منتديات قصص - قصص خيال علمي :

تعليمات بالقتل من الملفات الأمنية سري جدا الجزء الأخير

(4) ممنوع النشر

تبين لدينا أن "د.كارم" كان يجري بحثا عن مجال "الجرافيتون" وهو بحث مرتبط بخواص الجاذبية والحقول المغناطيسية في الأرض والكون، واستخلص عدة معادلات نظرية من بعض البرديات الفرعونية القديمة التي تسجل عددا من الحسابات الهندسية الغامضة، ربما استخدمها الفراعنة في خلق مجال منعدم الجاذبية يسهل لهم حمل مصاطب الجرانيت الضخمة والبناء والتشيد كما حدث في بناء الأهرامات مثلا!. قلت له هل من الممكن أن توضح لي أكثر؟، قال إن المعادلات النظرية التي استنبطها "د.كارم" كانت نتائجها سوف تؤدي لخلق مناطق عديمة الجاذبية في الأرض بتأثير نوع معين من الإشعاع، وبالتالي يسهل التحكم في عُرى الجاذبية وتشتيت المجال المغناطيسي الذي يربط ويجذب الأجسام نحو بعضها وفقا لقوانين الجاذبية لنيوتن و أينشتاين، وبالتالي إذا أثبتت هذه المعادلات صحتها من الناحية التطبيقية فسوف تخرج للعالم قوة جديد تسمى Anti-Gravity ، تمكن البشر من التحكم في الحقول المغناطيسية للأجسام في هذا الكون بداية من الصخور على الأرض إلى المجرات في الفضاء!، ربما يحدث ذلك بعد 100 عام من الآن؟!، لا أحد يدري ، ولكن من غير المسموح أن يكون "د.كارم" هو من يتوصل لهذه القوة أو على الأقل ليس مرغوبا أن يكون هو من يضع عين المنهج العلمي عليها.

ومن هنا جاءت الأوامر بتصفيته فورا بعدما ، سجلوا معادلاته وتجاربه لحظة بلحظة حتى اقتحم الرجل المثلم شقته وقام بإلقاؤه من النافذة وفارق الحياة! ، قلت له وماذا بعد ؟ ، قال وبعدها بأيام كنت أنا مستهدفا عندما أطلقوا عليّ النار حين انصرفت من عندك ، وبعدها بأيام توجه شخص أخر لمكتبك في الجريدة ليحصل على مقالاتك، وقام بقتل عم "إبراهيم" عندما اعترضه، وفي نفس اللحظة توجه الرجل الملثم لقتلك في شقتك ، وساعتها كان يراقبك الملازم "أيمن" ، واستطاع انقاذك وقتل الرجل المثلم في شقتك، وبعدها توصلنا لعدة خيوط جديدة، فهذا الشخص كان يقود خلية أجنبية سرية تدار بواسطة جهاز مخابرات لصالح دولة معينة، ومثل هذه الخلايا مهمتها رصد من يعملون في البحث العلمي في عدة دول في الشرق الأوسط، ومن يتجاوز حدود معينة من هؤلاء العلماء، يتم تصفيته في الحال، واستطعنا القبض على أفراد الخلية، وهم الآن رهن التحقيقات ، واستطيع الأن أن أقول لك لديك رخصة نشر القصة كاملة، وعليّ الإنصراف الآن فلدي 24 ساعة إجازة فقط.

انصرف من عندي الرائد "عامر" ومكثت على مكتبي لمدة يومان حتى انتهيت من كتابة القصة.. وفي النهاية أخذت ختم ممنوع النشر! ، ربما أنت تقرئها الآن بعد تسريبها في الخفاء.

(انتهى ، شخصيات وأحداث القصة خيالية ، أحمد الحسيني )

قصص مشابهة:
الآراء والتعليقات على القصة