منتديات قصص - قصص هادفة :

الصداقة قصة قصيرة عن الأصحاب

مشرف عام آخر دخول: 2017-08-18

قصة قصيرة عن الأصحاب والصداقة

هل يمكن ان تعيش بدون صديق ... صاحب يحتويك يكون عونك... ويكون لك مآوي...سرك يككون كل شئ لديك ولكن يمكن ان يكون حظك سئ في بعض الاحيان... حين ياتي لك الصديق الذي لايستحق لقب ( الصديق ) يعايرك بشئ عنده وليس عندك ولكن الاكبر ان يعايرك (بمرضك) محزن اليس كذلك حقاا محزن ومثير للإهانة

اشرق صباح يوم جديد

تصحو اميره علي صوت والدتها تناديها : يلا يا اميره حرام عليكي تعبتيني
اميره:شويه يا ماما
الام:يا اميره يلا اول يووم المدرسه مينفعش كدا انتي ١ ثانوي
اميره: ياربي بئاا حاضر قومت اهو
قامت اميره بتعب ودخلت حمامها وتوضأت وصلت وارتدت ملابس المدرسه وخرجت والقت التحيه علي امها وابيها
الام: يلا يا اميره اقعدي افطري
اميره: لا يا ماما همشي علشان متاخرش علي سما
يلا سلام
الام والاب: مع السلامه

 

نزلت من بيتها وذهبت الي المدرسه
قابلت صديقتها سما: ميروووووو وحشتيني يابنت الايه
اميره: وانتي كمان يا سمسمتي
سما: بقولك ايه يا اميره احنا هنروح الكورس بعد المدرسه ساعتين وبعدين تيجي معايا اشتري شويه حاجات
اميره: معلش والله انا اسفه بس ضهري تاعبني انهارده اوي ومش قادره
سما: اوووووف يا اميره انا قرفت كل شويه تعبانه كان مستخبيلي فين كل دا
اميره بصدمه من كلام سما: انتي بتعايريني يا سما علشان تعبي
سما: بصي لا تعيريني ولا اعايرك سلام
اميره بزعل: سلام
اميره فنفسها ودموعها بتنزل( يارب هوا ليه كل اللي عارفين بتعبي مش مقدرين ليه الكل بييجي عليا انا عارفه اني مش ملاك بس هما مش حسين مش حسين اني تعبانه يارب خليك معايا والله مش عايزه حد يزعل مني وسما هي الوحيده اللي ليا فالدنيا)مسحت دموعها وكان مفيش حاجه فيها ورسمت الابتسامه اللي كل الناس واخدين من ابتسامتها عليها لقب( صاحبه الابتسامه) وكملت طريقها وراحت علشان تصالح صحبتها وسما كانت قاعده مع شله بنات وبتضحك وعادي

اميره: سيموووو
سما:........
اميره: خلاص يابت انا اساسا مقدرش اسيبك تمشي لوحدك اه لحسن تتعاكسي
سما ابتسمت
راحت اميره حضنتها وقالتلها :مش بحبك تزعلي مني
سما: ولا انا
وخلصوا المدرسه وراحوا ساعتين الكورس وساعتها اميره تعبت جدااا وزي كل مره نفسها مش بتعرف تاخدوا كويس وضهرها وجعها ودلوقتي هقولكوا ايه اللي عند امير
فالاشــ بالكــ

الدكتور:هيا عندها روماتزم ودا بيسبب فكثير من الاحيان ولازم كل ٣ شهور تعملوا اشعه وتحاليل علشان نطمن علي القلب
ودي بعض الاشعات تعملوها علشان اتاكد اذا كان ضهرها فيه حاجه او لا
وفعلا ذهبت اميره لعمل التحاليل والاشعات واتضح ان عندها شرخ في ٣ فقرات من ضهرها ومع كل مجهود الالم هيزيد وطبعاا زي اي حد هيلتزم بتعلمات الدكتور لكن بداوا يتناسوا الامر ورجعت اميره لحياتها الطبيعيه وزاد عليها المجهود وضهرها بدا الالم يتضاعف هي زي اي حد بيشتكي بس زهقت لان كلمه ( معلش) هي اللي مسيطره علي الموقف وبدات تكتم ف نفسها زي اي حاجه او كل حاجه بتكتمها فحياتها

بااااااااكــ للوقت الحالي
تداركت اميره نفسها وبدات تاخد نفسها كويس وضغطت علي نفسها وراحت مع سما وروحت البيت وانتهي اليوم عادي ولكن جه الوقت اللي اميره بيتعشقوا وفتفس الوقت بتكوهوا هوا وقت النوم كانت اميره بتحب النوم زي اي حد بتريح جسمها فيه وتهرب من واقعها اللي بالنسبالها مش بتعيشوا لان هيا عامله لنفسها واقع الخيال..
جه نفس الوقت اللي اميره مش بتحبوا ( اكيد كلنا عارفين ان بليل درجه الحراره بتنخفض فبيبئا الجو عادي للكل لكن اميره بيبئا دا عائق فطريق نومها وهروبها من واقعها كل يوم فنفس الوقت ضهرها بيقوم عليها بسبب تعبها وبسبب البرد وبتقعد كل يوم فالوقت دا تحط كريم علشان الوجع وتتصارع مع الوقت علشان تنام قبل ما مفعول المسكن يروح ولو ربنا اراد تنام اليوم دا بتنام وان ما اردش ان تنام بتستلم لواقعها وتقعد تفكر فتعبها وفي اللي مستنيها

واليوم دا ربنا مارادش انها تنام
اذن عليها الفجر اتوضت وصلت والحمدلله نامت...
وفي صباح يوم جديد تستيقظ الفتاه الحسناء علي صوت امها مثل كل يوم استيقظت لتقوم بروتينها اليومي ذهبت الي المدرسه قابلت صديقتها سما: صباح الخير ي سيمو عامله ايه
سما:الحمدلله كويسه وانتي ايه اخبارك
اميره: انا الحمدلله بقولك كنت عايزه اشتري كام طقم علشان المصيف وكدا
سمااا:ايه دا انتي رايحه مصيف
اميره: اهاا هنقضي اسبوعين انا وماما واحمد
(احمد دا يبئا ابن عم اميره بس هوا اخوها يعني وعايش معاهم ومامته وباباه ماتوا فحادثه كانوا فرحله عمل)
اميره: وكمان علشان نفسيتي زي الزفت
سما:اممم بصي خمسه وجايه
اميره:اوكي اتفضلي

(اميره زي ما عرفنا دايما بتحس بالوحده نفسها تحس ان صحبتها بتحبها مع انها بتحبها بس ساعات بتحس ان صحبتها بتغير منها او مش عايزاها احسن منها وساعات بتحس انها بتكرها ولما حد يسئلها تقولوا انها بتموت فيها دايما عايشه فحيره اميره كانت مع صحبتعا سما هي وبنت كمان اسمها شمس كانوا دايما مع بعض بس دايما كانوا في ابتدائي كل سنه مع بعض بس اميره كانوا سما وشمس بيعملوا فيها مقالب وبيزعلها وهي زي الهبله كانت بتقعد تعيط بس جت فمره كانت تعبت تخيلوا بنت ف ٣ اعداديونفسيتها زفت كانت دايما مع صحابها ولكن بردوا بتحس بالوحده دايما ودا ادي ان هي تبقي انطوائيه جدا ودي اصبحت عقبه جديده فحاتها لما دخلت ثانوي اول حاجه قابلت سما كانت زي اي بنت بتبئا مرحله جديده عليها توتر وخوف لقت سما معاها فالفصل دي كانت زي طوق نجاه ليها وبقوا مع بعض في الدسك وكل حاجه ولكن بردوا اميره كان بيراودها الشعور بالوحده ونفسيتها بقت مش حلوه خاالص بس اتعودت نوعا ماا يعني اتعودت من صحباتها انها معقده اتعودت علي الوحده اي حاجه بتبئا عايزه تقولها بتقول لربنا بس مش بتحكي لحد خاالص دا كان بيتفسر من صاحبتها سما فبعض الاحيان بالخبث نفسيتها باظت اكتر وقررت تبعد بس معرفتش خافت تزعل صاحبتها كانت عارفه انها هتخسر كتير ودايما في ناس بتقولها انها بتيجي علي نفسها بس هي شايفه ان دا الصح)

كل دا وبتكتم فنفسها
بس ( اتقي شر الحليم اذا غضب) هي فضلت متحمله بس جه اليوم اللي
جه اليوم اللي اميره تعبت بمعني الكلمه واللي فيه تعبها النفسي اتغلب علي تعبها الجسدي....حصل موقف معاها هي وسما بس اليوم دا اميره انفجرت
سما: انتي ليه مش بتحبي تحكيلي
اميره: والله يا سما انا اللي عندي بحكيه وانتي عارفه اني مش بعرف احكي اوي انتي بئا قوليلي مالك
سما بالامبلاه: عادي يعني
اميره: بت انا عارفاكي كويس انجزي علشان مضربكيش
سما:بصي بلاش اتكلم علشان كلامي بيزعلك
اميره:ليه يعني
سما: يعني انتي مش بتردي تحكي اي حاجه وانا مش بحب الخبث دا خااالص وتقعدي تخدي مني الكلام وانتي دايما بتحفظي كلامك ومش بترضي تقوليه

اميره بصدمه للمره الثانيه:مش فهماكي بجد انا مش بعمل اي حاجه خبيثه انتي بتحكيلي وانا بحاول اسعدك وانا بحكي ع اد ما اقدر
سما بسخريه : ليه بؤك مقفول انتي من اول السنه اساسا مش بتحكي غير كلام
اميره بانهيار ولم تستطيع حبس دموعها اكثر من ذلك بس بس كفايه والله تعبت ليه بتعملي فيا كدا دايما بتقطمي فيا دايما مش حاسه بيا انا هبعد والله هبعد تعبت ومش قادره دايما بتعايرني بتعبي ايوا انا تعبانه ومش بقدر اعمل حاجات كتير بس المرض مش عيب....دا اختبار من ربنا بس شكلي سقطت دايما بتعايريني بتعبي بشخصيتي بككل حاجه بكل تفصيله فيا....
اكملت بالنهيار اكبر...انا اسفه انا قرقتك معايا خدتك من صحاب احسن مني بكتير اسفه..اسفه
وسقطت مغشيا عليها

صرخت سما:اميييره....تجمع بعض الطلاب وهناك من حاول افاقتها ولكن دون جدوي اضطر مشرفين المدرسه طلب الاسعاف وتم نقلها
في الخارج يقف والدها وولدتها واحمد وهم في غايه القلق وسما وهي نادمه وتبكي(من الغباء ان تبكي علي الشئ بعد فقدانه وبعد ما اضعته منك بغبائك)
خرج الطبيب وهو مندهش من هذه الحاله الغريبه
الاب: بنتي عامله ايه يا دكتور
الدكتور: هي عندها انهيار عصبي بس انا مستغرب هي صغيره فالسن ويجيلها انهيار عصبي وغير كدا واضح انها بتعاني من تعب نفسي من فتره لان اللي هيا فيه وحالتها دي مش من مره واحد
الاب: لا حول ولا قوه الا بالله طب هي هتقعد هنا اد ايه
الدكتور: يوم واحد لحد ما نطمن عليها
الاب: طب ممكن ادخلها
الدكتور:ااه طبعا اتفضل ادخل
الاب:شكرا يا دكتور
دلف الجميع داخل حجره اميره
جريوا عليها
احمد :الف حمدلله علي السلامه يا ميرووو
اميره بارهاق:الله يسلمك يا احمد
احمد:ايه يا بنتي اللي حصل
اميره وقد تذكرت ما حدث وعييناها تلمع بالدموع
ندي في نفسها(ممكن الناس يشوفوني اوفر في اللي حصل بس لو يجربوه انا تعبت كتير وسما تعبتني اكتر وجرحتني)
احمد: اميره...اميره ايه يا بنتي سرحتي ف ايه
اميره بدموع: لا ولا حاجه
بعد عده ثواني من الصمت والنظرات تتنقل من كل فرد الي الاخر
دق الباب قالت الام:تفضل
دخلت سما وعلي وجهها علامات الحزن والدموع وما ان راتها اميره حتي ادارت وجهها في الجهه الاخري فعلم الجميع ان الامر له علاقه ب سما...

سما بخفوت : اميره حمدلله علي السلامه
اميره:............
ماما لو سمحتي انا عايزه انام
حزنت سما كثيرااا ولكن ماذا يفيد
خرج الجميع من الغرفه والجميع ينظر لسما نظرات اتهام واكثر واحد احمد لان اميره ليست اخته فقط بل نصفه الثاني وروحه التي لايستطيع العيش بدونها
ذهب الي سما وامسكها من يدها بعنف:ايه اللي حصل يا سما
سما وهي متالمه:اااااااه سيب ايدي وجعتني
ذهبوا الاب والام باتجاهه سيبها يا ابني مينفعش كده احمد سبهم كلهم ومشي واثناء انشغال الام والاب مع الطبيب المسؤل عن حاله اميره
تسحبت سما الي الغرفه ودخلت وجدت اميره تبكي بشده ولكن من دون صوت
سما:اميره انا اسفه
اميره:..........
سما:انا عارفه اني اذيتك كتير بس بجد اسفه مكنتش اقصد انا غبيه والله انا ندمانه واخذت تبكي وتقول من بين بكاءها سامحيني انا معتش هقولك اي حاجه تدايقك ولا هغصبك علي حاجه ولا هزعل منك وهقف جمبك لغايه ما تتعالجي خالص
اميره
سما: جربيني اديني اخر فرصه والله اسفه
اميره:............
سما:خلاص خليكي علي راحتك وياريت تسامحيني وهبت من مكانها وادارت ظهرها لتمشي بعض الخطوات ولكن استوقفها صورت اميره
اميره:سما
ادارت سما وجهها وشلالاات الدموع علي وجهها
اميره:خلاص بئاا انا عندي كام سما
سماا ابتسمت وذهبت الي حضنها : وانا عندي كام اميره

 

النهاية


الغرض من قصتي
١ -ياريت نقدر ظروف بعض
٢-احتوي صاحبك،،،،صاحبتك
٣-خد الكلام ليك انت كولد ممكن بدال اميره يبئا محمد
٤-احذر من فوات الاوان الندم بعديها بيبئا صعب اوي وبردوا مش هينفع بنكله
٥-خليكي قويه متبقيش ساذجه ويتلعب بيكي في حاجات لازم تشيلي منها قلبك لانو ممكن بدال كدا يبئا كدا وانتي الخسرانه
بس كدا اسفه لو طولت
رايكوا بئاا انا كتبت قبل مدا عن الاخوات ودي عن الصحاب ورايكوا فشخصيه اميره وسما
يلا باي

الآراء والتعليقات على القصة
لا يوجد حاليا أي تعليق على هذه القصة، كن أنت الأولا واترك بصمتك هنا.
أضف تعليق
رسالة إدارية
لا يمكنك إضافة تعليق إلا إذا قمت بتسجيل الدخول
احصاءات
- عدد المتواجدون حاليا: 43، الأعضاء: 2، الضيوف: 41
- الأعضاء المتواجدون حاليا هم: (هناك أعضاء آخرون في حالة تخفي)