قصص و روايات - قصص رومانسية :

رواية العنيد بقلم الشيماء محمد الجزء الثاني الفصل الثاني

رواية العنيد بقلم الشيماء محمد الجزء الثاني

رواية العنيد بقلم الشيماء محمد الجزء الثاني

الفصل الثاني

مسك تليفونه واتصل بادهم
عم محمد: ايوه يا ادهم
ادهم: عمي ليلي عندك صح؟؟؟ هيا كويسه؟
عم محمد: اه عندي واه كويسه المهم انا عايزك تطلقها
والكلام نزل صاعقه علي الكل
ادهم: افندم... انت قولت اييه؟؟ اطلقها؟؟؟ عمي
ملحقش يكمل الكلمه لان حماه قفل السكه
ليلي: بابا انت عملت ايه؟ انت ازاي تقوله كده؟ مين قالك اني عايزه اطلق؟؟؟ انا مش عايزه اطلق
عم محمد: امال انتي جايه تعيطيلي ليه؟ عايزاني اعمل ايه؟ ده ماضيه وانتي سبق وعارضتيني لما رفضته ورفضت ماضيه ولا نسيتي؟؟؟ جايه زعلانه ليه؟ عايزاه يعمل ايه؟ ولو ده ابنه فعلا المفروض يعمل ايه يحطه في ملجأ ولا يموته ولا يعمل ايه؟
ليلي: انا معرفش يا بابا يعمل ايه..... وبعدين انا مش عايزاك تعمل حاجه انا جيت اقولك افضفض مش تكلمه وتقوله يطلقني... انا ماشيه بعد اذنكم
ليلي نزلت لجوزها بسرعه وادهم نزل لمراته بسرعه.
ادهم وصل البيت عند حماه وملقاش مراته
ادهم: عمي انت فعلا عايز تطلق ليلي مني؟؟؟

عم محمد: لا يا ابني انا ماليش دخل هيا عايزه تطلق هيا حره بس ما تدخلونيش بينكم
ادهم: انا مش فاهم يعني انت طلبت الطلاق ليها ولا هيا ولا ايه اللي حصل وليلي فين دلوقتي اصلا؟؟
عم محمد: ليلي اكيد في بيتها حاليا
ادهم سابه وراح علي بيته

ناديه: حرام عليك اللي بتعمله في الواد
عم محمد: انا عملت ايه فيه؟ وبعدين علشان يحلوا مشاكلهم بنفسهم ما يدخلوناش بينهم
ناديه: البت جايه تفضفض وبعدين دي مشكله كبيره مش صغيره
عم محمد: جوزها بيعشقها يبقي تفضفض معاه هو وتحكيله هو مش احنا ولو عايزه تفضفض يبقي معاكي انتي ولوحدكم ما تدخلنيش انا
ادهم راح بيته واول ما دخل ليلي كانت مستنياه
ادهم: انتي بجد عايزه تطلقي مني؟
ليلي جاوبته بانها جريت علي حضنه ورمت نفسها في حصن الامان بتاعها
ادهم: هو ابوكي ليه قالي اطلقك؟؟
ليلي: معرفش قالك كده ليه؟ انا اول ما سمعته اتجننت اخ مع بعض علي الحلوه والمره ومهما يحصل هنواجهه مع بعض
ادهم تاني يوم اتفاجئ بمحضر جايله في شغله
واتفاجئ انه مرفوع عليه قضيه نسب من البنت دي
وده خلاه يتاكد ان البنت دي حد مسلطها عليه تفضحه مش اكتر لانه كان مستعد يتكلم ويتكفل بمصاريف الولد لو طلع ابنه
طبعا في شغله اتعرف موضوع القضيه والكل بيبصله باستغراب انه مش هامه
مديره استدعاه مكتبه
ادهم: افندم خير؟

المدير: مرفوع عليك قضيه نسب
ادهم: ده سؤال ولا بتقولي ولا ايه؟
المدير: هتعمل ايه؟ وهتحلها ازاي؟؟؟ وبعدين انت مشاكلك كتير ليه؟
ادهم: مشاكلي كتير ليه؟ لان اعدائي كتير اما بقي هعمل ايه؟ فده شيئ واضح
المدير: واضح ازاي؟ ناوي علي ايه؟
ادهم: هعمل تحليل DNA ولو ابني هلتزم بيه وهتكفل بيه لو مش ابني خلاص...
المدير: بتتكلم وكأن الموضوع سهل قوي
ادهم: ايه اللي صعب فيه؟
المدير: سمعتك!! مراتك!! بيتك!!! حاجات كتيره قوي
ادهم: سمعتي مش هتتهز لان كتير كانوا عارفني من زمان وحاجه زي دي مش غريبه ولا غير منطقيه اما مراتي فهيا متفهمه الموقف ده ومستعده لاي نتيجه مهما كانت وغير كده ما يهمنيش
المدير: تحب اتدخل؟
ادهم: تتدخل ازاي؟ مش فاهم
المدير: الولد مش ابنك والقضيه تتقفل
ادهم: ولو هو فعلا ابني؟؟؟
المدير: ابنك او مش ابنك دي حاجه انت تتاكد منها بطريقتك بس مش لازم قدام الكل... اعمل تحليل DNA براحتك بس مش في العلن
ادهم: عرضك ده يعنيلي كتير بس متشكر لأ
المدير: لأ ليه؟

ادهم: لان لو انا عملت كده هفقد مصداقيتي مع نفسي قبل اي حد... وبعدين انا مكنتش ملاك وانا غلطت واللي غلط لازم يتحمل مسؤليه غلطه ما ينفعش نلف حوالين الموضوع كده واستغل منصبي... لو هو ابني هعترف بيه قدام الكل ومش بعيد كمان لو امه وافقت اخده منها وانا اربيه.... انا جربت حياه اليتم فلو ده ابني مش هخليه يشرب من نفس الكاس اللي سبق وشربت منها....
المدير: يا ابني براحتك انا بس حبيت اقولك اني موجود جنبك ومستعد اساعدك
ادهم: عارف بس مستغرب ليه ديما بتساعدني؟؟
المدير: لاني ديما بعتبرك زي ابني ولا انت ملاحظتش ده انا اعرفك من كام سنه يا ادهم... وبعدين انت لك وزنك هنا ومنقدرش نستغني عنك صراحه.... قوم روح بيتك واستعد لبكره وقضيه بكره... تحب ارشحلك محامي كويس
ادهم: مش محتاج لو ابني هعترف بيه مش ابني مفيش قضيه فهحتاج محامي ليه؟ بعد اذنك
ادهم روح بيته لمراته اللي هيا كمان مراحتش شغلها
قضوا اليوم كله مع بعض في قلق وخوف وترقب
تاني يوم الصبح صحيوا من نوم متقطع مليان قلق
ورايحين المحكمه
ليلي: هو ايه فايده المحكمه؟ انت اصلا موافق تعمل التحليل فليه رفعت عليك قضيه نسب؟؟
ادهم: مش عارف يا ليلي بس 90% انها مقصوده للشوشره مش اكتر... تفسيري انا ان البنت دي حد زاققها عليا
ليلي: طيب ما هو التحليل هيبين ان كان ابنك او لأ
ادهم: العيار اللي ما يصيبش يدوش... يعني اه التحليل هيثبت بس مش هيمنع الشوشره والرغي وممكن عايز يضرني ومتخيل انه كده ممكن انتي تبعدي عني وبكده يبقي حقق غرضه
ليلي: هو انا لو كنت بعدت عنك كنت هتعمل ايه؟
ادهم: مش هعمل... متخيله ان انا ممكن اعمل ايه؟
ليلي: مش هتتمسك بيا او تحاول ترجعني ليك؟؟؟
ادهم: لا طبعا
ليلي: لا طبعا؟؟؟ ليه؟؟ للدرجه دي مستغني عني؟؟؟
ادهم: لا طبعا ولا مستغني ولا اقدر استغني اصلا... انا بحبك وده شيئ واضح جدا واعتقد اللي وز البنت دي عليا عارف ده كويس
ليلي: ولما انت بتحبني مش تتمسك بيا ليه؟
ادهم: ليلي مش هتمسك بحد مش عايزني
ليلي: لو انا مش عايزاك مكنتش اتجوزتك بس الوضع اللي احنا فيه مش اي حد يتقبله.... ما تخدش وجودي معاك امر مسلم بيه او ان انا علشان تقبلت الوضع ده يبقي ده فرض عليا
ادهم اخد فرامل جامد ووقف وبصلها
ادهم: اولا انا مش واخد وجودك في حياتي امر مسلم بيه ابدا وده بدليل ان انتي بنفسك بتقولي ان انتي حاسه ان احنا لسه في شهر العسل معني ده اني بتفنن اني اسعدك
ثانيا بقي انا مقولتش ان تقبلك للوضع ده شيئ مفروض ابدا بس انتي قبلتي بيا وانا عرفتك كل صغيره وكبيره في حياتي وحاولت ابعدك عني بكل الطرق وقولتلك ان ماضيا ممكن يأثر علينا وانتي مهمكيش كل ده متجيش بقي انتي في اول مشكله وتقوليلي احمد ربنا ان انا معاك وما تعمليهاش جميله او دين في رقبتي.... ولو انتي يا ليلي شايفه انك جايه علي نفسك بوقفتك دي معايا لسه في وقت الحق اوديكي بيت ابوكي لحد ما المشكله دي كلها تنتهي؟؟؟
قرري انتي عايزه ايه؟
ليلي: انت ليه كبرت الموضوع بالشكل ده؟ ؟ انا تقبلت ماضيك باي توابع ليه ومش هاممني اي حد ولحد دلوقتي بحبك وعايزاك وهتحمل معاك اي حاجه تحصل مهما تكون
ادهم: امال انتي بتقولي كلامك ده ليه؟
ليلي: حاجه في نفس يعقوب
ادهم: لا افهم كنتي عايزه توصلي لايه؟؟
ليلي ساكته ومش عايزه ترد
ادهم: ليلي؟؟؟
ليلي بصوت عالي مقموص: كنت عايزاك تتمسك بيا وتقولي ان وجودك في حياتي اهم من اي حاجه تانيه وانك هتحارب الدنيا دي كلها المهم اني افضل جنبك
بس بدل كده قولتلي لا متلزمنيش امشي
ادهم: انا امتي قولت امشي دي؟؟؟
ليلي: في ما معناه
ادهم: هو انتي محتاجه اني اقولك انك مهمه في حياتي؟؟؟ المفروض انك عارفه انتي ايه بالنسبالي وبعدين لو انتي مشيتي بنفسك عمري ما هجيلك ابدا
ليلي: يعني ايه يا ادهم؟
ادهم: يعني لو انا مزعلك هاجي ابوس ايدك وهعملك كل اللي اقدر عليه علشان ارجعك لكن لو انتي مشيتي علشان مش عايزاني او مش عايزه تعيشي معايا او اكتفيتي مني يبقي هسيبك تمشي براحتك
غير كده بقي يا ليلي اعتقد انتي عارفه مكانتك في حياتي ايه ومش محتاجه كلام
ليلي: مفيش ست في الدنيا مش محتاجه تسمع من جوزها قد ايه بيحبها او عايزها او يتمسك بيها
ادهم: طيب يا ستي انا بحبك وبعشقك وبموت فيكي وماقدرش اعيش من غيرك وحياتي من غيرك ولا تسوي....
ليلي ابتسمت: كمل بقي طريقك
ادهم باستغراب: بس كده؟
ليلي: ادهم انا عايزاك ترضي غروري فاهم؟
ادهم: وكده رضيته؟؟
ليلي: طبعا لما تقولي ما تقدرش تعيش من غيري يبقي لازم ترضي غروري... انا مغروره بحبك فاهم؟؟؟ انا بمشي وسط الكل رافعه راسي وبقول جوزي بيعشقني وما بيهمنيش حد،... وحتي لما حاولو يزعزعوا ثقتي فيك ويقولوا جوزك مرفوع عليه قضيه ولا همني لاني عارفه انك بتعشقني والثقه دي محتاجه انك كل شويه تثبتها وتقولي قد ايه بتعشقني فهمتني؟؟؟
ادهم: فهمتك يا قلبي.... علي فكره قبل ما نوصل هنلاقي كتير حاضر المحاكمه دي في صاحب وفي عدو وفي عايز يتفرج وفي عايز يشمت فمستعده لده؟؟
ليلي: انا مستعده انت مستعد
ادهم: طالما يا ليلي ايدك في ايدي الدنيا كلها ما بتفرقش معايا
اخيرا وصلوا المحكمه وكان في كتير فوق ما تخيلوا
صحافه اعلام ناس... زحمه مهوله لدرجه ان ادهم معرفش اصلا ينزل من العربيه لحد ما بتوع الامن جوله وحاوطوه لحد ما نزل مراته واخدها ودخل والكل بيصور وبيسألوا اسئله كتيره
ادهم ماسك مراته ايديهم في ايدين بعض وداخلين قدام الكل وطبعا وجود مراته ضايق ناس كتير
القاعه كانت مليانه... اصحاب ادهم... اصحاب ليلي...
تقريبا كل الناس اللي تعرف الطرفين موجوده
ادهم اتفاجئ ان القائد بتاعه موجود وبصله نظره فرحه اختفت لما شاف ليلي في ايده
ادهم بهمس: اعتقد يا لولي ان القائد بتاعي هو وري البنت دي
ليلي: اشمعني؟
ادهم: كانت في عينه نظره شماته اختفت اول ما شافك معايا
ليلي: بس ده اكيد يعني؟
ادهم: لا طبعا يا حبيبي
اتعملت المحكمه والمحامي بتاع البنت فضل يرغي كتير قوي وادهم استناه لحد ما خلص
القاضي: فين المحامي بتاعك سياده المقدم؟؟؟
ادهم: انا مش محتاج محامي.... القواضي اللي زي كده في الاخر بيتعمل تحليل DNA وانا بجيب من الاخر انا عايز نعمل التحليل ده ولو هو ابني هعترف بيه وهتكفل بيه لو لأ يبقي خلاص مفيش قضيه اصلا
القاضي: يعني انت موافق تعمل التحليل ده؟
ادهم: انا اللي بطلبه
القاضي حكم بالزام الاتنين يعملوا التحليل ولما تطلع النتيجه يشوفوا الوضع ايه
ادهم اخد مراته وخرجوا بره القاعه وروحوا بيتهم
كان عيله ليلي مستنياها ابوها وامها واخوها وقضوا مع بعض اليوم
ادهم تاني يوم الصبح راح علشان يعمل التحليل
ليلي: النتيجه هتظهر خلال يومين صح؟
ادهم: صح... ايه رايك لو نسافر اليومين دول
ليلي: نسافر فين؟
ادهم: شرم؟؟ الغردقه؟؟ اي مكان؟؟
ليلي: وشغلك؟؟
ادهم: انا في اجازه لحد ما القضيه تخلص
ليلي: بمزاجك ولا غصب عنك؟
ادهم: الاتنين
ليلي: ازاي بقي؟
ادهم: القائد بتاعي عايزني اخد اجازه ومدير المخابرات ما وافقش فبالتالي سابو الاختيار ليا فايه رايك؟
ليلي: طبعا اختار الاجازه يالا نسافر
ادهم اخد ليلي وسافروا تلات ايام سريعه راحو شرم الشيخ واتفسحوا واتمنوا لو الاجازه تطول
اخر ليله
ليلي: تصدق اول مره اتبسط كده؟ فكرتني بشهر العسل
ادهم: محسساني ان انا متجوزين بقالنا كذا سنه ده احنا يدوب كام شهر اهوه
ليلي: بص احنا المفروض كل شهر نخطف يومين زي دول
ادهم: انتي عارفه اليومين دول احنا صرفنا فيهم قد ايه؟
ليلي: الليله ب 1500 ايه يعني وبنصرف شويه فكه فوقهم
ادهم: شويه فكه؟؟؟ هو حد ضحك عليكي وقالك اني مليونير ولا حاجه؟؟
ليلي: يا حبيبي ربنا يخليك ليا انا بهزر يا قلبي... بس احنا مش شرط ناخد اليومين دول في بلد تانيه؟
ادهم: امال؟؟
ليلي: انا عندي استعداد اقضيهم في شقتي؟؟ المهم تبقي انت معايا
ادهم: ان كان كده انا موافق... ليلي؟؟
ليلي: عيوني
ادهم: لو الولد طلع ابني وانا حبيت اجيبه بيتي هيكون رد فعلك ايه؟ وهتعامليه ازاي؟
ليلي اتنهدت : مش عارفه يا ادهم بس اعتقد اني هحبه لانه حته منك... انا بحب اي حاجه من ريحتك فما بالك ابنك؟؟
ادهم: بجد يا ليلي هتحبيه؟؟
ليلي: بجد يا قلب ليلي
ادهم اتاثر جدا بكلامها وحبها ليه واتمني انهم يفضلوا مع بعض العمر كله
ادهم الصبح اتصل بيه المحامي علشان نتيجه التحليل ظهرت ومحدش يقدر يفتح الظرف غير في وجود الطرفين
ادهم اخد ليلي ورجعوا مصر واتجمعوا في قاعه المحكمه والظرف اتسلم للقاضي
القاضي بيفتح الظرف علشان يشوف النتيجه والكل متوتر ومستني علي اعصابه
ليلي ماسكه ايد ادهم وبتضغط عليها جامد
ادهم: اهدي ان شاءالله خير
## محكمه
الكل سكت وبص للقاضي اللي هينطق بالحكم
القاضي: بعد الاطلاع علي القضيه رقم..... وبناءا علي الاوراق المقدمه حكمت المحكمه برفض قضيه النسب لان تحليل ال DNA اثبت ان الولد من المستحيل انه يكون ابن للمقدم ادهم..... ومن حق المجني عليه المقدم ادهم رفع قضيه رد شرف رفعت الجلسه
ليلي قامت وحضنت ادهم جامد اللي شالها من الارض
اصحابه باركوله واخد مراته في حضنه ومشيوا وهو ماشي وقف قدام البنت
ادهم: لو انتي محتاجه مساعده ماديه كان ممكن تطلبيها ومكنتش هتاخر بس انتي كان ليكي غرض تاني فهشوفك قريب.... استنيني
ادهم مشي هو ومراته وروحوا بيتهم اللي الكل اتجمع فيه واتعملت حفله حضرها الكل واتفاجئ ادهم باعمام ليلي واخوالها جايين
فتح بيته ورحب بيهم
عم حسن: احنا لما سمعنا باللي حصل كنا هنيجي بس حبيت ااخرها لبعد نتيجه التحليل علشان اقف في وش التخين واقولهم جوز بنتي ما يعملش كده ابدا...
ادهم بص لمراته وحماه
عم محمد اتدخل: دي كانت شكوي كيديه... واحده جايه ترمي بلاها علينا واهو الحمدلله ربنا كشفها
عم حسن: يالا الحمد لله يا ابني ان ربنا نجاك المهم نفرح احنا بقي
اليوم كان في مجمله حلو واتختم احلي واحلي
ليلي كانت جميله في اليوم ده كانت مهتمه بنفسها قوي بلبسها ومكياجها وشكلها وكانت زي الملكه او هيا كانت ملكه في مملكه جوزها
اخر الليل بعد ما الكل مشي كانت هلكانه وقعدت مكانها
ليلي: انا تخطيت مرحله التعب... انا هلكانه ومنظر الشقه يشرح القلب
ادهم: ريحي انتي... انا هلم الاطباق والكوبايات دي واحطهم في الغساله والصبح نبقي نجيب مرات لطفي تنظف الشقه... قومي انتي ريحي او خديلك دش دافي
ليلي: مش قادره اقوم.... ما تعمل فيا معروف وتشيلني لحد جوه
ادهم: اهو ده الطمع بعينه
ليلي: طمعانه في حبه حب زياده
ادهم: اكتر من كده حب اتجنن
ادهم شالها ودخلها اوضه النوم وحطها علي السرير ودخل الحمام وخرج غير هدومه
ادهم: علي فكره انا فتحت الميه في الحمام زمان البانيو اتملي قومي
ليلي بصتله بعنين نعسانه
ليلي: انا هنام مش قادره خالص
ادهم قرب منها وشالها
ادهم: اعتقد اكتر من كده مفيش
ليلي: لا في تدخلني جوه البانيو
ادهم: يا صبر ايوب
شالها وفعلا دخلها البانيو وسابها وخرج
ادهم: اوعي تنامي لاحسن ارجع الاقيكي غرقانه ولا حاجه
ليلي: ابقي شقر عليا
ادهم سابها وخرج وعمل اللي قالها عليه
كان مبتسم وحاسس انه مبسوط من غير سبب وحس ان حبهم اقوي من اي شيئ ممكن يواجههم مهما يكون
محدش هيقدر ابدا يفرقهم عن بعض
دخل اوضه النوم ملقاش ليلي خاف لتكون فعلا نامت دخلها كانت مغمضه عنيها
ادهم: نايمه؟؟
ليلي: لأ مستنياك
ادهم: ماتقوليش انك عيزاني اطلعك
ليلي: لا عايزاك تشاركني...........
اخيرا طلع النهار وليلي صحيت من نومها في حضن جوزها قامت ودخلت الحمام وكان معاها اختبار حمل لانها شاكه ومع الظروف اللي فاتت نسيت تعمله
خرجت من الحمام مش عارفه تعمل ايه؟ تصحيه؟؟ تسيبه نايم؟؟ محتاره؟؟ هيا عيزاه اول واحد يعرف؟؟؟
واخيرا اخدت القرار
ليلي: ادهم!!! ادهم حبيبي اصحي
ادهم: ليلي سيبيني انام
ليلي: اصحي بقي ضروري
ادهم قام مغمض عنيه واتعدل
ادهم: ايه؟؟ قولي عايزه تقولي ايه؟ وانجزي علشان عايز انام ساعه كمان قبل ما اروح شغلي
ليلي: مع انك مش مشجع بس هقول وخلاص.... انا هجهز عشا خاص ليا انا وانت وبس ايه رايك؟
ادهم: انتي بتصحيني علشان تقوليلي اننا هنتعشي مع بعض؟؟ ما احنا كل يوم بنتعشي مع بعض
ليلي: لا عشا النهارده خاص جدا
ادهم: طيب عشا النهارده خاص انام بقي؟
ليلي: نام يا ادهم نام
ادهم فعلا نام وصحي متأخر علي شغله وقام يجري واخر النهار بيكلم مراته
ادهم: هو انتي الصبح صحيتيني فعلا تقوليلي هنتعشي مع بعض عشا اسبيشيال ولا انا كنت بحلم؟
ليلي: كنت بتحلم طبعا
ادهم: امم طيب انا قولت بس اتاكد
ليلي: اشمعني يعني؟؟
ادهم: لاني هتأخر شويه
ليلي: طيب ماشي
قفل وابتسم وقام اشتري ورد وروح وخبط علي الباب خبطته المعهوده وفتح الباب ولقي ليلي في انتظاره بفستان فوق الرائع مبتسمه
ادهم: افرض اتأخرت؟؟؟
ليلي: عمرك ما اتأخرت عليا وبعدين نادرا ما بتقول كلمه وانت مش قاصدها وبعدين لا يلدغ المؤمن من جحر مرتين
ادهم: وانتي اتلدغتي قبل كده؟
ليلي: انت نسيت لما عملت نفسك سكران؟؟؟
ادهم: ههههههه انتي ما نسيتيش؟؟؟ المهم احلي ورد لاحلي ورده في الكون كله
ليلي اخدت الورد وحضنته قوي
ادهم: تسمحيلي استأذنك خمس دقايق بالظبط؟؟؟
ليلي: ليه هتروح فين؟
ادهم: هحاول اجاري القمر اللي قدامي ده..... زي ما انتي لبستيلي واتمكيجتي وبقيتي ملكه جمال من حقك اني احاول اجاريكي شويه... هغير هدومي واخد شاور واحلق دقني
ليلي: اوعي تتاخر عليا
ادهم: ما انتي لسه قايلالي عمري ما اتاخرت
ادهم فعلا ما اتاخرش وطلعلها ولا نجم غلاف
كانت معجبه بيه جدا وبتحبه جدا
ليلي: هو الواحده ينفع تعاكس جوزها؟؟؟
ادهم: الشيخ بيقولك ايه حلال حلال حلال
ضحكوا الاتنين وهو ضمها ليه بحب
ليلي: عارف يا ادهم الواحده لما تبقي لسه بنت وتتخيل مثلا ممثل بتعشقه وتحلم بيه؟؟؟ انت بقي اللي انا بتخيله وبحلم بيه.... كل ما اشوفك جاي من بعيد اقول بقي معقول الراجل ده جوزي وبتاعي لوحدي.. انا ما ببقاش مصدقه نفسي وبرمي نفسي في حضنك يمكن اصدق
ادهم: بجد يا حبيبه قلبي؟؟؟
ليلي: واكتر من كده كمان
ادهم: انا بقي كل ما اشوفك اقول البت دي اكيد هبله علشان حبتني ويارب ما تعقل ابدا
ليلي بتضحك: الهبله دي الناس كلها بتحسدها عليك
ادهم: ليلي انتي بالنسبالي في كفه والدنيا دي كلها في كفه تانيه
كانوا بيرقصوا سلو مع بعض علي نور الشموع
ليلي: ادهم حبيبي
ادهم: عيون ادهم وقلبه وروحه ودنيته كلها
ليلي وقفت علي طراطيف صوابعها وهمست في ودنه
ليلي: انا حامل يا ادهم

الآراء والتعليقات على القصة
أفضل القصص و الروايات حسب الأكثر قراءة: