منتديات قصص - قصص رومانسية :

رواية جراح الحب للكاتبة إيمان ضانا

رواية جراح الحب للكاتبة إيمان ضانا

رواية جراح الحب

للكاتبة إيمان ضانا

في احدى العمارات المتوسطة توجد فتاه تبلغ من العمر 20 عاما، تقف امام النافذة تضع الهاند فري ف اذنيها تستمع الى الموسيقى وتندن وتبتسم برقة. اسمها نورهان وهي: فتاه جميله تتميز بالعيون العسلية الفاتحة والبشرة البيضاء والشفايف الوردية.

تدخل عليها نيرة، وهي: فتاه جميلة تبلغ من العمر 20 عاما وتتميز بالعيون البنى والبشرة البيضاء والشفايف الوردية.

نيرة تؤام نورهان
نيرة : عامله ايه يا جميل ؟
نورهان لم تسمع نيرة لانها واضعة الهاند فرى ف اذنيها
تدخل نيرة ثم تاخذ الهاند فرى من اذنيها
نورهان بغضب : مين اللى خد الهاند فرى ؟
نيرة : انا نيرة عماله اقولك عامله ايه وانتى ولا هنا
نورهان بضحكة : انا اسفة مسمعتش والله
نيرة بابتسامة : ولا يهمك انتى عامله ايه ؟
نورهان : الحمدلله كويسة


نيرة : انتى من امبارح شكلك مدايق فيكى حاجة احكيلى
نورهان : لا ابدا بس موضوع جوز ماما ابراهيم مدايقنى اوى وقعدتة معانا ف البيت تعبانى نفسيا
نيرة : انا كمان مدايقة بوجودة اوى بس هنعمل ايه ؟
نورهان : من يوم ما بابا مات وانا مشوفتش حاجه ف حياتى عدله
نيرة : الحمدلله ...... بقولك ايه تيجى اذاكرلك شوية ؟
نورهان : اه ياريت عشان انسى اللى انا فيه
نيرة : ماشى هاتى ايدك
مدت نورهان يديها لنيرة ثم وصلو الى المكتب اجلستها نيرة ع الكرسى
ووضعت ع المكتب الكتب
نيرة : انا هروح اعملى نسكافية عشان انخنخ كدة تحبى اعملك معايا ؟
نورهان باتبسامة : اوك ماشى
وذهبت نيرة االى المطبخ لتصنع المشروب الساخن

في الشارع
يوجد شاب يقف ويتحدث ف الهاتف يدعى عمر
يصف الطريق الذى يقف فيه لصديقة يوسف
عمر : شاب وسيم وطيب يبلغ من العمر 24 عاما شعره طويل باللون الاسود يتميز بالعيون البنيه والبشرة الامحاويه
يدرس بكليه الحقوق
وبعد مرور ربع ساعة
يصل صديقة يوسف الى المكان المحدد الذى كان يصف له عمر
يوسف : شاب يبلغ من العمر 23 عاما وسيم يتميز بالعيون الخضراء والبشرة السمراء
عمر بتساؤل : كل دة بتوصل؟
يوسف : معلش المكان جديد عليا
عمر : اشطا يلا
يوسف : انت عايز ايه بقا هتودينى فين ؟
عمر : اصبر ع رزقك وانت تعرف
يوسف بنفاذ صبر : ماشى خلينى ماشى وراك كدة لغايه ما ان شاء الله اتشل بسببك
عمر : اخلص وبطل كلام ياد
وبعد دقائق معدودة يصلو الى المكان الذى يريد عمر اخذة اليه
ثم يقف عمر ويظل ينظر للاعلى
يوسف باستغراب : ايه يابنى انت جايبنى هنا ليه ؟
عمر : ششششششش استنه انت
يوسف بخفة : طيب انت باصص فوق ليه مستنى ملك الموت يجى يقبض روحك ؟
عمر : لا يا خفة باصص فوق عشان مستنى الملاك يبصلى
يوسف باستغراب : انت مجنون ... انت بتهزر صح وعمال بقا من امبارح بكرة عايزك ف موضوع مهم حاجة كبيرة اوى
وف الاخر جايبنى هنا افضل ابص للسما واستنى الملايكة
عمر بضحك : هههههههه وربنا انت اهبل
يوسف : طيب عرفنى انت يا ابو العاقلين احنا هنا بنعمل ايه ؟
عمر : شايف البلكونة دى رقم 3
يوسف : اه مالها هتاخد شقة ايجار جديد فيها
عمر : هيهيهيهيهي خفة يا واد
يوسف بثقة : من يومى
عمر : ششششش اسكت بقا
يوسف : والنبى يارب عوض عليا عوض الصابرين
عمر : اميين يارب
وبعد مرور 3 ساعات من الوقت
يوسف : ايه يابنى بقالنا 3 ساعات واقفين ايه الحوار انا تعبت
عمر : انت اللى حظك فقرى البت 24 ساعة واقفة هنا ومش بتدخل وانت اول ماجيت اهى مطلعتش تبص بصة
يوسف : بت مين ؟
عمر بابتسامة : اللى هرتبط بيها ان شاء الله
يوسف : وانت تعرفها منين بقا احكيلى
عمر : لسه متعرفناش بس كل يوم بعدى من الحتة دى وانا رايح الكليه والقيها واقفة تضحكلى
يوسف : وحيات ابوك
عمر : هههههههههه وحيات ابوك
يوسف : طيب انا تعبت

ف بيت نورهان
تجلس الام امام التلفاز ويجلس بجوراها زوجها ابراهيم
ابراهيم : اعمليلى كوبايه شاى يا ساميه
ساميه : من عنيا
ذهبت ساميه الى المطبخ
يظل ينظر ابراهيم يمينا ويسارا وامامة وخلفة حتى يتأكد انه بمفردة ثم يذهب الى غرفة نورهان
ثم فتح الباب ودخل
نورهان : مين دخل ؟؟ نيرة ؟؟
ابراهيم ينظر لها ويبتسم : لا مش نيرة
نورهان : عمو ابراهيم حضرتك دخلت ليه هنا ؟
ابراهيم : عايز فلوس
نورهان : نعم فلوس ايه ؟
ابراهيم : شوفيلك همة بدل ماانتى قاعدة كدة طول الليل اشتغلى انا مش قادر اصرف عليكى انتى واختك وامك وانتو مش صغيرين
نورهان بدمعة : اولا حضرتك عارف الظروف اللى انا فيها مينفعش اشتغل
وثانيا احنا مش بناخد من حضرتك فلوس انت اللى بتاخد من ماما اللى بتشتغل ياعينى وتتعب ف البيوت وانت تاخد الجاهز
ثالثا دة والاهم انت مش من حقكك تقعد معانا هنا ف البيت احنا بنات وانت راجل غريب علينا

 

دخلت ساميه المطبخ لتلتقى بنيرة
نيرة : ايه يا ماما عايزة حاجة اعملهالك وانا واقفة
ساميه : اه اعملى كوبايه شاى لابراهيم
نيرة : لا يا ماما انا لو كنت هعمل حاجة فهعملها ليكى لكن لعمو ابراهيم مستحيل
ساميه : ليه كدة يا نيرة دة بيحبكو اوى وبيخاف عليكو
نيرة : ماما احنا وافقنا تتجوزى من بعد بابا عشانك انتى ورضينا تدخلى علينا راجل غريب وكفايه اللى حصل لنورهان
ساميه : طيب اهدى خلاص يا حببتى ...... ايه الزعيق دة ؟
نيرة بخضة : دة صوت نورهان
جريت ساميه ونيرة لغرفة نورهان

الآراء والتعليقات على القصة