردتك ان ترى الإمبراطورية بِأكملها

أمر الملك على مُكوث اصدقاء إيروين في القصر، و اعتبارهم من هذا اليوم من كِبار شخصيات الإمبراطورية على ما قدموة لِـ ولي العهد إيروين،
⁃ ماذا! هل سأصبح رئيسة الاطباء في العيادة الملكية؟
⁃ أجل سيدتي
⁃ لا اُصدق ذلك
اعطتها الزي الرسمي للعيادة،
⁃ تفضلي، انه زيكِ الرسمي
⁃ راااااائع

انزعج حازم من ارتداءة الملابس رسمية،
⁃ لن استطيع القفز بِهذه الملابس
اغمد جان سيفه، و تنهد
⁃ لقد اصبحنا الحراس الشخصين لِـسيدي، اذ علموا بأنك قاطع طرق و بأنني لص لقطعوا رؤوسنا
⁃ أجل، لقد نسيت ذلك
دخلن الخادمات لتقديم الطعام لهما،
اُعجب جان بـجمالهن
⁃ هل هؤلاء خادمات ام.......
⁃ اصمت حتى لا يقولون بِأنك مُتحرش

ركع كُلاً من هيستوريا، ذئب، إلياس امام الملك و قائد القوات العسكرية،
⁃ سيتم ترقيتكم لِـ رتبة ابطال الإمبراطورية، ما فعلتوه اوضح ولائكم للإمبراطورية
اقترب من ذئب و وضع الشارة على زيه العسكري
⁃ انه لشرف عظيم سيدي
ارتبك إلياس عندما اقترب منه الملك، كاد ان يبكي
⁃ شكراً لك سيدي، انه لشرف عظيم
⁃ انك عبقري جداً
⁃ شكراً سيدي

كانت تقف لوحدها في وسط حديقة الزهور الضخمة ،
وضعت ذراعها على الشعار و ابتسمت
⁃ ابطال الإمبراطورية.....
إيروين بِصوت عالي :
⁃ هيستوريا
نبض قلبها عند رؤيتها لِـ إيروين يرتدي ملابسة العسكرية
تذكرت حديثها عندما كانا في القلعة أفيرون ..
⁃ " قم بِـ ارتداء زيك العسكري فأنني اشتقت لرؤيتك ترتدي ذلك الزي "
ابتسم في وجهها المُندهش،
هب النسيم في تلك الاثناء و انتشرت رائحة الزهور
اقتربت منه
⁃ في النهاية علمت بأنني لا استطيع الهروب من مشاعري اتجاهك، حتى و إن ادعيت بأنني مُحبة للنساء، ولكن انتهى الامر بي مُغرمةٌ بك
ركع امامها، حاملاً بيدة وردة حمراء،
⁃ هل تتزوجينني هيستوريا؟
امسكت بِـ الوردة،
⁃ بالطبع

تنهدت لمار عندما رأت إيروين راكعاً امام هيستوريا،
⁃ كم لبثت لرؤية هذه اللحظة
⁃ رئيس الاطباء
⁃ إنني قادمةٌ
ركضت نحو العيادة فوراً

 

انتهت، ارجوا أن تنال اعجابكم

بقلم: beru black

قصص مشابهة:
الآراء والتعليقات على القصة