قصص و روايات - قصص رائعة :

رواية سيدة القصر الجزء الأول للكاتبة ريهام ماجد الفصل الخامس عشر

رواية سيدة القصر الجزء الأول للكاتبة ريهام ماجد

رواية سيدة القصر الجزء الأول للكاتبة ريهام ماجد الفصل الخامس عشر

طلقة نارية تسكت الجميع 
وتتجهه الأنظار بإتجاه من أطلق العيار .. وكانت المفأجاة التي صعقت الجميع ......
ركض جورج بإتجاه أخيه جون الذي يبكي دون صوت حاملا مسدس يوجهه لسارة التي كانت تقف مرتعدة الأوصال محتمية بإبنها ..
جورج مهدئا لأخيه : كفي أخي إنها لا تستحق أن تضيع ما تبقي من عمرك هباءا


 .. حسبك جون والتهور ..
ابعد جون يد جورج عنه وانقض عليها بعد ان ابعد لوك عنها بكل قوته .. 
طرحها ارضا وظل يصفعها صفعات متتالية وهو يصرخ ويبكي في آن واحد ..
جون : لقد اصبحت حياتي بائسة منذ زواجي منك.. 
 كرهت كل شيء حولتي حياتي لجحيم..
كانت تحاول ان تبعده عنها وتقاومه 
وبعد دقائق تركها وجلس جوارها مستندا للحائط واستكمل حديثه..


كنت احيا منعم مرفه .. 
حياتي عبارة عن مزرعتي وارضي التي أشرف عليها وجلسات السمر مع ابي واخي...  
الي ان رايتك اعتقدت وقتها انني اسعد رجل في العالم.. 
 كنتي وديعة هادئة نقية.  
اخبرتك كل شيء عن حياتي وعائلتي...  ابتعدي عني دون مبرر اصبحتي تطاردين اخي ولم اعلم السبب ولكن بعد زواجنا فهمت كل شيء .. 

سولت لكي نفسك المريضة ان جورج سيرث النصيب الأكبر فقط لأنه الولد الاكبر ومستشار ابي الامين..  
اما انا فالمدلل لا فائدة منه.. 
 الي ان تحول كل شيء..  
يوم زواج اخي من كاري العزيزة..  
عدتي زاحفة لي.. 
وبالطبع بقيت الحكاية تعرفونها جيدا...
عم الصمت بينهم ومازالت سارة تصارع الحقائق التي انهارت عليها فجأة ..

نهض جون ووضع المسدس من يده علي منضدة صغيرة .. ومد لها يده.. 
 امسكت يده بيد مرتعشة وظلت تنظر 
اليه نظرات مترردة تحاول ان تفهم ما يدور بداخله للمرة الاولي تفقد موهبتها 
في التاثير عليه....
اجلسها علي مقعد وقال لها :الان اخبرينا كيف خططتي ونفذتي للقضاء علي كاري...  ولا تكذبي اي كذب لن يكون في مصلحتك..

استندت ايلي علي ماجي ونزلتآ سويا لينضموا للجميع بالأسفل..
تلاقت عيناها مع عين لوك ولكنها
 اعطته نظرة قاسية وابتعدت بعيناها عنه..
جلس الاخوان جون وجورج علي الاريكة المقابلة للمقعد التي تجلس عليه سارة..
وضع جورج يده علي قلبه دون ان يلفت النظر اليه فهو يعلم انه اجهد قلبه كثيرا وهذا ضد حالته الصحية ..
ضمت سارة قدميها بذراعيها واحتضنتهما الي صدرها ونظرت لهم للمرة الاولي


 في حياتها بخوف من  ردت فعلهم بعد ما سيسمعوه ولكنها في كافة الاحوال خسرت كل شيء ...
نظرت لجورج وجون واخذت نفس عميق واسندت راسها للمقعد قائلة ...
سارة : يوم عيد ميلاد ماجي كنا نجلس جميعا في حديقة القصر ... 
لم تقصر معنا يوما يا جورج .. 
اعترف بها الان فعلي كل حال لم يعد هناك شي اريد الحصول عليه 
ولن تعوضني اموال العالم كله 


نظرة احترام في عين لوك وماجي لي ..
يومها اجلت كاري الذهاب للطبيب كي يفحصها ويطمئن علي وضع الجنين .. 
فضلت البقاء في القصر كي تشرف علي كل شي بنفسها .. 
( ضحكت ساخرة ) 
حتي يوم الاحتفال بميلاد ابنتي كان باشراف كاري المهم .. 
بينما الجميع منشغل سمعت ماجي تبكي وتصرخ .. 

هرعت اليها وتركت صوفيا تقوم بانهاء تزيين الكعكة لاخرج لاجدها وايلي تملا وجوههم وايديهم وملابسهم بالالوان ..
عندما اقتربت منهم سالت ماجي ماذا يحدث هنا .. 
اخبرتني ان ايلي وجدتها ترسم وكانت تريد ان تلعب معاها وماجي فضلت الرسم
 عن اللعب مع ايلي فذهبت ايلي تلعب بجوارها ودون قصد منها جرت الكرة 
باتجاه ماجي واصطدمت بالالوان التي كانت ترسم بها ماجي 


وافسدت لها رسمتها .. ضحكت ايلي من ماجي حينما غضبت مما ترتب عليه .. سكب ماجي ماتبقي من الالوان علي ايلي التي بدورها بكت وتشاجرا سويا وطلت كلا منهم الاخري بالالوان ..
خرجت انا محملة بالغيظ من كل ما يحدث وانتهزت الفرصة كي اعاقب سارة في صورة ايلي .. اخذت يدها وظللت اضربها 
الي ان بكت وخرجت كاري . 
التي ركضت نحونا وكان في هذا خطر علي حياتها .. 


وصدقني جورج لم اكن انوي لها كل هذا ولكن فجأة سيطرت علي حالة من الغضب والانتقام والحقد ..
الي ان اقتربت مني وانا ارفع يدي عن ايلي .. اصطدمت ببطنها المنتفخ قليلا 
ولكن صدمة بعنف وخشونة ..
سقطت ارضا ممسكة بطنها و.
و خرجنا اليكم ووجدناكي محتضنة ابنتك وايلي تبكي علي كتف امها الملقاة ارضا وتصرخ من الم اتاها في بطنها .. اذكر جيدا سارة اكملي من فضلك 


ولا ترهقيني معكي اكثر ... قالها جورج نعم جورج هذا ما حدث فعلا كنت اشكر الله في داخلي علي اتاحته هذه الفرصة 
لي كنت اخشي ان تاتيك كاري بالولد وبالطبع كان سيرث مع ولدي ... 
كنت اراقب الموقف بشماته لن انكر هذا كنت اضحك في داخلي علي خوفك عليها وانكسارك امامي حتي وان لم يكن لي يكفيني ما كنت فيه ..


قاطعها جورج بحدة : 
انتي حقيرة سارة ولم تلقي تربية سوية 
في بيت والدك وهذا خطأ ابي انه وافق علي رغبة جون في الارتباط بكي وانتي دون مستوانا في كل شئ ..
 ولكن ساصبر عليكي كي اعي السبب جيدا وراء قتلك لزوجتي ..
نظرت له كحية تدور حول ضحيتها
 قبل ان تنشر سمها وتقتله ....
انا وكما تعلم ذهبت معها للطبيب 
واثناء معاينة الطبيب لها 


وبعد ان اعطاها مسكن للالم نظر لنا مبتسما قائلا : يبدو ان ولدك قويا مثل امه ..  وهنا صعقت من الصدمة مما سمعت شعرت ان اذناي بهما ضغط شديد ادي الي انفجار قنواتي السمعية وانعدمت الرؤية امامي .. اصبح كل شئ اسود قاتم ..
اسمع همهمات بين الطبيب وكاري التي وقفت فرحة تناست كل الالم 
واحاطت بطنها بكفيها ...
كل تركيزي كان علي حملها 
وكيف ساتخلص منه منهما معا ان لزم الامر
 .. 

الي ان حضر شيطاني وهمس لي بالفكرة ..
وقفت مسرعة وقبلتها وباركت لها وتركتها مع الطبيب كي تاخذ بقيت التعليمات .. واخبرتها انني ساذهب كي اتي لها بسيارة اجرة تقلنا للمنزل .. 
وبالطبع لانها ساذجة وافقت فورا ..
ازداد الم جورج لاحظت ايلي تغير وجهه وموضع يده وقف وهو يشعر ان الارض تدور به .. اسندته ايلي بسرعة ..
لم ترحمه سارة بل ازادات قوتها ثانية حينما راته ضعيفا ووقفت امامه .. 


واخذت تصيح مسرعة
خرجت للشارع وقمت بايقاف اول سائق 
مر امامي ومن حسن حظي انه وافق امام سطوة المال اعطيته كل ما كان معي بل وزدت عليه اسوارتي .. 
ولم لا وانا بهذه التضحية البسيطة
 اضمن النصيب الاكبر من المال
 والسطوة والنفوذ ..
اتفقت معه في حال خروج سارة يأتي 
مسرعا من علي مسافة ليست بالبعيدة
 ولا القريبة ويصطدم بها وينطلق .. 


كنت انوى التخلص من ولدكما .. 
لأننى اعلم كما تعلمون جميعا انها هذيلة لن تقوى على الحمل ثانية وفى حالة خسارتها لهذا الولد اكون قد ضمنت كل شئ صدقنى جورج نويت التخلص من ولدك 
 لا منها .
وبالطبع لن انسي التمويه ..
 اتفقت معه علي وقت فتح اشارة المرور للشارع .. 
وقد كان ما خططت له ..

تحججت لها انني شعرت بدوار خفيف 
نتيجة رائحة المواد التي يستخدمها الطبيب ومن سذاجتها صدقتني والاكثر من هذا انها سهلت مهمتنا كثيرا .. 
حينما طلبت مني ان استريح ريثما تذهب الي المحل المقابل لعيادة الطبيب كي تشتري لماجي وايلي هدايا مضاعفة بهذه المناسبة الجميلة والاخبار المفرحة ..
في ذهابها كان الطريق مفتوح للمشاه 
ومن سوء حظها انها تاخرت في الخروج وخرجت في وقت فتح الاشارة 


امام السيارات وقد حدث ما خططت له .. صطدمها السائق وانطلق مسرعا ..
لتسقط ارضا في هذه الاثناء اكتظ 
الشارع بالناس حتي السيارات وقفت وتعطل السير ..
كانت تنزف وعيناها معلقتان علي زجاج الباب الامامي للطبيب 
حيث كنت اقف جورج .. كنت اراقبها وهي تمد يداها اتجاهي ولم اشئ بالتضحية بكل ما خططت له ووصلنا اليه كى انقذها , وقبل ان يلتفت انظار الناس 


لي خرجت مسرعة وتركتها وعدت لهنا .. واخبرتكم اني كنت في زيارة لطبيب اسناني لثقتي بانه علي سفر للخارج ..
انهار جورج لم يتحمل ما سمعه لقد قصت عليهم القاتلة جريمتها كاملة .. 
تحامل ونهض ثانية بعد ان رفض مساعدة ايلي له وابعدها عنه .. 
وكاد ان يتشبث برقبتها ثانية الي انه سقط ارضا .......
ابتعدت عنه ليرتمي جون وايلي عليه كي يروا ماذا حدث معه !!


ليتركوا لسارة فرصة كي تتسلل الي ان وصلت يداها للمسدس الذي وضعه جورج علي المنضدة امسكته واشارت باتجاه جورج وجون وايلي .......
مضت لحظة واحدة عليهم لتنطلق طلقتان مدويتان !!!!!!!!!!

الآراء والتعليقات على القصة
أفضل القصص و الروايات حسب الأكثر قراءة: