صورة رمزية للعضو GRO700  GRO700
g_9
تاريخ التسجيل: 2008-03-20
الدولة: Morocco
عدد القصص: 100
عدد المشاركات: 0

صندوق القُبُلات

بتاريخ: 2009-02-01 - عدد القراء: 3490 - عدد التعليقات: 1
يحكى أنه منذ زمن بعيد، عاقب رجل ابنته الصغيرة البالغة من العمر ثلاث سنوات لأنها أضاعت علبة كان بداخلها بعض النقود الذهبية. ولأن الأب يعيش أصلاً في ضائقة مالية فقد غضب من ابنته كثيراً وعاقبها على فعلتها.

في صباح اليوم التالي جاءت الطفلة إلى والدها ومعها هدية وقالت: "هذه لك يا أبي". شعر الأب بالضيق لأته بالغ في ردة فعله على خطأ ابنته الصغيرة، ولكنه غضب مرة ثانية عندما وجد الصندوق فارغاً وصاح في وجهها: ألا تعلمين أنه عندما تقدمين لشخص هدية من المفروض أن يكون بداخلها شيئاً ما؟"

نظرت الطفلة إليه والدموع تملأ عينيها وقالت: "بابا، إنها ليست فارغة على الإطلاق. لقد وضعت فيها كل ما أستطيع من القبلات". تأثر الأب كثيراً بكلام ابنته، وأحاط ابنته الصغيرة بذراعيه وطلب منها أن تسامحه.

بعد فترة قصيرة، اضطر الأب للعمل في مدينة بعيدة. وهكذا احتفظ الأب بالصندوق في سريره، وفي كل مرة كان يشعر فيها باليأس والشوق لابنته، كان يخرج بعض القبلات ويتذكر كل الحب الذي وضعته له طفلته في ذلك الصندوق.

كل واحد منا يملك صندوقاً ذهبياً مملوء بالقبلات والحب...من أطفالنا، أفراد عائلتنا، أصدقائنا ومن الحبيب. ببساطة إنها أثمن من أي شيء آخر يمكن أن يملكه إنسان، وهو وحده الذي يمدنا بالقوة والحياة...
 
 إذا أعجبتك هذه القصة، شاركها مع أصدقائك، وقد يُعجبك أيضا:
انتظر

الآراء والتعليقات على قصة صندوق القُبُلات

 زائر


زائر
مسجل منذ:
عدد القصص:
عدد المشاركات:
آخر دخول:
بتاريخ: 2011-03-02 17:16
جمييييييييييييييل جدا و مؤثر

لا يمكنك إضافة تعليق إلا إذا قمت بتسجيل الدخول

 
 انتظر لدينا اكثر...
انتظر لدينا أكثر...

قصص مصورة

جيزو والمرأة العجوز

جيزو والمرأة العجوز



- عدد المشاهدات: 1883
- عدد التعليقات: 1
- بتاريخ: 2010-09-23
الأسد والشوكة

الأسد والشوكة



- عدد المشاهدات: 1616
- عدد التعليقات: 0
- بتاريخ: 2010-09-23

تحميل الروايات

اختيارات

اختيارات


- لمحة عن الرواية: إن أكثر اختياراتنا حماقة في الغالب تكون أعظمها اهمية لا تذكر إيما أين قرأت هذه العبارة او ربما سمعتها سابقا على لسان الراهبة باتي ولكنها...

- تأليف: يسرا مسعد

الأصبع المتحرك

الأصبع المتحرك


- لمحة عن الرواية: الموت يضرب بصمت... "أذكر أن الرسالة وصلت عند الإفطار. كانت رسالة محلية طُبع العنوان فيها على الآلة الكاتبة. فتحتها قبل قبل الرسائل الأخرى،...

- تأليف: أغاثا كريستي

 
 سجل اعجابك بموقعنا لكي تبقى على اطلاع بكل جديد...
سجل إعجابك بصفحتنا
 
 احصاءات
احصاءات

 - موقع منتديات قصص يرحب بالعضو الجديد: عبد الكريم فوكه وي
 - عدد الأعضاء: 1542 - عدد القصص: 7309 - عدد المشاركات: 24079
 - عدد المتواجدون حاليا: 71، الأعضاء: 9، الضيوف: 62

 - الأعضاء المتواجدون حاليا هم: اميرة الرواية (هناك أعضاء آخرون في حالة تخفي)